مؤلف رواية شفرة دافينشي الشهرة تحول حياته إلى "سيرك"

تم نشره في الأربعاء 23 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً
  • مؤلف رواية شفرة دافينشي الشهرة تحول حياته إلى "سيرك"

 نيويورك - رغم أن الشهرة لا تطرق كثيرا أبواب رجل عادي يحب القراءة ويقضي كثيرا من الوقت يمعن التفكير في أمور دينية إلا أن دان براون مؤلف رواية "شفرة دافينشي" اضطر للاختباء فعليا منذ هبوط الشهرة عليه.


     وقال براون '40 عاما' في مقابلة نادرة مع صحيفة نيويورك تايمز بواسطة البريد الالكتروني نشرت الاثنين "لا أعرف كيف يتعامل المشاهير الحقيقيون مع الشهرة .. أنا مجرد شخص كتب كتابا وفوجئ بأن العالم يتحول إلى سيرك أحيانا عندما يمشي في الشارع".


    يذكر أن "شفرة دافينشي" باعت حتى الان 25 مليون نسخة وترجمت إلى 44 لغة منذ طرحها في الاسواق في آذار'مارس عام2003.

 كما باعت رواياته السابقة التي لم تحظ بأي شهرة لدى صدورها ملايين النسخ الان وجعلت منه مليونيرا.


    وفي الوقت الذي يسعى فيه للتأقلم مع الشهرة التي بات يتمتع بها والتعامل مع النقد الشديد من جانب الدوائر المتدينة وعلى رأسها الكنيسة الكاثوليكية، يعكف براون الان على كتابة رواية جديدة لم يتحدد بعد تاريخ طرحها في الاسواق.

وستكون الشخصية المحورية في الراوية الجديدة مرة أخرى باحث العلوم الدينية في جامعة هارفارد روبرت لانجدون وتدور أحداثها في واشنطن وتركز أساسا على الماسونيين. وقال براون إن نجاحه غير حياته جذريا في الكثير من الاوجه أما فيما يتعلق بالكتابة فلم يتغير فيه شيء.


     وأضاف "مازلت أبدأ يومي الساعة الرابعة صباحا بالجلوس أمام شاشة كمبيوتر بيضاء. إن شخصياتي الحالية لا تأبه بعدد النسخ التي تباع من كتبي ومازلت تتطلب مني نفس المجهود والتملق لإقناعها بعمل ما أريد".

التعليق