الشرق يواجه الغرب في لقاء العمالقة

تم نشره في الجمعة 18 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً
  • الشرق يواجه الغرب في لقاء العمالقة

مباراة  "كل النجوم" الرابعة والخمسون


      يشهد يوم بعد غد الأحد انطلاق مباراة "كل النجوم" التي يشرف على إقامتها سنويا دوري رابطة كرة السلة الأميركية "NBA"، وذلك في نسختها الرابعة والخمسين بمدينة دنفر الواقعة في ولاية كولورادو، ويمكن اعتبار هذه المباراة بأنها اللقاء الاستعراضي الأجمل في تاريخ جميع الألعاب الرياضية لاحتوائها على أمهر لاعبي كرة السلة على الإطلاق.

 ويسبق انطلاق هذه المباراة مسابقات ممتعة ومشوقة بين مختلف لاعبي الـNBA وفي مختلف أنواع المهارات مثل التصويب الثلاثي والتغميس، كما تقام مباراة أخرى بين أبرز المستجدين هذا الموسم وأبرز مستجدي الموسم الماضي، وهناك أيضا مشاركة واسعة من قبل أبرز الشخصيات الفنية المحبوبة، دعونا نتفحص معا تاريخ هذه المباراة إلى جانب إلقاء الضوء على أبرز ميزات مباراة "كل النجوم" هذا العام.


       شهرة هذه المباراة وشعبيتها تطغى على أي مناسبة رياضية احتفالية، والسبب في ذلك أنها تجمع بين ألمع النجوم في سماء كرة السلة العالمية، مباراة "كل النجوم" ليست مجرد لقاء يجمع بين أفضل لاعبي المنطقة الشرقية والمنطقة الغربية في الـNBA، إنها فرصة لكل مشارك فيها لإثبات قدرته على أن يكون أفضل لاعب في عالم كرة السلة.


وبالنسبة لمتابعي هذا الدوري فإنهم يحلمون دائما برؤية فريق يجمع بين أبرز الأسماء التي تتألق باستمرار، وحلمهم هذا يتحقق مع حلول مباراة "كل النجوم"، لذلك فإن نسبة من يشاهدون هذا اللقاء الاستعراضي على شاشات التلفزيون ربما يفوق أي احتفال رياضي آخر، وللحقيقة فإن من أهم أسباب ذلك هو الإهتمام الواسع من قبل مسؤولي هذا الدوري بإقامة هذا اللقاء الذي ينال قدرا كبيرا من الاهتمام الإعلامي والإعلاني.


       هذه المباراة تقام سنويا منذ عام 1951 بين نجوم المنطقة الغربية (Wesrtern Conference)، ونجوم المنطقة الشرقية (East Conference)، وهي تكتسي طابعا استعراضيا بسسب ازدحامها بلاعبين قادرين على السيطرة بشكل مطلق على أي لقاء مهما بلغت أهميته، وقد فاز فريق الشرق في 32 مباراة مقابل 21 لفريق الغرب، ورغم ذلك فإن الغرب سيطر على هذه المباراة في السنوات الثلاث الأخيرة، ويتقاسم الفريقان عدد الفوز بها في السنوات العشر الماضية، ويأتي بوب بيتيت لاعب سانت لويس في الخمسينات على رأس اللاعبين الذين فازوا بجائزة أفضل لاعب في مباراة كل النجوم (All Star MVP) وهي جائزة شرفية تقدم لأفضل مسجل في المياراة، حيث نالها 4 مرات أعوام (1956، 1958، 1959، 1962).


       ويحمل النجم كريم عبد الجبار الرقم القياسي في عدد المرات التي يشارك فيها لاعب واحد في هذه المباراة، حيث لعب 18 مباراة (All Stars)، ويبتعد بهذا الكم من المشاركات عن كل من ويلت تشامبرلين وبوب كوزي وجون هافلسيك ومايكل جوردان الذي شاركوا 13 مرة في هذه المباراة مقابل 12 مرة لكل من ألفن هاييس وكارل مالون وحكيم أولاجوان وأوسكار روبرتسون وبيل روسل وجيري ويست.


