قراءات شعرية للأطفال في مركز زها الثقافي

تم نشره في الأربعاء 16 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً
  • قراءات شعرية للأطفال في مركز زها الثقافي


      عمان - ضمن ملتقى المبدعات الأردنيات  أقامت الدائرة الثقافية في أمانة عمان الكبرى صباح امس،  قراءات  شعرية للأطفال قدمتها نهلة الجمزاوي وليلى الحمود وذلك في مركز زها الثقافي/ خلدا وعلى هامش الاحتفال بيوم المرأة الأردني "الثامن من آذار".


وقدمت الجمزاوي والحمود  بحضور مديرة المركز وعدد من طلاب وطالبات المدارس قصائد تدور حول القيم الإيجابية  وتعزيزها لدى الأطفال كالنظافة وحب الأم والوطن.


ومن قصيدة  "عودة المجد" قرأت ليلى الحمود:


حدود بلادي حدود الرماح  
وآمال قومي غدت كالرياح
تجوب السهول، تجوب البطاح  
وتعطي لنا الوعد ملأالصدور
فهذي الأزاهير تهدي الصباح
عبيرا نديا على الأرض فاح
سأحمي بلادي بكل سلاح
لتبقى بلادي هوى في الصدور


     أما نهلة الجمزاوي فقد اتجهت بقصائدها إلى الفئة العمرية الأصغر من الأطفال، ومن قصيدتها "أقرأ بكتابي":


أقرأ أقرأ
لا... لا أتعب
فكتابي كنز لا ينضب
وهو صديقي وهو رفيقي
يرشدني وينير طريقي
في كل مكان يصحبني
وقريب للقلب محبب


       ويذكر أن نهلة الجمزاوي أديبة وصحفية لها مؤلفات في أدب الأطفال منها "خربشات ما قبل العشرين" و"الولد في هذيانه"، إضافة إلى مجموعة من الأعمال المسرحية التي لاقت نجاحا مثل "كوكب الطفل" الذي قدم في مهرجان مسرح الطفل.


أما "ليلى الحمود" فقد عملت في التدريس لـ14 عاما ما أكسبها خبرة في التعامل مع الطفل عن قرب، وقد ترشحت في بدايات حياتها الأكاديمية إلى بعثة للدنمارك، وهي متقنة لعدة لغات، كما حازت على عدة جوائز في مجال الكتابة للأطفال.

تصوير أسامة الرفاعي

التعليق