الحوامدة رئيسا للمجلس والضروس نائبا اول والخمايسة نائبا ثانيا

تم نشره في الأحد 13 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً

اجواء ديمقراطية في انتخابات برلمان شباب الطفيلة

الطفيله - وسط اجواء ديمقراطية ومثالية تجلت في انتخابات برلمان شباب الطفيلة والتى جرت يوم امس في قاعة مركز الملكة رانيا التابع لمؤسسة اعمار الطفيلة، بحضور (110) اعضاء من الهيئه العامة، والتى تقام لاول مرة في المحافظة.


  وفاز احمد الحوامدة برئاسة المجلس بحصوله على(66) صوتا فيما حصل منافسه وائل الجرايشة على (43) صوتا وانسحب المرشح الثالث للرئاسة فاطمة العوابدة قبل عملية التصويت، وفاز محمد صالح الضروس بمنصب النائب الاول للرئيس، وسائد الخمايسة نائبا ثانيا للرئيس من بين سبعة مرشحين لنائب الرئيس.

 وأياد القطاطشة أمينا للسر. وفاز بعضوية المجلس الاعضاء (سحر المطرمي, فاطمة العوابدة, ميس العبيدين, عروبة الخوالدة, عبد الحافظ التميمي, مأمون الضروس, ايمن العمرين, احمد الحوامدة. حيث سيمثلون المجلس في برلمان الشباب على مستوى المملكة.


  "الغد" التي تابعت الانتخابات والتقت رئيس المجلس الجديد احمد الحوامدة الذي قال ان من اولويات عمل المجلس الجديد هي تنمية الشباب في اكثر من اتجاه من خلال ممارسة النشاطات تحت مظلة المجلس الاعلى للشباب، وان الهدف هو تنمية شباب واعين لقضايا الامة والوطن.


  واضاف الحوامدة بان اهتمام ودعم جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين لقطاع الشباب في مختلف المجالات سواء كانت رياضية أو ثقافية او اجتماعية او غير ذلك من الجوانب المختلفة كان له الأثر الأكبر في نفوس شباب الوطن، وان هذه الانتخابات لخير دليل على ذلك حيث مارس الشباب دورهم الديمقراطي من مختلف الاتجاهات بكل حرية ونزاهة.


  واشرف على تنظيم الانتخابات مدير الشباب عاطف الرواشدة ومحمد رجب، وجمال الحوامده، ورأفت الحمران.

التعليق