     ويحتل الأسطورة مايكل جوردان المركز الأول من حيث عدد النقاط المسجلة من قبل لاعب واحد في كافة المشاركات، حيث أحرز 262 نقطة مقابل 251 لكريم عبد الجبار و246 لأوسكار روبرتسون و224 لبوب بيتيت، وسجل النجم الشهير جوليوس إيرفينغ 221 مقابل 218 لإلغن بايلور و191 لويلت تشامبرلين و185 لآيزياه توماس و179 لجون هافلسيك، ويأتي الساحر ماجيك جونسون في المركز العاشر برصيد 176، لكن ويلت تشمبرلين عملاق فيلادلفيا سيفنتي سيكسرز في الستينات ولوس أنجلوس ليكرز في بداية السبعينات، يحمل الرقم القياسي في عدد النقاط المسجلة في مباراة (All Stars) واحدة بعد أن سجل 42 نقطة عام 1962، وسجل غلين رايس أعلى عدد من النقاط سواء في نصف واحد أو ربع واحد عندما سجل 24 نقطة في النصف الثاني من مباراة كل النجوم عام 1997، 20 منها في ربع واحد.


       ولعب كريم عبد الجبار أكبر عدد من الدقائق في تاريخ هذه المباراة (449 دقيقة) ويليه في هذا المجال ويلت تشمبرلين (388 دقيقة) ومايكل جوردان (382 دقيقة) وأوسكار روبرتسون (380 دقيقة)، والأخير إضافة إلى كل من بيل روسل وجيري ويست لعب 42 دقيقة كاملة في مباراة عام 1964، في حين وصل نايت ثورموند إلى نفس عدد الدقائق نفسها عام 1967، وبتربع ماجيك جونسون على قمة النجوم من حيث عدد الثلاثيات الناجحة حيث سجل 10 ثلاثيات مقابل 9 لمارك برايس وغلين رايس و8 لتيم هارداواي وجيسون كيد. 


         ويواصل ويلت تشمبرلين هيمنته على تاريخ هذه المباراة باحتلاله المركز الأول في عدد المتابعات تحت السلة حيث نجح في 197 متابعة خلال 12 مشاركة، وجاء ثانيا بوب بيتيت (178 متابعة) ثم كريم عبد الجبار (149 متابعة)، ويذكر أن بوب بيتيت حقق رقما قياسيا بل خرافيا في مباراة كل النجوم عام 1962 عندما نجح في متابعة الكرة تحت السلة 27 مرة!


         ونتابع الحديث عن إحصائيات مباراة كل النجوم حيث يحتل ماجيك جونسون المركز الاول من حيث عدد التمريرات الحاسمة برصيد 127 تمريرة وبفارق كبير عن صاحب المركز الثاني وقائد ديترويت بيستونز في الثمانينات آيزيا توماس (97 متابعة)، وقد نجح جونسون في 22 تمريرة حاسمة خلال مباراة عام 1984، في حين يأتي مايكل جوردان على رأس اللاعبين الأكثر نجاحا في سرقة الكرة برصيد 38 سرقة ناجحة مقابل 31 لآيزيا توماس، وأخيرا وكما بدأنا هذه الجولة فإننا نختمها بكريم عبد الجبار الذي يحتل صدارة اللاعبين من حيث صد الكرة، فقد نجح في 31 محاولة مقابل 23 لحكيم أولاجوان.


مواجهة منتظرة بين شاك وياو مينغ


 تم اختيار لاعبي فريقي المنطقة الشرقية والمنطقة الغربية الأساسيين من خلال استفتاء أجراه الموقع الإلكتروني الرسمي للدوري، حيث يفوز بشرف خوض هذا اللقاء من يحصل على أكبر عدد من الأصوات في مركزه، وزاد عدد الأصوات هذا العام عن ستة ملايين صوت بزيادة 14% عن استفتاء العام الماضي، وبدأ الاستفتاء في 18 تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي واستمر حتى 23 كانون الثاني/ يناير من هذا العام، واتخذ المسؤولون عنه تسهيلات كبيرة لجميع المشاركين في التصويت حيث جهز هذا القسم من الموقع الإلكتروني ليكون متوفرا بتسع عشرة لغة منها العربية، ولم يقتصر التصويت على الطريقة الإلكترونية فقط، بل وجدت مراكز للاستفتاء في جميع الملاعب التي تقام عليها مباريات الدوري بالإشتراك مع الشركات الراعية لهذا المهرجان السلوي الضخم، وقد تم إعلان النتائج في الثالث من هذا الشهر، وسيرتدي اللاعبون للمرة الثالثة على التوالي أزياء خاصة لهذه المباراة جهزتها شركة ريبوك المتخصصة في عالم التجهيزات الرياضية، كما صممت شركة "سبالدينغ" كرة سلة خاصة عليها شعار المباراة.


