اللجنة العليا أنجزت الترتيبات والفرق بدأت بالوصول

تم نشره في الأربعاء 16 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً
  • اللجنة العليا أنجزت الترتيبات والفرق بدأت بالوصول

بطولة الحسن الدولية الخامسة لكرة اليد

 

عمان - تصاعدت وتيرة الاستعداد داخل أروقة اتحاد كرة اليد يوم أمس مع قرب نهاية العد التنازلي لانطلاق منافسات بطولة الحسن الدولية الخامسة بكرة اليد عند الساعة الرابعة عصر يوم غد الخميس برعاية الأمير الحسن بن طلال وحضور رئيسة الاتحاد الأميرة سمية بنت الحسن.


        اللجنة المنظمة العليا للبطولة عقدت مساء جلستها الأخيرة للوقوف على جاهزية اللجان الفرعية وآخر الترتيبات الفنية والإدارية، في الوقت الذي بدأت فيه الفرق المشاركة الوصول إلى عمان، كما استعرضت الدعوات التي وجهتها اللجنة لعدد من كبار الشخصيات الرسمية والرياضية وقدامى ورواد اللعبة.


       على ذات الصعيد واصل منتخبنا الوطني للرجال تدريباته فور وصوله إلى عمان بعد ختام معسكره التدريبي في سورية، كما وقف مدرب فريقنا الشاب على ملامح التشكيلة النهائية للفريق الذي ينشد الخبرة والاحتكاك وسط معمعة الفرق القوية. صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب تشهد عند الساعة الخامسة مساء اليوم وقائع البروفة الأخيرة لحفل الافتتاح، وأكد رئيس لجنة الافتتاح والختام عبد الرؤوف سعد أن كامل الترتيبات قد تم إنجازها، حيث يبدأ البرنامج عند الساعة الرابعة مساء بالسلام الملكي فور وصول راعي البطولة، ثم عرض لطابور الفرق المشاركة يتقدمها العلم الاردني وعلم البطولة، ثم كلمة اللجنة المنظمة العليا يلقيها د. ساري حمدان قبل الاعلان عن افتتاح البطولة، ويلقي كابتن منتخبنا الوطني قسم البطولة، يعقبه خروج الفرق من ارض القاعة، بعد ذلك تقدم فرقة شابات السلط فقرات فلكلورية، لتبدأ بعدها مباراة الافتتاح بين فريقنا الوطني والمنتخب السوري.


عودة منتخبنا الوطني


    منتخبنا الوطني عاد يوم أمس من العاصمة السورية بعد أن أقام فيها معسكرا تدريبياً استمر 4 أيام خسر فيه مرتين أمام المنتخب السوري وفاز على فريق الشرطة.


نتائج فريقنا من الصعوبة الاستدلال من خلالها على المستوى الفني للفريق كون المدرب حرص على إشراك جميع اللاعبين في المباريات للوصول إلى التشكيلة النهائية التي سيخوض فيها منافسات البطولة.


وصول مصطفى وجنحو


       رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد د. حسن مصطفى سيصل إلى عمان يوم الأحد المقبل بدعوة شرفية من اتحادنا لمتابعة الأدوار النهائية للبطولة، سيقوم مصطفى بإجراء عدد من الزيارات للمؤسسات الشبابية والرياضية في الأردن وبحث عدد من الموضوعات مع كبار المسؤولين حول سبل تفعيل التعاون مع الاتحاد الدولي، كما سيطلع مصطفى على واقع لعبة كرة اليد للوقوف على حجم الدعم الذي سيقدمه الاتحاد الدولي خلال الفترة المقبلة.


      من جهة ثانية يصل بصحبة المنتخب الروماني فجر اليوم الرئيس الفخري للاتحاد الروماني لكرة اليد ورجل الأعمال الأردني خليل جنحو بدعوة خاصة من اتحادنا، وسيتم خلال الزيارة بحث آلية تطبيق اتفاقية التعاون التي وقعت بين الاتحادين الأردني والروماني خلال تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي. وكان أمين سر الاتحاد القطري عبد الله أمان اعتذر عن عدم حضوره إلى عمان والذي كان مقررا أمس الأول.


المنتخب القطري يباشر تدريباته


      وكان المنتخب القطري وصل ظهر أمس إلى عمان وقد باشر تدريباته فور وصوله للدخول في أجواء المنافسة، فيما يصل في ساعة مبكرة فجر اليوم وفد المنتخب الروماني برئاسة خليل جنحو وتضم البعثة 26 شخصا بين مدرب وطبيب ولاعب. في حين يصل المنتخب السوري عصر اليوم برئاسة محمد امجد قرواني و16 لاعباً. حيث أعدت اللجنة المنظمة جدولا لتدريبات الفرق على صالتي قصر الرياضة وتلاع العلي.


