العضلات تتزاحم وخمسة لاعبين جدد يبرزون للانضمام للمنتخب الوطني

تم نشره في السبت 19 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً
  • العضلات تتزاحم وخمسة لاعبين جدد يبرزون للانضمام للمنتخب الوطني

جمهور كبير وغير متوقع يتابع نهائيات بطولة المملكة لبناء الأجسام


عمان- برز خمسة لاعبين جدد في بطولة المملكة المفتوحة لبناء الأجسام للشباب والرجال التي أسدل الستار عليها يوم أمس الجمعة في صالة سينما الكونكورد بعد مشاركة واسعة شملت نحو 70 لاعبا يمثلون مختلف محافظات المملكة.


واعتبر الاتحاد اللاعبين الخمسة وهم محمد حسني وعامر احمد وعبد الله عطا ومحمد الرواجفة واحمد نصر المرشحين الأكثر حظا في الانضمام إلى صفوف المنتخب الوطني الذي يستعد لثلاث مشاركات مهمة هي بطولة العرب الثالثة عشرة للرجال المقررة في مصر شهر آب/ أغسطس المقبل وبطولة آسيا في كوريا شهر تشرين الأول/ أكتوبر وبطولة العالم في الصين شهر تشرين الثاني/ نوفمبر.


وقال رئيس الاتحاد وليد الرحاحلة أن الاتحاد لم يشرك لاعبي المنتخب السابقين في البطولة لفسح المجال أمام اكبر عدد من المواهب الجديدة لإثبات قدراتها وإبراز ما لديها من عضلات.


وأضاف في حديثه لـ"الغد" سيتم اختيار اللاعبين الذين سيلتحقون بالمنتخب في جلسة الاتحاد القادمة المقررة يوم غد الأحد لينضموا إلى الإبطال السابقين الذين غابوا عن هذه البطولة وهم احمد السعافين وعماد الدوايمة ووليد زهدي ومحمد الخالدي.


وشهدت البطولة ظهور وجوه جديدة تشارك للمرة الأولى خاصة ان الاتحاد اعتمد فئة الشباب في الوزنين تحت وفوق 75 كيلو غراما إضافة لأوزان الرجال السبعة وهي65 و70 و75 و80 و85 و90 وفوق 90 كيلو غراما.


ورغم بعض الأخطاء التنظيمية إلا أن البطولة التي رعاها عضو الاتحاد يحيى السعود مندوبا عن أمين عمان الكبرى نضال الحديد حققت نجاحا جماهيريا غير مسبوق بحضور نحو ألف متفرج إلى قاعة سينما الكونكورد التي ضاقت بهم ليتكدس المتفرجون خارج الصالة بانتظار نتائج العرض الأخير.


وقال الرحاحلة ان الاتحاد يلجأ لإقامة البطولة كل عام في صالات السينما نظرا لتعذر حجز الصالات الرياضية مثل قصر الرياضة وصالة الأمير حمزة لعدم قناعة المسؤولين بهذه الرياضة الشعبية على حد تعبيره.


وأضاف حاولنا في مرات سابقة حجز مثل هذه الصالات لإقامة بطولات عربية ودولية إلا أننا لم نلق الآذان الصاغية وهذا ما دعانا لإقامة البطولة العربية التي جرت في الأردن العام الماضي في صالة جامعة الأرينا.


وفي كلمة افتتاح البطولة أكد الرحاحلة على أن هذ الحدث يعد باكورة النشاطات المكثفة للاتحاد ان كان على الصعيد المحلي او العربي او الدولي من خلال الخطة الطموحة التي وضعت للعام 2005.


وشارك في إدارة فعاليات البطولة التي أقيمت على مدى يومين 13 حكما ممن شاركوا في دورة الصقل والترقية التي نظمها الاتحاد يومي الثلاثاء والاربعاء الماضيين للحكام العاملين والجدد.


وبدأت عملية وزن اللاعبين يوم أمس الأول الخميس لتقام التصفيات صباح أمس الجمعة ثم النهائيات في مساء نفس اليوم، وفيما يلي النتائج الفنية كاملة كما ظهرت في العرض النهائي:


النتائج الفنية كاملة


فئة الشباب


في الوزن تحت 75 كيلوغراما، أحرز علاء يوسف المركز الأول تلاه خالد يوسف ثم بشار سليمان ثالثا ومحمود نادر رابعا ومحمد منصور خامسا.
في الوزن فوق 75 كيلوغراما، فاز فادي اللحام بالمركز الأول تلاه علي الناظر في المركز الثاني.


فئة الرجال


في الوزن 65 كغم، فاز احمد نصر بالمركز الأول ورائد درس الثاني وبشار سليمان الثالث واحمد أبو سالم الرابع وعلي عبد الرحيم الخامس.
في الوزن 75 كغم، فاز علاء يوسف في المركز الأول ومحمد الرواجفة الثاني ومحمد فاخوري الثالث ومحمد بشارة الرابع وموسى مصطفى الخامس.
في الوزن 80 كغم، أحرز جهاد الزرو المركز الأول تلاه احمد عمران الثاني ثم عبدو عريضة الثالث ومحمد دروبي الرابع وضياء يوسف الخامس.
وفي الوزن 85 كغم، نال محمد حسني المركز الأول ثم ايمن نبيل الثاني وبلال حمدان الثالث ومعتز إسماعيل الرابع.
وفي الوزن 90 كغم، فاز عبدالله عطا بالمركز الأول ومحمد محمود الثاني وداوود بغدادي الثالث ومحمد صالح الرابع وحسن إبراهيم الخامس.
وفي الوزن فوق 90 كغم، أحرز عامر احمد اللقب فيما حصل خالد جلاجل على المركز الثاني ومصطفى جبر الثالث وزياد العدوي الرابع وعلي محمد عبدالله الخامس.


لقطات


-نال بطل الوزن 85 كغم محمد حسني لقب أفضل لاعب في البطولة بناء على استفتاء أجراه الحكام وسلم رئيس الاتحاد وليد الرحاحلة اللاعب جائزة مالية كما حظي بتكريم خاص من مندوب أمين عمان يحيى السعود.


-وأجرى اللاعب الواعد طه عريضة الذي لم يتجاوز عمره الرابعة عشرة ربيعا استعراضا نال إعجاب وتصفيق الحضور وأعطى انطباعا عن اتساع قاعدة هذه الرياضية التي باتت تحظى بإقبال شديد في أوساط الشباب.


-شارك في تتويج الإبطال مجموعة كبيرة من الحاضرين منهم مندوب راعي البطولة يحيى السعود ورئيس الاتحاد وليد الرحاحلة ونائبه علي هليل فضلا عن حسام عايش ومحمد ابو كشك وغيرهم.


-لوحظ ان مجموعة من أعضاء الاتحاد كانوا كضيوف شرف على البطولة فآثروا الجلوس على المقاعد للاستمتاع بالعروض دون أدنى معرفة لديهم بما يجري من إحداث وكانوا كالحمل الزائد على البطولة في الصالة.


-اكتظت صالة سينما الكونكورد بالجمهور ولم تجد فيها موطئ قدم للمتفرجين الأمر الذي أثر على سير الفعاليات بعد تكدس أعداد كبيرة من الجمهور في الممرات وأمام صالة العرض ليعيق عمل الحكام والمتابعين الفنيين.

التعليق