       وسيتكون خماسي المنطقة الغربية هذه المرة من العملاق الصيني ياو مينغ نجم هيوستن روكتس كلاعب ارتكاز، وتيم دنكان نجم سان انتونيو سبيرز وكيفن غارنت لاعب مينيسوتا تمبروولفز كمهاجمين تحت السلة أو على الأجنحة، في حين يتولي صناعة الالعاب بالتناوب كل من كوبي براينت قائد لوس أنجلوس ليكرز وترايسي ماكغريدي زميل ياو مينغ في روكتس.


         وفي الجهة المقابلة، سيمثل شاكيل أونيل لاعب ميامي هيت فريق المنطقة الشرقية كلاعب ارتكاز، ويسانده تحت السلة وعلى الأطراف كل من غرانت هيل لاعب أولاندو ماجيك وفينس كارتر نجم نيوجيرسي نيتس، كما سيكون لألن أيفرسون قائد فيلادلفيا سيفنتي سيكسرز والصاعد ليبرون جيمس لاعب كليفلاند كافيلييرز دور في التشكيلة الأساسية لفريق الشرق كصانعي ألعاب، وستبرز المواجهة بين شاكيل اونيل ويا مينغ تحت السلة بعد أن لعب الاثنان في نفس الفريق "الغرب" الموسم الماضي عندما كان شاك يلعب موسمه الأخير مع لوس أنجلوس ليكرز.


       وقد تم اختيار غريغ بوبوفيتش مدرب سان انتونيو سبيرز لقيادة فريق الغرب كون فريقه يحمل أفضل رصيد في المنطقة، وسيتولى ستان فان غاندي مهمة تدريب فريق الشرق لأن فريقه ميامي هيت هو الأفضل حاليا هناك، واختار مدربو الدوري سبعة لاعبين احتياطيين لكل فريق من أجل هذه المباراة على ألا يختار أي منهم لاعبا من فريقه، وفيما يلي نبذة عن جميع الذين سنراهم في لقاء يوم الأحد المنتظر:


- المنطفة الغربية:


1- ياو مينغ (24 سنة، هيوستن روكتس): حصل هذا العملاق الصيني على أكبر عدد من الاصوات هذا العام (2558278 صوتا) في مركز لاعب الارتكاز الشرقي متفوقا على براد ميلر لاعب سكرامنتو كينغز الذي جاء ثانيا وماركوس كامبي لاعب دنفر ناغتس، وهو أطول اللاعبين المشاركين في هذه المباراة (2.24 م) ويبلغ وزنه 140 كغم، وهي المرة الثالثة عى التوالي التي يلعب فيها النجم القادم من الشرق الاقصى في هذه المباراة.


2- كيفن غارنت (29 سنة، مينيسوتا تمبروولفز): حل غارنت اولا في مركز المهاجمين بين لاعبي الشرق متقدما على تيم دنكان والألماني ديريك نوفيتسكي نجم دالاس مافريكس، ويبلغ طول غارنت 2.11 م ووزنه 99.8 كغم، وهو افضل لاعب (MVP) في الموسم الماضي، ويعتبر أول لاعب في تاريخ الدوري ينال جائزة لاعب الشهر أربع مرات في موسم واحد، وهي المشاركة الثامنة له في هذه المباراة علما بأنه توج أفضل لاعب فيها عام 2003.


3- تيم دنكان (29 سنة، سان انتونيو سبيرز): جاء دنكان في المركز الثاني بين اللاعبين المهاجمين في الشرق وراء كيفن غارنت وأمام الالماني نوفيتسكي والشاب كارميلو انتوني نجم دنفر ناغتس، يبلغ طوله 2,11 م ووزنه 118 كغم، وحمل دنكان كأس الدوري مع سبيرز عامي 1999 و2003، وهو أفضل لاعب في الدوري موسمي (2001-2002) و(2002-2003)، وأفضل لاعب في النهائيات "بلاي اوفس" عامي 1999 و2003، أي انه لم يغب عن تشكيلة العام الأولى منذ موسمه الاول، وهي المشاركة السابعة له في هذه المباراة علما بأنه حاز على لقب أفضل لاعب "MVP" في مباراة "كل النجوم" عام 2000 بالاشتراك مع شاكيل اونيل.