تاريخ طويل وإنجازات متفاوتة


      كرة اليد الأردنية شهدت صولات وجولات بعد منتصف القرن الماضي، كما شهدت صعوداً وهبوطاً في العديد من الفترات اللاحقة لأسباب لا تتحملها جهة بعينها، بل حصيلة لأحداث ومتغيرات تراوحت بين الفنية والإدارية والمالية؛ فاللعبة التي بدأ الاهتمام بها عام 1959 سرعان ما قفزت بسرعة إلى الساحة العربية بجهود كبيرة زاحمتها محدودية الامكانات عانت منها الأندية والاتحادات على حد سواء. لكن سرعان ما اقتحمت الأندية عالم اللعبة عام 1960 بإعلان النادي الأهلي تشكيله لأول فريق يمارس كرة اليد تبعه نادي الأردن وأقيمت أول بطولة رسمية عام 1960 ، وعام 1965 انضم الاتحاد إلى الاتحاد الدولي، واصبح عضواً مؤسساً في الاتحاد العربي عام 1975 .


النادي الأهلي سيطر على بطولات اللعبة حتى بداية السبعينيات، لكن سرعان ما زاحمته عدة فرق على الألقاب حتى استقرت بطولة الدوري في نادي عمان الذي مثل الأردن في بطولة الأندية العربية أبطال الدوري لأول مرة عام 1980 .

ثم أطل النادي العربي في سماء اللعبة، فحمل بطولة درع الاتحاد على مدى عشرة أعوام. وفي عقدي الثمانينيات والتسعينيات توالت الأندية الأردنية الانضمام إلى مظلة الاتحاد حتى أصبح عددها يزيد على 15 نادياً. وعام 1998 ترأست الأميرة سمية بنت الحسن مجلس إدارة الاتحاد، لتعود اللعبة إلى ساحة الإنجازات، وهي الفترة التي بدأ فيها نادي السلط في بسط سطوته على مختلف بطولات الإتحاد.


المشاركات الخارجية


       بداية مشاركات منتخبنا الوطني الخارجية كانت في الدورة الرياضية العربية الثالثة التي أقيمت في المغرب عام 1961 وفيها حققنا المركز الثالث والميدالية البرونزية، وفي الدورة الرياضية الرابعة بالقاهرة عام 1965 تراجع ترتيبنا للمركز الرابع لكنه عاد ليحرز المركز الثالث في الدورة الخامسة بسورية عام 1976. ونفس المركز أيضاً للرجال والسيدات في الدورة العربية التاسعة التي اقيمت في عمان عام 1999 والمركز الثالث في كأس العرب الثانية عام 1999 في عمان على هامش دورة الحسين.


منتخباتنا الوطنية شاركت في العديد من اللقاءات والبطولات العربية؛ ابرزها بطولات كأس فلسطين الثالثة بالكويت 1979 والرابعة في سورية 1986 والسادسة في العراق 1989 والمشاركة في البطولات العربية للشباب والناشئين وبطولات كأس العرب والأندية وكأس الكؤوس العربية وتصفيات كأس العالم للرجال عن منطقة غرب آسيا مرتين 1999 و2001 وتصفيات آسيا المؤهلة لنفس البطولة عام 2004 في قطر.


      على الصعيد الآسيوي كانت مشاركاتنا محدودة، ففي عام 1987 استضاف اتحاد كرة اليد البطولة الرابعة المؤهلة لكأس العالم، ثم استضاف البطولة الاسيوية الأولى للسيدات عام 1987 وتصفيات كأس العالم للسيدات لقارة آسيا عام 1997 وتصفيات الشابات المؤهلة لنفس البطولة عام 2002 واستضافة تصفيات غرب آسيا المؤهلة لبطولة العالم للرجال عام 2001 .

مشاركة الأندية في اللقاءات العربية والآسيوية كانت أفضل، حيث شارك فريق النادي الأهلي في بطولة الأندية العربية الثالثة بسورية عام 1978، وشارك نادي عمان في البطولة الخامسة التي أقيمت في الـبحرين عام 1980 وفي السادسة التي أقيمت في عمان عام 1981، وشارك العربي في البطولة العاشرة بسورية عام 1994، وشارك الأهلي في البطولات من السابعة عشرة وحتى العشرين، أما السلط فاقتصرت مشاركته في البطولة الثالثة والعشرين بسورية 2003 ، والبطولة الخامسة والعشرين التي أقيمت في تونس خلال حزيران/ يونيو الماضي 2004 مع فريق العربي، فحقق السلط المركز الخامس وأفضل مركز للفرق الأردنية في بطولات الاتحاد العربي لكرة اليد، وباستثناء الأهلي الذي حل بالمركز الثاني في بطولة الأندية الآسيوية المؤهلة لبطولة أندية العالم التي عقدت في عمان عام 1998 خلف كاظمة الكويتي جاءت باقي مشاركات الأندية متواضعة قبل أن يحتل السلط المركز الخامس في بطولة الأندية العربية الخامسة والعشرين.

التعليق