البريميرليغ : تشلسي يضرب بلا هواده ومانشستر يونايتد يرفض الاستسلام

تم نشره في الأحد 20 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً
  • البريميرليغ : تشلسي يضرب بلا هواده ومانشستر يونايتد يرفض الاستسلام

لندن - تابع تشلسي زحفه نحو لقبه الاول منذ 1955 والثاني في تاريخه بلا هوادة بفوزه الساحق على كريستال بالاس 4-1 في المرحلة الثلاثين من بطولة انكلترا لكرة القدم امس السبت التي شهدت انتصارين لمنافسيه المباشرين مانشستر يونايتد وارسنال على فولهام وبلاكبيرن بنتيجة واحدة 1-صفر.


ورفع تشلسي رصيده الى 77 نقطة مقابل 66 لمانشستر يونايتد و64 لارسنال.


على ملعب "ستانفورد بريدج" سيطر تشلسي على مجريات اللعب ونجح في ترجمة هذه السيطرة الى هدف رائع سجله لاعب وسطه الدولي فرانك لامبارد من كرة قوية من خارج المنطقة (26).


لكن كريستال بالاس الذي يقدم اداء رجوليا امام الكبار اذ خرج بتعادلين ثمينين مع ارسنال ومانشستر يونايتد، نجح في ادراك التعادل قبل نهاية الشوط الاول بثلاث دقائق عندما استغل فشل لامبارد في تشتيت احدى الكرات فتابعها الفنلندي رييهيلاتي من مسافة قريبة داخل الشباك.


وسنحت امام كريستال بالاس فرصة ذهبية لتسجيل هدف التقدم عندما تهيأت امام هدافه الن جونسون لكنه لم يحسن استغلالها والمرمى مشرع امامه (45).


وفي الشوط الثاني نجح تشلسي في التقدم مجددا عندما مرر الايسلندي ايدور غوديونسن كرة امامية متقنة باتجاه جو كول الذي سيطرها عليها قبل ان يطلقها زاحفة في الزاوية البعيدة (54).


وشارك الجناح الهولندي السريع اريين روبن في منتصف الشوط الثاني بدلا من الايرلندي داميان داف وذلك للمرة الاولى منذ نحو شهرين لاصابته بكسر في مشط القدم.


ثم اشرك مدرب تشلسي البرتغالي جوزيه مورينيو المهاجم الصربي ماتيا كيزمان في اواخر المباراة ومن اللمسة الاولى سدد كرة من الجهة اليسرى فشل حارس كريستال بالاس في السيطرة عليها فافلتت منه وتهادت داخل الشباك (78).


ثم اضاف كيزمان نفسه الهدف الرابع من مسافة قصيرة في الوقت بدل الضائع.


وعلى ملعب "اولدترافورد"، تغلب مانشستر يونايتد على فولهام بهدف يتيم في مباراة سيطر عليها اصحاب الارض تماما وكان بوسعهم الخروج بغلة وافرة لكن حارس مرمى الضيوب العملاق الهولندي ادوين فان در سار ذاد عن عرينه ببسالة وانقذ مرماه من اهداف عدة.


وسجل البرتغالي رونالدو هدف المباراة الوحيد بعد مجهود فردي رائع تخطى فيه احد المدافعين واطلق كرة قوية من مشارف المنطقة في الزاوية البعيدة لمرمى فان در سار (21).


وتصدى فان در سار لمحاولتين اخريين من بول سكولز ومن جون اوشي في الشوط الثاني.


فاز ارسنال حامل اللقب على مضيفه بلاكبيرن 1-صفر .


وسجل الهولندي روبن فان بيرسي الهدف في الدقيقة 43.


ورفع ارسنال الذي غاب عن تشكيلته الاساسية عدد من ابرز لاعبيه مثل الهدافين الفرنسي تييري هنري والسويدي فريدريك ليونغبرغ، رصيده الى 64 نقطة .


وكان بلاكبيرن الاكثر هجوما وتهديدا لمرمى ضيفه في الشوط الاول خصوصا عبر النروجي مورتن بيدرسن الذي سدد اكثر من 3 كرات خطرة على مرمى حارس ارسنال، الالماني ينز ليمان الذي لعب دورا كبيرا في حماية عرينه.


