غيث النجار يستقيل من تدريب سلة الارينا لأسباب فنية!

تم نشره في الأحد 6 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً
  • غيث النجار يستقيل من تدريب سلة الارينا لأسباب فنية!

ذكر المدير الفني لفرق كرة السلة في نادي الارينا غيث النجار في تصريح خاص لـ "الغد" انه قدم رسميا استقالته من تدريب فرق النادي الى رئيس نادي الارينا ماهر الحوراني أمس بسبب عدم تمكن الفريق الاول من بلوغ الدور النهائي لدوري اندية الدرجة الاولى بكرة السلة، حيث خسر مرتين امام الرياضي في منافسات المربع الذهبي وسيكتفي بالمنافسة على المركز الثالث وهو نفس المركز الذي احرزه في نهاية دوري العام الماضي.


وأكد النجار ان استقالته التي سيبدأ مفعولها بعد نهاية المربع الذهبي جاءت بسبب ان هناك معوقات وصعوبات منعت الفريق من التأهل الى الدور النهائي، وقد وجد نفسه مضطرا للابتعاد مع التمني بان يواصل الارينا مشواره الناجح في تطوير المنافسة المحلية ودعم المنتخبات الوطنية.


وكان غيث النجار قد اشرف على فريق الارينا منذ تأسيسه وحقق معه انجازات بالجملة بعد ان ساهم في استقطاب مجموعة كبيرة من اللاعبين المؤثرين امثال غازي النبر والشقيقين اسلام وزيد عباس وفادي يغمور ونجله لؤي النجار.


مسيرة النجار في سطور


بدأ لاعبا في صفوف الأرثوذكسي وحقق معه كل الإنجازات الممكنة حتى عام 1983، قبل ان ينتقل إلى نادي الوطني لاعبا عام 83 وصعد معه مدربا عام 86 إلى الدرجة الأولى وحافظ على موقعه في الأضواء حتى تركه عام 1992.


تم تعيينه مساعدا لمدرب المنتخب الوطني في دورة الألعاب العربية السابعة والتي أقيمت في سوريا عام 1992 وحل فيها منتخبنا ظلما بالمركز الثاني، كما تم تعيينه مدربا لفرق الفئات العمرية في نادي الأرثوذكسي 92/94.. وخلال ذلك رافق منتخبنا الوطني الأول للرجال مساعدا للمدرب في دورة الألعاب الآسيوية في اندونيسيا عام 1993.. تم تعيينه مدربا في النادي الأهلي 95/97 وأحرز مع الفريق الأول المركز الثاني 3 مواسم متتالية.. وخلال ذلك تولى الإدارة الفنية في منتخب الشباب تحت 22 سنة عام 1996.


تولى منصب المدير الفني لفرق كرة السلة في نادي الوحدات عام 1997، وصعد مع الفريق المشكل حديثا إلى الدرجة الأولى من أول مشاركة في دوري الثانية 98، ثم أحرز المركز الثالث في دوري الأضواء من أول مشاركة أيضا 1999، وأحرز مع فريق الوحدات تحت 20 سنة أول لقب للسلة الخضراء وهو بطولة الدوري للشباب عام 2000، ثم تولى تدريب منتخب تحت 18 و19 سنة 2000 و2001 على التوالي.


ترك الوحدات وتولى الإدارة الفنية لنادي الارينا المشكل حديثا وصعد معه من أول مشاركة في الدرجة الثانية إلى دوري الأضواء 2002.. وكرر نفس سيناريو الوحدات مع الارينا وأحرز المركز الثالث في دوري الدرجة الأولى 2003.. وكان قبلها قد أحرز المركز الثاني في كاس الاردن وفي تصفيات غرب آسيا في إيران.


تم تعيينه مدربا لمنتخب السيدات في بطولة كأس الملك عبد الله الثانية 2003.. تم تعيينه عام 2004 مساعدا لمدرب المنتخب الوطني الذي احرز لقب بطولتي الملك عبد الله الثاني الدولية الثالثة، وبطولة قطر الدولية الثانية.

التعليق