4- ترايسي ماكغريدي (26 سنة، هيوستن روكتس): حصل ماكغريدي على المركز الاول بين لاعبي الغرب في مركز الجناح وصناعة الالعاب، متقدما على كوبي براينت قائد لوس انجلوس ليكرز، والكندي ستيف ناش صانع ألعاب فينيكس صنز، يبلغ من الطول 2,03 م ووزنه 95 كغم، وهو أحسن مسجل موسم (2002/2003) عندما كان يلعب في أورلاندو ماجيك، ويشارك في هذه المباراة للمرة الخامسة.


5- كوبي براينت (27 سنة، لوس أنجلوس ليكرز): جاء كوبي براينت ثانيا في مركز صناعة الألعاب وراء تريسي ماكغريدي وأمام ستيف ناش وراي ألن نجم سياتل سوبرسونيكس، طوله 1,98 م ووزنه 99,8 كغم، فاز مع ليكرز بلقب الدوري ثلاث مرات متتالية اعوام 2000 و2001 و2002، وهو يشارك في هذه المباراة للمرة السابعة علما بأنه حصل على جائزة أفضل لاعب فيها عام 2002.
6- أماري ستودماير (22 سنة، فينيكس صنز): احتياطي، يبلغ طوله 2.08 م ووزنه 111 كغم، وهو لاعب ارتكاز توج كأفضل لاعب مستجد لموسم (2002-2003)، وهذه هي المشاركة الاولى له في هذه المباراة.


7- ديريك نوفيتسكي (27 سنة، دالاس مافريكس): احتياطي، يبلغ طوله 2.13 م ووزنه 111 كغم، لاعب ارتكاز ألماني الجنسية يحب اللعب على الأطراف والتسديد من خارج القوس، وحائز على جائزة أفضل لاعب في كأس العالم 2002، وهي المشاركة الرابعة له في هذه المباراة.


8- شون ماريون (27 سنة، فينيكس صنز): احتياطي، طوله 2.03 م ووزنه 103 كغم، شارك ضمن منتخب الولايات المتحدة في كأس العالم 2002 وأولمبياد أثينا 2004، يجيد اللعب على الأطراف أو كلاعب ارتكاز، وهو يلعب للمرة الثانية في مباراة "كل النجوم".


9- رشارد لويس (26 سنة، سياتل سوبرسونيكس): احتياطي، طوله 2.08 م ووزنه 98.5 كغم، يلعب على الأجنحة، ويعتبر أصغر لاعب في تاريخ سوبرسونيكس عندما لعب مباراته الأولى وعمره 19 سنة و189 يوما، وهذه هي المشاركة الأولى له بهذه المناسبة.


10- مانو جينوبيلي (28 سنة، سان انتونيو سبيرز): احتياطي، يبلغ من الطول 1.98 م ووزنه 93 كغم، لاعب جناح أرجنتيني الجنسية حاز على الميدالية الذهبية مع منتخب بلاده في أولمبياد أثينا العام الماضي، وسبق له اللعب في الدوري الإيطالي حيث فاز بلقب أفضل في الدوري عامي 2001 و2002، وفاز مع سان انتونيو سبيرز بلقب دوري الـNBA عام 2003، وهي المشاركة الأولى له في مباراة "كل النجوم".


11- راي ألن (30 سنة، سياتل سوبرسونيكس): احتياطي، طوله 1.96 م ووزنه 93 كغم، وصل إلى الدوري عام 1996 ليلعب في صفوف ميلووكي باكس، وقال النقاد حينها إنه أفضل لاعب شاب، يتألق على الأطراف ويجيد التصويب من مسافات متوسطة، وهذه هي المشاركة الخامسة له في هذه المباراة.


12- ستيف ناش (31 سنة، فينيكس صنز): احتياطي، طوله 1.91 م ووزنه 88.5 كغم، صانع ألعاب كندي، يعتبر ملك التمريرات الحاسمة، وهذه هي المشاركة الثالثة له في هذه المناسبة.


