تدهور شديد في صحة أحمد زكي

تم نشره في الجمعة 11 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً
  • تدهور شديد في صحة أحمد زكي

   القاهرة - تدهورت الحالة الصحية للفنان المصري احمد زكي الذي يرقد بمستشفى دار الفؤاد بمحافظة الجيزة جنوبي القاهرة إثر أصابته بضيق شديد في التنفس وسقوطه مغشياً عليه في استديو جلال بالقاهرة الثلاثاء أثناء تصوير دوره في فيلم "حليم" الذي يجسد فيه شخصية المطرب الراحل عبد الحليم حافظ.


    وازدحم المستشفى أمس بالفنانين الذين تراصوا في الطرقات في محاولة للقاء زكي غير ان الاطباء يمنعون الزيارة عنه تماما.وكان من ابرز هؤلاء نبيلة عبيد ويسرا ورغدة وإسعاد يونس بخلاف عدد كبير من الاعلاميين وعشاق زكي الذين حملوا باقات الورد داعين له بالشفاء.


     وقال مصدر مسؤول بالمستشفى ان فريق الاطباء المعالج لزكي قرر سفره إلى باريس بصورة عاجلة لتلقي العلاج الا أنهم يبحثون ما اذا كانت حالته تحتمل متاعب السفر ام لا.


وكان وزير الصحة المصري محمد عوض تاج الدين أجرى كشفا طبيا على الفنان الثلاثاء وأعلن أن حالته حرجه بعد تفشي الورم السرطاني في صدره وانتشاره إلى الكبد والغدد الليمفاوية في البطن.
 
    مضيفا انه: يعاني من استسقاء بروتيني والتهاب رئوي وضيق حاد في الشعب الهوائية.


يذكر أن بداية مرض "زكي" كانت قبل سنة تقريبا عندما اكتشف إصابته بورم سرطاني في الرئة. فنقل في حينه إلي باريس لتلقي العلاج الكيماوي ثم استكمل العلاج في مصر.
 
    وكان العاملون بالفيلم أكدوا أن زكي يرفض الحصول على فترات راحة كبيرة ويصور عدد أكبر من المشاهد المحددة له لينتهي من التصوير في اقرب وقت.

التعليق