كتاب جديد يكشف أن هتلر كان أول من امتلك قنبلة ذرية

تم نشره في السبت 5 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً

   هامبورج واشنطن- كشف كتاب جديد أن الزعيم النازي أدولف هتلر كان أول من امتلك قنبلة ذرية بيد أنها كانت من النوع البدائي بحيث تصبح عديمة الجدوى في حال إلقائها من الجو. كما أشار الكتاب الى أن السباق حول الانشطار الذري كان أكثر تقاربا مما كان يعتقد من قبل.
 
    وقال المؤرخ الالماني رينر كارلش في كتابه الذي يحمل عنوان "قنبلة هتلر" والذي يطرح لدى باعة الكتب في ألمانيا أواخر هذا الشهر إن علماء نازيين أجروا اختبارات على ما يمكن وصفها الان بالقنبلة النووية "القذرة" وذلك خلال الايام الاخيرة من الحرب العالمية الثانية.


     ويدعم كارلش (47 عاما) والذي ألف عددا من الكتب عن الجاسوسية خلال حقبة الحرب الباردة وسباق التسلح النووي ما توصل اليه من نتائج في كتابه الاخير بما وصفه الناشرون بوثائق لم تنشر من قبل وتقارير علمية.


     في الوقت ذاته أعرب المؤرخ الامريكي مارك ووكر وهو خبير معترف به دوليا في شؤون برنامج الاسلحة الذرية للرايخ الثالث عن تأييده لما جاء في كتاب كارلش.  وقال ووكر في تصريح لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) "أعتبرالحجج التي ساقها مقنعة للغاية".

التعليق