الاتحاد الاوروبي للقدم يحاول اقناع فريسك بالتراجع عن الاعتزال

تم نشره في الثلاثاء 15 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً
  • الاتحاد الاوروبي للقدم يحاول اقناع فريسك بالتراجع عن الاعتزال

لندن - يحاول الاتحاد الاوروبي لكرة القدم اقناع  الحكم السويدي أندرس فريسك بالعودة لكرة القدم بعد أن أعلن اعتزاله من  جراء تهديدات بالقتل له ولعائلته.
وقال وليام جيلارد المتحدث باسم الاتحاد امس الاثنين "من الواضح أن أول رد فعل لنا كان التضامن والتعاطف.


"وفي الوقت ذاته يتصل مسؤولون في التحكيم بالاتحاد بأندرس وسيحاولون اقناعه بالعودة للتحكيم لاننا بحاجة لناس بوزنه ومستواه."


وفريسك أحد ابرز الحكام في اوروبا واختير للتحكيم في نهائيات كأس العالم  لكرة القدم عام 2006 في المانيا. وأعلن فريسك يوم الجمعة اعتزاله قائلا  "الاسابيع القليلة الماضية كانت الاسوأ في حياتي."


وادار الحكم البالغ من العمر 42 عاما مباراة الذهاب في بطولة دوري  أبطال اوروبا التي فاز فيها برشلونة الاسباني على تشيلسي الانجليزي 2-1  الشهر الماضي. وقال جوزيه مورينهو المدير الفني لتشيلسي إن فرانك ريكارد  المدير الفني لبرشلونة تحدث مع فريسك في غرفة خلع الملابس أثناء الاستراحة بين الشوطين في اسبانيا.


وطرد فريسك مهاجم تشيلسي ديدييه دروجبا ببداية الشوط الثاني. وشهد نفق دخول اللاعبين لغرف خلع الملابس اشتباكات بعد المباراة ورفض تشيلسي حضور  المؤتمر الصحفي بعد انتهاء المباراة.


وفاز تشيلسي في مباراة العودة 4-2 وصعد لدور الثمانية بالبطولة.


وقال جيلارد لقناة الرياضة بشبكة سكاي التلفزيونية "على اللاعبين  والمدربين والمديرين الفنيين ضبط النفس. المباراة يتابعها الملايين من الناس ولا  يمكن أن نتوقع أن يتمتع الجميع بالاتزان المطلوب. يجب أن يكون الانسان حريصا عند الادلاء بتصريحات يمكن أن تكون مثيرة."


وأصيب فريسك ايضا في الرأس بشيء القاه المشجعون في استاد روما الاولمبي في سبتمبر ايلول أثناء مباراة بالبطولة الاوروبية بين روما الايطالي ودينامو كييف الاوكراني.


ومن ناحية أخرى لمح فوكر روث رئيس لجنة الحكام التابعة للاتحاد الاوروبي  لكرة القدم اليوم إلى أن الحكام قد يضربون بعد اعتزال فريسك نتيجة تهديدات بالقتل.


ومضى يقول لصحيفة بيلد الالمانية "لا يمكن أن نقف مكتوفي الأيدي. ستكون هناك مظاهرة تضامن بين الحكام لم تروها من قبل. أنا بحق لا أحب الاضرابات ولكن علينا التفكير في اجراءات."


وقال روث الالماني في بيان نشره موقع الاتحاد الالماني لكرة القدم على  الانترنت "بالطبع نخطىء مثل كل لاعب ومدرب ولكن هذا يجب ألا يؤدي إلى توجيه السباب للحكام أو تهديدهم."


وأضاف في البيان إن اضراب الحكام في الدوري الالماني سيكون "آخر اجراء"  للتعبير عن ضيقهم من هذه المعاملة.


وكان روث قد قال لصحيفة سويدية في مطلع الاسبوع "الناس مثل مورينهو هم أعداء كرة القدم."


وسيعقد روث اجتماعا مع أبرز الحكام في المانيا اليوم الثلاثاء في  فرانكفورت.

التعليق