واحدث ارسنال بعض الخطورة امام منطقة صاحب الارض رغم محاولاته الهجومية القليلة والخجولة معظم الاحيان لكن دون تهديد مباشر الى ان ارسل الفرنسي باتريك فييرا الكرة الى اشلي كول الذي استدار حول نفسه هربا من ظله ومررها امامية بينية الى فان بيرسي المتربص على خط المنطقة فهرب بدوره من مدافعين اثنين وراوغ حارس بلاكبيرن، الاميركي براد فريدل، ووصل الى باب المرمى ووضع الكرة بسهولة داخل الشباك مفتتحا التسجيل (43).


وفي الشوط الثاني، يبدو ان الهدف رفع معنويات لاعبي ارسنال فبدأه مهاجمها وكاد بعد اقل من دقيقة مهاجمه الاسباني خوان انطونيو رييس يضيف الهدف الثاني بعد ان تلقى كرة من مواطنه فرانسيشك فابريغاس في مكان قريب من المرمى، لكن فريدل نجح هذه المرة في التصدي لمحاولته.


واخطأت رأسية غاري فليتكروفت شباك ارسنال وذهبت فوقها اثر متابعة لكرة من ركلة حرة من الجهة اليسرى (56)، ورد فريدل كرة صاروخية لفان بيرسي اطلقها من الجهة اليمنى (65).


وواصل ارسنال افضليته الميدانية، واعتمد مضيفه على الهجمات المرتدة التي كاد الاسترالي بريت ايمرتون يعادل من احداها (82)، ثم امسك ليمان كرة خطرة من فوق رأس الاسكتلندي بول ديكوف (83)، واهدر ستيفن ريد اخر فرصة لاصحاب الارض عندما انفرد وسدد من حافة المنطقة بتسرع فجانبت كرته القائم الايمن (90).


وبعد المباراة قال ارسين فينجر المدير الفني لارسنال لسكاي سبورتس نيوز "كانت مباراة قوية جدا ...فريق (بلاكبيرن روفرز) لا يريد ان يخسر أمام فريق (ارسنال) متوسط أعمار لاعبيه صغير جدا جدا."


وأضاف المدير الفني الفرنسي "بالنظر الى متوسط الاعمار فقد كانت مباراة ايجابية للغاية."


ورغم انه لم يخف سعادته بالفوز فان فينجر أوضح انه يتوقع الكثير من فان بيرسي.


وقال "لم يكن مقررا ان يبدأ المباراة. ولكنه انتهز الفرصة جيدا اليوم. ولكن يجب ان يفعل هذا في 10 أو 15 أو 20 فرصة اخرى."


وحقق وست بروميتش البيون الساعي الى تحاشي العودة الى الدرجة الاولى فوزا ثمينا على تشارلتون اتلتيك 4-1 في عقر دار الاخير. وسجل هورسفيلد (9) وروبي ايرنشو (73 و84 و90 من ركلة جزاء) اهداف الفائز، ويوهانسون (24) هدف تشارلتون الذي طرد له مدافعه المغربي الدولي طلال القرقوري في الدقيقة 29.


وانتهت مباراة توتنهام ومانشستر سيتي بفوز الاول 2-1. سجل للفائز جرماين ديفوي (16) والايرلندي روبي كين (90)، وللثاني الاميركي كلاوديو رينا (44).
وتعادل بورتسموث ونيوكاسل 1-1. سجل للاول ستيف ستون (45)، وللثاني كيرون داير (43).


والتقي مساء بولتون مع نوريتش، ويلعب اليوم برمنغهام مع استون فيلا، وليفربول مع ايفرتون، وميدلزبره مع ساوثمبتون.


- ترتيب فرق الصدارة:


1- تشلسي 77 نقطة من 30 مباراة
2- مانشستر يونايتد 66 من 30
2- ارسنال 64 من 30
4- ايفرتون 51 من 29
5- ليفربول 44 من 29

التعليق