محاضرة عن المشاريع البحثية لحماية التراث الحضاري الأردني

تم نشره في السبت 19 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً

    عمان- ألقى الدكتور طلال العكشة من معهد الملكة رانيا للسياحة والتراث من الجامعة الهاشمية محاضرة بعنوان "أهم أبحاث التراث في معهد الملكة رانيا بالجامعة الهاشمية" أول من أمس .


    وعرض العكشة في محاضرته بعض المشاريع البحثية التي يقوم بها في مجال حماية التراث الحضاري الأردني بالتعاون مع المؤسسات الأردنية والعالمية ومع فريق من الباحثين الأردنيين في الجامعة الهاشمية.


    ومن بين هذه البحوث مشروع توثيق المجوهرات القديمة في المتاحف الأردنية، وهو معني بإنشاء بنك معلومات يتضمن صورة المجوهرة المصنوعة من الذهب أو الفضة مع وصف عنها، كما يركز على تقنيات التصنيع التي كان الاقدمون يستعملونها.


    وأشار العكشة إلى أن المعهد يقوم بمشروع توثيق أضرحة البتراء وإنشاء نظام معلومات اثري (جغرافي) للمحمية والذي قام بتوثيق ما يزيد عن 3500 ضريح ومعلم اثري. ويعتبر هذا من أصعب وأطول المشاريع التي تم إنجازها.


    اضافة إلى مشروع دراسة الفخار النبطي وتقنية صنعه مع إنتاج قطع مقلدة للقطع الأثرية ومشروع دراسة التعرية في أضرحة البتراء ومشروع الصوتيات في مسارح جرش ومشروع دراسة اثر السياحة على البيئة والآثار في منطقة البتراء.


    وقد تمت هذه المشاريع بدعم من مؤسسة جايكا والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والمفوضية الأوروبية ومؤسسة عبد الحميد شومان ومؤسسة ACCOR ووزارة السياحة والآثار. كما قامت دائرة الآثار العامة بتسهيل مهمة الباحثين على مدى السنين.


    يذكر بان جمعية أصدقاء الآثار، ورئيستها الفخرية الملكة رانيا العبد الله تعمل على تقديم المحاضرات وتوزيع النشرات بالإضافة إلى إقامة رحلات خارج الأردن وأخرى داخلية بالإضافة إلى المشاركة بالمؤتمرات والمحاضرات الوطنية والدولية بالإضافة إلى التعاون مع الجهات الحكومية وغير الحكومية المحلية والعالمية.

التعليق