الاتحاد الالماني يعين مستشارا فنيا عقب نهاية كأس العالم للقارات

تم نشره في السبت 19 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً

برلين - قال تيو زفينتسايجر رئيس الاتحاد الالماني لكرة القدم امس الاول الخميس إن الاتحاد يعتزم استحداث منصب جديد لمستشار فني للاتحاد لكن الامر لم يحسم بعد لمعرفة ما إذا كان بيرتاي فوجتس المدير الفني السابق للمنتخبين الالماني والاسكتلندي هو الذي سيتولى المنصب.


وقال زفينتسايجر في تصريح نشرته صحيفة "سوددويتشه" الالمانية امس الاول الخميس "البعض يقولون إنه سيكون جيدا أن يعود فوجتس بينما ينتقد آخرون هذا الامر".


وعمل فوجتس في الاتحاد من قبل وكانت أبرز فترات عمله هي التي تولى فيها تدريب المنتخب الالماني عقب فوز الفريق بكأس العالم عام 1990 وحتى عام .1998 ثم انتقل بعد ذلك لتدريب المنتخب الاسكتلندي قبل أن يستقيل في الخريف الماضي.


ويتوقع أن يرحب المدير الفني الحالي للمنتخب الالماني يورجن كلينسمان وجهازه المعاون بعودة فوجتس للعمل في الاتحاد لكن الامر لن يكون كذلك بالنسبة للمدرب ميكايل سكيبه المشرف على قطاع الشباب والذي يمتد عقده مع الاتحاد حتى عام .2006


كما يتردد أن زفينتسايجر وشريكه في رئاسة الاتحاد جيرهارد ماير فورفيلدر يعارضان عودة فوجتس. وقال فوجتس إنه مستعد من حيث المبدأ للعمل مع الاتحاد.


وسيتولى المستشار الفني للاتحاد مهمة قيادة الطاقم التدريبي في الاتحاد والتنسيق بين مراكز التدريب والكشف عن اللاعبين المميزين وتدريب المنتخب الالماني في حالة استقالة المدرب.


وقال زفينتسايجر إن الاتحاد سيعلن مهام  شاغل هذا المنصب بعد كأس العالم للقارات التي ستستضيفها ألمانيا من 15 إلى 29حزيران 'يونيو المقبل.

التعليق