- المنطفة الشرقية:


1- شاكيل أونيل (33 سنة، ميامي هيت): حل "شاك" في المركز الاول بين لاعبي المنطقة الشرقية في مركز لاعب الارتكاز حيث نال ما مجموعه 2448089 صوتا متقدما بذلك على بن والاس لاعب ديترويت بيستونز والليتواني زدروناس إلغاوسكاس عملاق كليفلاند كافيلييرز، ويبلغ طول أونيل 2.16 م ووزنه 147 كغم، بطل الـNBA  مع ليكرز ثلاث مرات اعوام 2000 و2001 و2002، واختير عام 1996 ضمن أفضل 50 لاعبا في تاريخ الدوري، وهو أفضل لاعب خلال النهائيات في الثلاث مرات التي أحرز فريقه السابق ليكرز فيها اللقب، وأفضل لاعب في موسم (1999-2000)، وأفضل مسجل في الدوري مرتين (1995 و2000)، وحاز على ميدالية ذهبية مع المنتخب الأميركي في أولمبياد أتلانتا 1996، وهو عميد اللاعبين المشاركين في مباراة هذا العام حيث سبق أن شارك فيها 11 مرة، وحاز على لقب أفضل لاعب في هذا اللقاء مرتين عامي 2000 بالاشتراك مع تيم دنكان و2004.


2- فينس كارتر (28 سنة، نيوجيرسي نيتس): جاء كارتر في المركز الأول بين لاعبي الشرق في مركز الهجوم والأجنحة برصيد 1803529 صوتا، متفوقا بذلك على المخضرم غرانت هيل لاعب أورلاندو ماجيك وجيرمين أونيل نجم انديانا بيسرز، ويبلغ طوله 1.98 م ووزنه 100 كغم، حاز على ذهبية أولمبياد سيدني عام 2000 مع المنتخب الأميركي، وهذه هي المشاركة السادسة له في البطولة.


3- غرانت هيل (33 سنة، أورلاندو ماجيك): جاء هيل ثانيا في الاستفتاء بين لاعبي الشرق في مركز الهجوم والأجنحة وراء فينس كارتر وامام جيرمين أونيل ورشيد والاس لاعب ديترويت بيستونز، يبلغ طوله 2.03 م ووزنه 102 كغم، يعد من أكثر اللاعبين شعبية في الدوري رغم مشاركاته القليلة في المواسم الثلاثة الماضية بسبب الإصابة، فاز مع منتخب بلاده بذهبية أولمبياد أتلانتا 1996، وهي المشاركة السابعة له في هذه المباراة.


4- ليبرون جيمس (20 سنة، كليفلاند كافيلييرز): احتل "الملك" جيمس المركز الأول في مركز صناعة الألعاب بين لاعبي الشرق برصيد 1661204 أصوات متقدما بذلك على ألن أيفرسون قائد فيلادلفيا سيفنتي سيكسرز والشاب دوين ويد لاعب ميامي هيت، وهو أصغر المشاركين في مباراة هذا العام، وأفضل لاعب مستجد في العام الماضي، وبالتأكيد فإنها المشاركة الاولى له في هذه المباراة.


5- ألن أيفرسون (30 سنة، فيلادلفيا سيفنتي سيكسرز): حل أيفرسون ثانيا بين صانعي الألعاب في الشرق وراء ليبرون جيمس وأمام دوين ويد وستبف فرانسيس صانع ألعاب أورلاندو ماجيك، وهو أقصر المشاركين في هذه المباراة حيث يبلغ طوله 1.83 م ووزنه 75 كغم، ويعتبر أيفرسون من أشرس لاعبي الدوري، وهو أفضل لاعب "MVP" في موسم 2000-2001، وتعتبر هذه المشاركة هي السادسة له في تاريخه علما بأنه حاز على جائزة أفضل لاعب فيها عام 2001.


6- زدروناس ألغاوسكاس (30 سنة، كليفلاند كافيلييرز): احتياطي، يبلغ من الطول 2.21 م ووزنه 118 كغم، لاعب ارتكاز ليتواني يقضي موسمه السابع في الدوري، وهي المشاركة الثانية له في هذه المباراة.


7- بن والاس (30 سنة، ديترويت بيستونز) احتياطي، يبلغ طوله 2.06 ووزنه 109 كغم، أحسن مدافع في الدوري عامي 2002 و2003، يجيد الارتكاز تحت السلة ومتابعة الكرات دفاعيا وهجوميا، وهي مباراة "كل النجوم" الثالثة له.


