العواملة: لعلهم يتذكرون الدراما المحلية ويهبون لانقاذها

تم نشره في الجمعة 25 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً
  • العواملة: لعلهم يتذكرون الدراما المحلية ويهبون لانقاذها

أعلن استقالته من رئاسة اتحاد المنتجين الأردنيين


عمان- قدم رئيس اتحاد المنتجين والموزعين الاردنيين للصوتيات والمرئيات عدنان العواملة ظهر امس استقالته من رئاسة الاتحاد.


    وعلل العواملة اسباب استقالته في المؤتمر الصحفي الذي اقيم في مبنى المركز العربي للخدمات السمعية والبصرية بوصول الاتحاد ممثلاً بأعضائه الثمانية والثلاثين( مؤسسات وشركات انتاجية مختلفة )الى طريق مسدود في حواراتهم مع ادارة التلفزيون الاردني حول سبل النهوض بالدراما المحلية.


    ورأى العواملة في المؤتمر الذي حضره مندوبو الصحف المحلية  بأن عدم وجود موازنة خاصة بالانتاج الدرامي, وعدم توفر جهة بعينها واضحة الملامح توكل اليها مهمة النهوض بالدراما الاردنية ،او غياب القرار السياسي الجريء والمتعلق بوقف تدهور الفنون الاردنية عموماً، والدراما منها على وجه الخصوص, واسباب اخرى كثيرة كالرقابة التقليدية وعدم ادراك اهمية الدراما في تحسين صورة الوطن ،وترويجه والتوثيق لمنجزاته، وغياب مصادر الدعم, ادت بمجملها الى تردي اوضاع الدراما المحلية"ولا نبالغ اذا قلنا الى غيابها".


    ومما جاء في نص الاستقالة الموجهة الى اعضاء الهيئة الادارية لاتحاد المنتجين: "ارجو قبول استقالتي من رئاسة الاتحاد لشعوري بعدم انجاز ما كنا نأمل انجازه, وعسى ان تكون هذه الاستقالة لافتة لنظر الدولة, كي تعطي الانتاج الفني بكل اشكاله الاهتمام والدعم".


    واعرب العواملة في المؤتمر الصحفي عن أمله بأن تعمل استقالته على تحريك ركود الاهتمام في الدراما الاردنية, وبأن تشكل تذكيراً لاصحاب القرار بوعودهم المتلاحقة بإيلاء اهتمامهم لهذه الدراما التي كانت في يوم من الايام متقدمة عن نظيراتها في عدد من دول الجوار.

 
    واكد العواملة بأن الدراما المحلية لا تنقصها الخبرات والطاقات المتميزة، وبين أن اكثر ما ينقصها قرار سياسي جريء يعيدها إلى سابق زهوها وانتعاشها. ودعا الى اسهام الجميع بإنقاذ الدراما الاردنية وتساءل العواملة "كيف يمكن النهوض بالدراما المحلية واقصى موازنة يمكن ان يدفعها التلفزيون لمسلسل من 30 حلقة هو 90 الف دينار, علماً بأن اي مسلسل عادي  يمكن وصفه بمسلسل قليل الكلفة الانتاجية يحتاج الى 450 الف دولار في حين ان المسلسلات المتميزة سواء في الاردن او سوريا تكلف من 2 الى 3 مليون دولار".


    وقال العواملة في المؤتمر "اقدم استقالتي لعلهم يتذكرون الدراما المحلية ويهبون لانقاذها".


واكد ان هذه الاوضاع ادت الى تراجع نسبة مشاهدي الشاشة المحلية واشار الى رقم قديم كان ذكره احد المعنين وبين فيه بأن اقل من 13% من الاردنيين فقط يتابعون التلفزيون الاردني بقنواته الثلاث.


    ومن المتوقع ان يتولى نائب الرئيس محمود الشيبي شؤون الاتحاد الذي تأسس العام 1995 وادارته لحين اجراء انتخابات جديدة.ويذكر ان العواملة يتولى ادارة الاتحاد منذ العام ونصف العام تقريباً.

التعليق