المجلس الدولي لكرة القدم يوافق على اختبار نظام

تم نشره في الاثنين 28 شباط / فبراير 2005. 09:00 صباحاً
  • المجلس الدولي لكرة القدم يوافق على اختبار نظام

لانتريسانت - وافق "المجلس الدولي" وهو الهيئة المسؤولة عن رسم قوانين كرة القدم العالمية أمس الاول السبت على اختبار تقنية جديدة  تستهدف مساعدة الحكام على حسم الجدل حول تجاوز الكرة لخط المرمى.


ووافق المجلس الذي يضم اتحادات انجلترا واسكتلندا وايرلندا الشمالية وويلز اضافة الى أربعة ممثلين للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) على ان يقوم الفيفا بتجربة التقنية الجديدة خلال بطولة العالم تحت 17 عاما التي تستضيفها بيرو بين 16 سبتمبر والثاني من اكتوبر/ تشرين الاول.


وطورت شركة اديداس شريحة الكترونية توضع داخل الكرة لتنبيه الحكم بشكل مباشر عندما تعبر الكرة خط المرمى دون الحاجة لمشاهدة اعادة اللقطات تلفزيونيا عبر شريط  فيديو لمعرفة ما إذا كانت الكرة تجاوزت خط المرمى ام لا.


ورحب سيب بلاتر رئيس الفيفا الذي يرفض بشدة استخدام تسجيلات الفيديو أثناء المباريات لمساعدة الحكام بالتقنية الجديدة.


وقال "من واجبنا ان نجرب على الاقل ما اذا كان بالامكان استخدام التقنية الجديدة في كرة القدم."


واضاف "وافق المجلس الدولي بالفعل على اختبار تقنية خط المرمى بشرط ان يكون النظام متوفرا.


"لكن المشكلة الاساسية ضمان الا تؤثر مثل هذه التقنية على الطبيعة الدولية  للقوانين او سلطة حكام المباراة."


وتم اختبار الكرة في مباراة يوم الثلاثاء الماضي بين فريق نورمبرغ الاساسي وفريق البدلاء بنفس الفريق الالماني بالقرب من مقر اديداس، وبعدها وافق المجلس الدولي على اختبارها.


وقال توماس فان شيك المتحدث باسم اديداس "نحن مقتنعون بكفاءة النظام ولكن يتعين ان نثبت دقته بنسبة مئة في المئة حتى يمكن ان يقتنع به مجتمع كرة القدم بالكامل."


وأضاف "ستساعد في تلك الحوادث عندما يكون من المستحيل على الحكم ان يصدر قرارا."


وكان الجدل تزايد حول استخدام الفيديو وغيره من التكنولوجيا في كرة القدم منذ ان فشل الحكام في رؤية الكرة وهي تتجاوز خط مرمى مانشستر يونايتد بنحو متر في مباراة امام توتنهام في الدوري الانجليزي الممتاز.


وقال المتحدث باسم اديداس "هذا الهدف ليس الغرض من النظام لانه الامر كان واضحا وكان يتعين احتساب هدف.


"لكن هدف جيف هورست في نهائي كاس العالم 1966 هو الغرض من التكنولوجيا لانك لو رأيت الهدف 100 مرة فلن تستطيع ان تتأكد مما اذا كانت الكرة تجاوزت خط المرمى ام لا."


وقال برايان بارويك الرئيس التنفيذي الجديد للاتحاد الانجليزي إنه اذا نجحت تجربة  الكرة الذكية فيمكن استخدامها في نهائيات كأس العالم 2006.


ومضى يقول "بعد 40 عاما من تسجيل جيف هورست هدفه الثاني والثالث لانجلترا في نهائي  كأس العالم 1996 سيكون لدينا نظام بوسعه حسم مثل هذا الجدل."


ويرفض بلاتر بشدة استخدام تسجيلات الفيديو أثناء المباريات لمساعدة الحكام بالرغم  من نجاح هذه الطريقة في رياضات مثل الرجبي والكريكيت ومن ثم يكون الاقتراح الحالي هو  الصورة التكنولوجية الوحيدة التي يمكن استخدامها في المستقبل المنظور.


وكان بلاتر قال في وقت سابق هذا الشهر خلال ورشة عمل لحكام كأس العالم في فرانكفورت  "ما دمت أنا رئيسا للفيفا فلن تكون هناك أدلة بالفيديو."


وأضاف "كرة القدم لعبة لها طابع بشري والاخطاء ممكنة.. من المدربين واللاعبين والحكام."


وأبدى الاتحاد الانجليزي لكرة القدم أول أمس استعداده لاختبار النظام الجديد.


وقال متحدث باسمه "أبدى الاتحاد اهتمامه باستخدام تقنية خط المرمى اذا كانت ستساعد الحكام على اتخاذ قرار دون ايقاف المباراة."


وأضاف "رابطة الدوري أبدت استعدادها هي الاخرى لاختبار النظام اذا حصلت على موافقة ونحن على أتم الاستعداد للمساعدة."


وتابع "الاختلاف الجوهري في تقنية الشريحة الالكترونية هي انه لا تكون هناك حاجة لحكم  رابع أو استخدام تسجيلات الفيديو.. يمكن تنبيه الحكم على الفور (بما اذا كانت الكرة عبرت خط المرمى ام لا) دون ايقاف المباراة."

التعليق