8- أنتون جيميسون (29 سنة، واشنطن ويزاردز): احتياطي، طوله 2.06 م ووزنه 104 كغم، انهار فريقه السابق غولدن ستيت ووريورز بعد أن تركه منتقلا إلى دالاس مافريكس قبل بداية الموسم الماضي، يتميز بقدرته على الاختراق من الاطراف، وهي المشاركة الأولى له في هذه المباراة الاستعراضية.


9- جيرمين أونيل (27 سنة، انديانا بيسرز): احتياطي، يبلغ طوله 2.11 م ووزنه 110 كغم، حائز على جائزة "ماجيك جونسون" بفضل تعامله الراقي مع الإعلام، وكاد أن يخسر فرصته في المشاركة بمباراة "كل النجوم" هذا العام بسبب تورطه في الشجار الشهير مع الجمهور أمام ديترويت بيستونز، لاعب ارتكاز يجيد التصويب من المسافات المتوسطة، وهذه هي المرة الرابعة التي يشارك فيها بهذه المناسبة.


10- بول بيرس (27 سنة، بوسطن سلتيكس): احتياطي، طوله 1.98 م ووزنه 104 كغم، ماكينة ثلاثيات على الأجنحة، وأشهر لاعبي سلتيكس منذ رحيل لاري بيرد، وهي المشاركة الرابعة له في هذه المباراة.


11- دوين ويد (23 سنة، ميامي هيت): احتياطي، يبلغ طوله 1.93 م، ووزنه 96 كغم، يشكل "كوبي براينت" جديد بالنسبة لشاكيل أونيل، ويقدم مستويات ثابتة كلاعب جناح منذ بداية الموسم، وهذه المرة هي الأولى له في مباريات "كل النجوم".


12- جيلبرت اريناس (23 سنة، واشنطن ويزاردز): احتياطي، طوله 1.91 م ووزنه 87 كغم، يعتبر مفاجأة هذا الموسم، أداؤه أكثر من رائع، ويشكل مع زميله أنتون جيميسون ثنائيا لا يقهر، وهي المرة الاولى له في مباريات "كل النجوم" .


قراءة في التشكيلتين


       إذا أمعنا النظر قليلا في تشكيلتي فريق الغرب وفريق الشرق لهذا العام نجد أنها أنصفت البعض، وظلمت البعض الآخر، فاللاعبون المختارون عن طريق الاستفتاء الجماهيري يستحقون مكانا لهم في هذه المباراة، لكن هناك من هو أجدر بهذه المقاعد الأساسية، ونأخذ على سبيل المثال ياو مينغ..

 فهذا اللاعب العملاق معروف بمستواه المزاجي المتقلب، فتارة نجده عملاقا بالفعل، وتارة نجده حملا وديعا أمام الفرق الأخرى، وهذا بالطبع ليس انتقاصا من مكانته أو مستواه لكنه في الوقت ذاته دليلا على أحقية غيره بهذا المكان الشرفي، فالتصويت لا يخضع دائما للمنطق وتحكمه عواطف المشجعين الذين سيختارون لاعبهم المفضل بغض النظر عن أدائه، وهذا ينطبق على ياو مينغ الذي حصل على أعلى نسبة من الأصوات في تاريخ هذا الاستفتاء، حيث يقف وراءه سكان الصين بأكمله.. إضافة إلى أنصار فريقه هيوستن روكتس.


      من هو أجدر من ياو مينغ في المشاركة أساسيا كلاعب ارتكاز في فريق الغرب؟

هناك الكثير من اللاعبين أبرزهم على الإطلاق هو الألماني ديريك نوفيتسكي نجم دالاس مافريكس وثالث هدافي الدوري حتى الآن، فهذا النجم يسجل من مختلف الأوضاع بالإضافة إلى موهبة كبيرة في تصويب الثلاثيات بالنسبة للاعب ارتكاز، وعموما فقد اختير نوفيتسكي احتياطيا من قبل مدربي فرق المنظقة إلى جانب نجم آخر يستحق مكانا أساسيا هو أماري ستودماير الشاب الواعد في صفوف فينيكس صنز، في حين يرى الإسباني باو غاسول أفضل مسجلي ممفيس غريزليز أنه جدير بفرصة في اللعب مع أبرز نجوم الدوري.


