قراء الغد يعتقدون بأن البرامج الرياضية التلفزيونية غير ناجحة

تم نشره في الجمعة 4 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً

عمان -  طرحت "الغد" سؤالا عبر موقعها الالكتروني على شبكة الانترنت، مفاده "هل تعتقد بأن البرامج الرياضية في التلفزيون الاردني ناجحة"،وقد أدلى "210" مشاركين بأصواتهم وكانت النتيجة ان "93%" من القراء اشاروا الى ان تلك البرامج غير ناجحة،بينما اعتقد "7%" من القراء انها ناجحة.


ولا شك ان التلفزيون الاردني ومن خلال قناة رياضية متخصصة،حاول استقطاب المشاهدين والمعلنين على حد سواء،لكنه اصطدم بتواضع اداء بعض العاملين في القناة الرياضية،وضعف الامكانيات المادية التي حالت دون قدرة التلفزيون على استقطاب بعض البطولات الهامة كما كان يحصل في وقت سابق.


ويسجل للتلفزيون الاردني انه "خرج" مجموعة كبيرة من الاعلاميين والفنيين،الذين يعملون في الفضائيات العربية خارج الاردن،وبعضهم يعمل كمراسل لها في الاردن في حين عجز البعض عن توفير فرصة عمل خارجية له،لعدم قناعة الفضائيات به .


     واذا استعرضنا اسماء الاعلاميين الرياضيين الاردنيين الذين يعملون في الفضائيات العربية لوجدنا العدد كبيرا.

ففي فضائية الجزيرة يبرز الزميل عثمان القريني في الدوحة، بينما يغطي الزميل محمد الجبور التقارير من الساحة الاردنية.

 وفي راديو وتلفزيون العرب برز الزميل خالد الغول اضافة الى الزميل محمد قدري حسن الذي عمل مع اكثر من فضائية عربية.

وفي قناة العربية هناك الزميلان زياد عبيدات ولطفي الزعبي.

ومن عمان يتولى الزميل حبيب زعبلاوي تغطية التقارير، في حين يعمل الزميل ابراهيم حدادين في التلفزيون القطري، ولا ننسى بطبيعة الحال ان الزميل محمد المعيدي قد برز في تغطية العديد من الاحداث الرياضية العالمية المختلفة.


وقد برزت العديد من الوجوه التلفزيونية الجديدة،والتي اكدت قدرتها على الثبات في الساحة المحلية تمهيدا للحصول على فرصة خارجية اذا تهيأت الظروف ومنهم الزميلان ماجد العدوان وبسام المجالي.

التعليق