الاتحاد الدولي لكرة القدم يدعو إلى وضع حد للعنصرية

تم نشره في الثلاثاء 22 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً

زيوريخ - دعا الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أمس الاثنين إلى أن كرة القدم يجب أن تكون نموذجا يحتذى في الحرب ضد العنصرية.


وأهاب الاتحاد الدولي في بيان أصدره أمس بأسرة كرة القدم العالمية التأكد من عدم تواجد مكان للعنصرية بأي شكل لها في كرة القدم. ويتزامن ذلك مع "يوم الامم المتحدة الدولي للقضاء على التمييز العنصري".


وقال السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا إن محاربة العنصرية تأتي على قمة أولويات الاتحاد في الوقت الحالي. وكان الاتحاد الدولي قد توصل لقرار عام 2001 لمكافحة التمييز العنصري.


وأضاف بلاتر "سواء كنا اتحادات أو فرقا أو لاعبين وعلى كل مستوى، فإن أمامنا جميعا واجبا يتمثل في ضمان أن ألا يؤدي سلوكنا إلى تهميش أحد. فإن كرة القدم يجب أن تكون نموذجا يحتذيه الاخرون".


وكان المكتب التنفيذي للاتحاد قد أجرى تعديلا في وقت سابق من الشهر الحالي في اقتراح لتشكيل مجموعة من سفراء مكافحة العنصرية التابعين للفيفا وذلك كرد فعل على بعض الاحداث العنصرية التي وقعت مؤخرا.


وسيرأس المهاجم الفرنسي الدولي تييري هنري هداف فريق أرسنال الانجليزي هذه المجموعة التي ستضم عددا من اللاعبين والمدربين البارزين الحاليين والسابقين.


وتقضي قواعد الفيفا بمنع العنصرية والتمييز العنصرية ومعاقبة من يخترق هذه القواعد بالايقاف والاستبعاد. 

التعليق