إحياء ميدان الخيل في جرش

تم نشره في الأربعاء 16 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً

    عمان - بدعم من وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة تستعد شركة إحياء تراث جرش (RACE) لإعادة الحياة إلى ميدان الخيل في مدينة جرش الأثرية من خلال تقديم عروض شيقة لجنود رومانية بكامل عدتها إضافة إلى سباق عربات رومانية.


     وذكر المدير المالي للمشروع ابراهيم الأحمد أن الفكرة جاءت من السويدي ستيلين ليند عام 1998 خلال زيارته الأولى للموقع حيث شاهد ميدان الخيل الأثري وقرر إقامة سباق للخيل في جرش على الطريقة الرومانية.


     وأضاف أن العروض التي ستبدأ في التاسع من أيار المقبل ستقدم لمدة ساعة يومياً للسياح المحليين والزوار بمشاركة خمس عربات سباق، عرض لجيش روماني، مشاة عسكريين يؤدون حركات هجومية ودفاعية باستخدام الأسلحة القديمة مثل المنجنيق والأسهم وسيكون هناك عرض للمجالدين وبنفس الأسلوب الذي كان سائداً لإعادة الواقع كما كان.


     وحول الاستعدادات لهذه العروض ذكر الأحمد أن الشركة قامت باختيار عدد من المتقاعدين العسكريين من منطقة جرش وتدريبهم على تقنيات الحرب الرومانية من قبل مختصين من انجلترا كما تم تدريبهم على إعطاء الأوامر العسكرية باللاتينية، حيث تم تدريب 40 شخصا من المتعاقدين العسكريين إلى الآن.


       ولإفادة أهالي منطقة جرش من هذا المشروع، تم التعامل مع مجموعة من النجارين والحدادين لتصنيع الأسلحة والأجهزة اللازمة للعروض من منجنيقات وأسهم.


ولإعادة الأجواء بشكل كامل إلى سابق عهدها سيتم استغلال غرف الخيل الموجودة في جرش كمحلات تجارية للنجارين وغيرهم، كما أعيد ترميم الميدان والمدرج، وسيكون المشروب المتوافر في منطقة العرض هو الماء والليمون وباستخدام الأواني القديمة.


         ويعود بناء ميدان الخيل في جرش إلى أواخر القرن الثاني الميلادي، وكان يستخدم في مسابقات ورياضة العربات وسباق الخيل والتي كانت أشهر الرياضات في الامبراطورية الرومانية، ويبلغ طول الميدان 244 متراً وعرضه 50 متراً.

 واستمر استخدام الميدان حتى بداية القرن الرابع الميلادي، ثم قل استخدامه إلى أن انتهى في النصف الأول من القرن السابع قبل الفتح الإسلامي للمدينة في عام 636 ميلاديا.

التعليق