رحلة الارقام القياسية : السباحة بين أمواج المجد والشهرة

تم نشره في الثلاثاء 22 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً
  • رحلة الارقام القياسية : السباحة بين أمواج المجد والشهرة

نبحر اليوم في رحلتنا عبر الارقام القياسية في رياضة السباحة وأهم ما سجل فيها من أرقام عبر مر السنين في مختلف أنواع السباقات التي تحطمت أرقامها في فترة قصيرة، كما يوجد أرقام يصعب تحطيمها.


أضحت السباحة من أكثر الرياضات متابعة للجماهير في الالعاب الاولمبية ولا سيما بطولات العالم المختلفة للسباحة التي تكون مخصصه للسباقات الطويلة أو القصيرة، و تعتبر أستراليا والولايات المتحدة الاميركية من أكثر الدول شهرة وقوة في أحواض السباحة من خلال سباحيها الذين يمتلكون الارقام القياسية في العديد من السباقات.


ويمثل الاسترالي ايان ثورب والذي يلقب بالـ "الطوربيد" أحد أهم السباحين في العالم حاليا بعد ان بدأت مقومات نجاحه كسباح تظهر وهو ما يزال يافعا وهو أخطر المنافسين للسباح الروسي الكسندر بوبوف حامل الرقم القياسي لسباق 50 م حرة والذي سجله في منتصف عام 2000 وبقي صامدا لغاية الان، قد اعتزل الشهر الماضي، بالاضافة الى الاميركي مايكل فيليبس الذي سيكون المنافس الاكبر لثورب في الاولمبياد القادم الذي سيقام في الصين عام 2008.


وبقي رقم الالمانية بيترا شنايدر التي سجلت الرقم القياسي بسباق 1,500 م حيث قطعت المسافة في 15 دقيقة و43 ثانية في  العاشر من شهر كانون الثاني/ يناير من عام 1982 وبقي صامدا لغابة الان، مما يدل على ان بعض أنواع ارقام  السباقات يصعب تحطيمها.

 

أكثر سباح يفوز بميداليات أولمبية في الغطس


استطاع الغطاس الايطالي كلاوس ديبياسي من الفوز بالعدد الاكبر من الميداليات الذهبية الاولمبية وذلك عندما فاز بثلاث ذهبيات وفضيتين بين عامي (1964-1976)، كما فاز الاميركي غريغ لوغانيس باربع ميداليات ذهبية و فضية واحدة في  أعوام (1976، 1984، 1988).


ويعد ديبياسي الغطاس الوحيد الذي فاز بالمسابقة نفسها وهي الغطس من فوق منصة عالية  في ثلاث ألعاب أولمبية متتابعة وهي (1968، 1972، 1976) وقد فاز غطاسان بمسابقتي الغطس من على منصة عالية ومنصة متحركة في أثنتين من الالعاب الاولمبية وهما الاميركية باتريشيا جون مكورميك عامي 1952، 1956 ومواطنها غريغ لوغانيس في عامي 1984  و 1988.


ألاكثر فوزا ببطولة العالم للغطس


فاز الاميركي غريغ لوغانيس بخمسة القاب في بطولة العالم بالقفز عن منصة ثابتة في عام 1978  والقفز عن منصة ثابتة ومنصة متحركة في عامي 1982  و 1986، كما فاز باربع ميداليات أولمبية ذهبية في 1984 و 1988 ، كما فاز مواطنه فيليب جورج بوغس ايضاً بثلاث ميداليات ذهبية  القفز عن المنصة المتحركة في 1973 و 1975و.1978


وتعتبر رياضة الغطس أما على منصة ثابته أو متحركة من الرياضات التي تحتاج الى الكثير من الدقة والتوازن  ليتمكن الغطاس من أداء حركته وكسب أكبر عدد ممكن من النقاط.


