اختتام فعاليات الملتقى الكويتي الأردني الأول من خلال أمسية شعرية نبطية

تم نشره في الأربعاء 2 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً
  • اختتام فعاليات الملتقى الكويتي الأردني الأول من خلال أمسية شعرية نبطية



       من خلال أمسية شعرية نبطية اختتمت مساء أول من أمس في فندق المريديان فعاليات الملتقى الإعلامي الكويتي الأردني الأول الذي استمر في الفترة ما بين 26 إلى 28 فبراير تحت شعار "معا نبني جسور التواصل" وضم مجموعة من الفعاليات الفنية والإعلامية والاقتصادية.


      وضمت الأمسية الشاعران الكويتيان حمود البغيلي ومهدي العجمي "مشرف الصفحة الشعبية في صحيفة الوطن" وسالم الطراونة من الأردن، ممن قدموا قصائد من الشعر النبطي تنوعت ما بين الوطنية والفكاهية والغزلية، إلا أن تميز الشاعر حمود البغيلي بدا واضحا في الأمسية، ومن شعره:


يا حادي الركب ما عادت ميادينك
تستوعب اسمك وتاريخك وعنوانك
يا شاعر القوم ما عادت دواوينك
ترقص طرب كل ما تسمع ألحانك


      وحضر الحفل إضافة إلى السفير الكويتي مندوب عن السفارة القطرية ووزير الثقافة الأردني السابق فيصل الرفوع والعين جهاد المومني.

التعليق