     وبمناسبة الحديث عن فريق الغرب، فإن سكرامنتو كينغز هو الفريق الأكثر تعرضا للظلم في اختيارات هذا العام، فهناك ثلاثة لاعبين يرون أنهم الأجدر بأدوار مهمة في مباراة "كل النجوم" بدلا من مشاهدتها على شاشة التلفاز أبرزهم صانع الألعاب الموهوب مايك بيبي الذي يقوم بدور مزدوج هذا الموسم في ظل انخفاض مستوى الصربي بيا ستوياكوفيتش، وهناك أيضا لاعبو الارتكاز كريس ويبر وبراد ميلر.


      أما في المنطقة الشرقية فالأمر يختلف بعض الشيء، فباستثناء ريتشارد هاميلتون لاعب ديترويت بيستونز وأحد أكثر اللاعبين نشاطا في الدوري، لا يوجد هناك من تعرض لظلم شديد سواء في الاستفتاء أو في اختيارات المدربين، فقد انخفض مردود جيسون كيد صانع ألعاب نيوجيرسي نيتس كثيرا هذا الموسم، والإصابة أثرت على حظوظ زميله ريتشارد جيفرسون، ورغم تألق ستيفون ماريبوري فإن خسائر فريقه نيويورك نيكس المتتالية في الآونة الأخيرة قتلت فرصه، وانخفاض المستوى سيطر أيضا على لاعبين كبار أمثال تشاونسي بيلابس ورشيد والاس (ديترويت بيستونز) ومايكل ريد (ميلووكي باكس)، وستيف فرانسيس (أورلاندو ماجيك)، وإن كان الأخير يحافظ على نسبة تسجيله العالية إلا أنه لم يعد كما كان أيام عزه في هيوستن روكتس.


      وبشكل عام فإن التشكيلتين تحتويان على سبعة لاعبين يشاركون للمرة الأولى في مباراة "كل النجوم" هم جيلبرت أريناس ورشارد لويس ودوين ويد وليبرون جيمس وأنتون جيميسون وأماري ستودماير ومانو جينوبيلي، وخمسة لاعبين أجانب هم ديريك نوفيتسكي (المانيا) وزدروناس ألغاوسكاس (ليتوانيا) ومانو جينوبيلي (الأرجنتين) وستيف ناش (كندا) إضافة إلى ياو مينغ (الصين).
 
مباراة "كل المستجدين"


       منذ عام 1994 ودوري رابطة السلة الأميركية "NBA" يقوم بتنظيم مباراة "كل المستجدين"، وكان هذا اللقاء يجمع بين مستجدي الشرق ونظرائهم في الغرب، لكن النظام تغير عام 2000 حيث أصبحت تجمع بين فريق مستجدي الموسم وفريق مستجدي الموسم الماضي.


     وهذا العام يقود ليبرون جيمس فريق مستجدي العام الماضي إلى جانب نجم دنفر ناغتس كارميلو انتوني والصاعد كريس بوش لاعب تورنتو رابتورز، وذلك في مواجهة فريق المستجدين بقيادة لاعب ارتكاز أورلاندو ماجيك دويت هاورد وبن غوردون النجم الجديد في شيكاغو بولز، وتاليا أسماء المشاركين في هذه المباراة:


- فريق المستجدين (Rookies): توني ألن (بوسطن سلتيكس)، لول دينغ وبن غوردون(شيكاغو بولز)، ديفين هاريس (دالاس مافريكس)، دويت هاورد (أورلاندو ماجيك)، أندري إيغودالا (فيلادلفيا سيفنتي سيكسرز)، إميكا أوكافور (تشارلوت بوبكاتس)، جوش سميث (أتلانتا هوكس)، بينو أودريه (سان انتونيو سبيرز).


- فريق مستجدي الموسم الماضي (Sophomores): كارميلو أنتوني (دنفر ناغتس)، كريس بوش (تورنتو رابتورز)، أودونيس هاسلم ودوين ويد (ميامي هيت)، كيرك هينريش (شيكاغو بولز)، جوش هاورد (دالاس مافريكس)، ليبرون جيمس (كليفلاند كافيلييرز)، كايل كورفر (فيلادلفيا سيفنتي سيكسرز)، لوك ريدنور (سياتل سوبرسونيكس).