أكثر سباح يفوز بميداليات أولمبية
 
تمكن السباح الاميركي مارك سبيتز من الفوز بأكبر  عدد من الميداليات الاولمبية برصيد أحدى عشرة ميدالية منها تسع ذهبيات في سباقات 100  م و200 م  سباحة حرة ، و 100م و200 م سباحة فراشة عام 1972 و4 × 100م سباحة حرة عامي 1968  و1972، و4× 200م سباحة حرة عامي 1968  و 1972 سباق 4×100م سباحة في عام 1972، وتشمل سباقات التتابع جميعها ما عدا سباق 4×200 م سباحة حرة في عام1968  والتي سجل رقما قياسيا حينها بفوزه بتسع ميداليات ذهبية، كما فاز بميدالية فضية عن سباق 100 م فراشة وبرونزية واحدة عن  100م سباحة حرة في عام 1968.


ومن الصعب في هذه الايام كسر هذا الرقم خصوصا ان السباحة حاليا تعتمد على أسلوب مختلف في التدريبات والاداء، الا ان الاسترالي ايان ثورب مرشح للوصل الى هذا الرقم خصوصا بعد مشاركته في أولمبيادي سيدني وأثينا، حيث يتمتع ثورب بصغر سنه ولياقته البدنية العالية مما يرشحه الى تحطيم الرقم القياسي بعدد الميداليات الذهبية في الاولمبياد القادم الذي  تستضيفه الصين عام 2008.


ومن ضمن المرشحين الاقوياء الاميركي مايكل فيليبس الذي فاز بست ميداليات مختلفة في أولمبياد أثينا وهو من أقوى المرشحين لمنافسة ثورب على تحطيم الرقم القياسي.


الاكثر فوزا بالميداليات الذهبية الاولمبية بالسباقات الفردية


تمكنت السباحة الهنغارية كريسيتنا ايغرسيغي من الفوز بأكبر عدد من الميداليات الاولمبية الذهبية والتي بلغت خمس ميداليات ،حيث فازت فيها في سباقات  100م سباحة ظهر عام 1992 و 200م سباحة ظهر في اعوام 1998 و 1992 و 1996 و 400 م سباحة تتابع في 1992.


وحاز خمسة رجال على اربع ميداليات ذهبية اولمبية وهم الاميركي تشارلز ميلدرم دانيالز عن 100 م سباحة حرة في 1904 و 440 ياردة سباحة حرة في 1904 , والالماني رونالد ماتثير عن 100م و 200م سباحة ظهر في 1968 و 1972 والاميركي مارك سبيتز عن 100م و 200م سباة حرة و100م و200م سباحة فراشة في 1972 والهنغاري تاماس داريني عن 200م و400م سباحة متتابعة وتشمل الانواع جميعها في 1988 و 1992 والروسي الكساندر بوبوف عن سباقي 50م و 100م سباحة حرة في 1992 و .1996 .


اطول مسافة قطعت سباحة
 
تمكن السباح السلوفاكي ماريتين ستريل من السباحة لاطول مسافة ممكنة، حيث سبح في نهر المسيسيبي بالولايات المتحدة وبدأ عند  منبعه في شمال مينيسوتا الى خليج المكسيك، وقد استغرقت المسافة التي قطعها ستريل 68 يوما وتحديدا من الرابع من شهر تموز/يوليو حتى التاسع من شهر سبتمبر/أيلول, وقد بلغت المسافة 3,797 كم (2.360 ميل).


أكثر السباحات فوزا بالميداليات الاولمبية


تعتبر الاسترالية دون فريزر أكثر السباحات فوزا بالميداليات الاولمبية برصيد ثماني ميداليات منها أربع ميداليات ذهبية واربع ميداليات فضية في 1956-1964 وتشاركها في هذا الرصيد كل من الالمانية كورنيليا انتدر باربع ميداليات ذهبية وأربع فضيات من 1972-1976 والاميركية شيرلي باباشوف بميداليتين ذهبيتين وست ميداليات فضية من عام 1972 حتى 1976.


أطول مسافة يسبح فيها في المحيط


تمكنت الاسترالية سوزي ماروني من السباحة لمسافة 197 كم (122 ميل) من المكسيك الى كوبا لتعتبر أطول مسافة يتم فيها السباحة في بحر مفتوح وبدون زعانف أو أي مساعدات أخرى.


وقد أكملت السباحة في 38 ساعة و33 دقيقة ووصلت الى كوبا في الاول من شهر يونيو/حزيران من عام 1998.

التعليق