البحرين مستعدة لاستضافة سباق الفورمولا

تم نشره في الثلاثاء 22 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً
  • البحرين مستعدة لاستضافة سباق الفورمولا

دبي - اكد الشيخ فواز بن محمد آل خليفة رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة في البحرين ورئيس مجلس ادارة شركة حلبة البحرين للسيارات ان البحرين مستعدة تماما لاستضافة الجولة الثالثة من بطولة العالم للفورمولا واحد (الفئة الاولى) في الثالث من نيسان/ابريل المقبل.


وقال الشيخ فواز في اتصال مع وكالة "فرانس برس" أمس الاثنين "نحن مستعدون تماما لتنظيم السباق ونتوقع ان يكون مثيرا خصوصا ان فريق فيراري قد يشارك بسيارته الجديدة لهذا الموسم".


وكانت البحرين استضافت اول سباق للفورمولا واحد في منطقة الشرق الاوسط على حلبة البحرين الدولية للسيارات في منطقة صخير التي تبعد نحو 30 كلم جنوب العاصمة المنامة، وفاز به الالماني ميكايل شوماخر بطل العالم سبع مرات (رقم قياسي).


كما اختير سباق جائزة البحرين الكبرى افضل سباق عام 2004.


وتابع الشيخ فواز "الفارق بين السباقين اننا الان اكثر جهوزية بعد ان اتيحت الفرصة لنا للتعرف على حجم الاول لاننا كنا نتخوف من المجهول في العام الماضي نظرا لسمعة فورمولا واحد الكبيرة، اما الان فهذا الخوف غير موجود لاننا نعرف ما المطلوب، فنحن قدمنا تنظيما متميزا وسنكرر ذلك هذا العام ونكرره".


واضاف "ازدادت خبراتنا كثيرا من الناحية التنظيمية بعد ان نظمنا اكثر من سباق محلي ودولي في الفترة الاخيرة".


وتحدث ايضا عن مدى التطور الذي طرأ على مرافق الحلبة بقوله "هناك اضافات وتحسينات كثيرة في الحلبة ابرزها زرع العشب حول المنعطفات الثلاثة الاولى لان المنطقة التي ينطلق منها السباق وتقع فيها المدرجات يجب ان تكون خضراء لتتطابق مع فكرتنا بان ينطلق السباق من الواحة الى الصحراء".


ومضى قائلا "هناك تحسينات اخرى حصلت ايضا كانشاء برج اتصالات للفرق، فضلا عن توسعة في المنعطف رقم 4 بحيث بات يتيح المجال للتجاوز لاننا نعتبر انه كلما تركنا المجال للتجاوز يكون السباق اكثر اثارة".


وتوقع الشيخ فواز ان يكون السباق مثيرا بقوله "ستكون الاثارة في سباق البحرين كبيرة لان فيراري قد تطلق سيارتها الجديدة خصوصا ان لديهم تجارب على حلبتنا هذا الاسبوع حيث تعتبر النتيجة ثقيلة بالنسبة الى هذا الفريق هذا الموسم حتى الان، وايضا بالنسبة الى الفرق الاخرى، فتجهيزاتها ممتازة مثل ماكلارين، لكن من الصعب الحكم الان لاننا في بداية الموسم مع انني اتوقع عودة قوية لفيراري".


وكشف رئيس مجلس ادارة شركة حلبة البحرين للسيارات "عن بيع نحو اربعين الف تذكرة ليوم السباق"، متوقعا ارتفاع العدد.


وفي اطار الفوائد التي تحصدها البحرين من جراء تنظيم السباق قال الشيخ فواز "الفوائد والمكاسب كثيرة ونتوقع ان تزيد عن العام الماضي على الصعيد الرياضي بالنسبة الى رياضة السيارات، بالتحديد، فهذا السباق وضعنا على الخارطة العالمية، والان لدينا خيارات كثيرة لاستضافة بطولات عالمية نختار الافضل منها، ومثلا سنستضيف هذا العام بطولة العالم للسنوكر وبطولة العالم للقدرة للشباب والناشئين"، مشيرا الى ان "اتحادات دولية عدة تطلب منا استضافة بطولات عالمية بعد ان تابعت قدرتنا على التنظيم".


وعن احتمال استضافة البحرين احداثا رياضية عالمية فضلا عن الفورمولا واحد قال "هناك خطة مستقبلية ولكن لا استعجال، فنحن في مرحلة بناء المنشآت الرياضية كمدينة خليفة الرياضية التي تضم منشآت لكرة القدم وصالة متعددة الاغراض وصالة للسكواش وحوضين للسباحة، واحد للغطس وآخر حسب المواصفات الاولمبية، ومدينة الشيخ عيسى التي ستشهد اضافات على منشآتها خلف الاستاد الوطني حاليا".


وعن تأثير مشروع فورمولا واحد على العجلة الاقتصادية للبحرين قال "الفورمولا واحد شجعت على بروز مشاريع كثيرة خصوصا اننا نرى الان استثمارات خارجية من بعض السائقين، فهناك نهضة اقتصادية شاملة في البحرين ولا شك ان هناك العديد من المشاريع السياحية التي اعلنت واخرى سترى النور وبعضها يتعلق بسياح فورمولا واحد".


واعرب الشيخ فواز عن اعتقاده بان "المردود المادي المباشر لسباق فورمولا واحد سيتطور حيث كان بمعدل 100 مليون دولار في العام الماضي، وهو المعدل العام بين جميع الدول التي تستضيف احدى جولات البطولة".


وختم قائلا "ان افضل حلبة صارت افضل، والخبرة تطورت اكثر، وفي حال لن نكرر انجاز الفوز بجائزة افضل سباق فاننا سندخل المنافسة بقوة، لانه لا يجب ان ننسى دخول حلبات جديدة في تركيا والصين وايضا في ماليزيا التي نظمت سباقا جيدا، فضلا عن الحلبات القديمة التي تجري فيها عملية تطوير والتي تمتلك الخبرة".

التعليق