مسابقة التغميس (Slam Dunk)


      ودأبت رابطة السلة الأميركية للمحترفين بتنظيم مسابقة في مهارة التغميسات "الدنك" منذ عام 1984، وقد فاز بهذه المسابقة العديد من اللاعبين العظام، مثل دومينيك ويلكينز نجم أتلانتا هوكس في الثمانينات والذي كان أول من أظهر روح الابتكار في التغميس، ومايكل جوردان الذي أذهل العالم بتغميسته التي بدأت بقفزة من على خط الرميات الحرة، وفينس كارتر الذي أظهر قدرة كبيرة على القفز عندما غمس في السلة واضعا يده حتى منطقة الكوع في الحلق!


      ويتم تصفية المشاركين عن طريق لجنة تحكيم تقوم بإعطاء نقاط لكل محاولة وفق معايير معينة كالقفز والدوران والابتكار، وفي التصفية النهائية يحصل اللاعب الأكثر حصدا للنقاط على جائزة مقدارها 25 ألف دولار علما بأن هذه الجوائز غالبا ما يتم التبرع بها لمصلحة الاعمال الخيرية.


       وأعلنت في ساعة متأخرة من مساء أول أمس الأربعاء القائمة الرسمية للمشاركين في مسابقة هذا العام التي ستقام يوم غد السبت، حيث سيغيب فريد جونز لاعب انديانا بيسرز وحامل اللقب بسبب الإصابة، ويتقدم المتسابقون الأربعة أماري ستودماير نجم فينيكس صنز، والثلاثة الآخرون هم كريس أندرسون وجي أر سميث من نيو أورليانز هورنتس، وجوش سميث اللاعب المستجد في أتلانتا هوكس.
 
مسابقة التصويب الثلاثي (Shootout)


      وهناك مسابقة أخرى شيقة تستحق الاهتمام والمتابعة وهي مسابقة التصويب الثلاثي التي نظمت لأول مرة عام 1986، وقد شهدت النسخ الثلاث الأولى سيطرة مطلقة لأسطورة بوسطن سلتيكس لاري بيرد، وكان آخر من هيمن على هذه الجائزة هو الصربي بيا ستوياكوفيتس لاعب سكرامنتو كينغز الذي فاز بها عامي 2002 و2003 قبل أن يتخلى عنها لمصلحة فوشون لينارد لاعب دنفر ناغتس.


     ويقوم كل لاعب مشارك بالتصويب من خمسة مواقع مختلفة خارج القوس ضمن إطار زمني محدد (60 ثانية)، واللاعب الذي يصوب بنجاح أكبر عدد من الكرات يعلن فائزا ليحصل على 25 ألف دولار أميركي.


      وهذا العام سيدافع لينارد عن لقبه على أرض فريقه وبين جمهوره، لكن الإصابة التي غيبته كثيرا عن مباريات ناعتس هذا المسابقة قد تأثر على فرصه يوم غد السبت أمام لاعبين معروفين بثلاثيتهم القاتلة مثل راي ألن لاعب سياتل سوبرسونيكس وبطل المسابقة عام 2001، وتاليا قائمة المشاركين لهذا العام:
راي ألن وفلاديمير رادمانوفينش (سياتل سوبرسونيكس)، جو جونسون وكوينتين ريتشاردسون (فينيكس صنز)، كايل كوفور (فيلادلفيا سيفنتي سيكسرز)، فوشون لينارد (دنفر ناغتس).


مسابقة المهارات (Skills)


      وللسنة الثالثة على التوالي ستقام مسابقة المهارات، وستجمع هذه المسابقة يوم غد السبت بين اثنين من أفضل صانعي الألعاب في الدوري، ستيف ناش وجيلبرت أريناس، وينضم إليهما صانع ألعاب دنفر ناغتس إيرل بويكنز أقصر لاعب في الدوري، ولوك ريدنور لاعب سياتل سوبرسونيكس.


     وتقام هذه المسابقة على جولتين يقوم بهما اللاعبون الأربعة المتنافسون باستعراض ممتع لمهاراتهم في السيطرة على الكرة وتنطيطها إضافة إلى التمرير بمختلف أعضاء الجسد وأخيرا إنهاء الكرة داخل الحلق، واللاعب الذي يحصل على أعلى رصيد من العلامات يحصل على 25 الف دولار، وقد فاز نجم نيوجيرسي نيتس جيسون كيد بلقب النسخة الماضية قبل عامين، في حين نال بارون ديفيز صانع ألعاب نيو أورليانز هورنتس لقب النسخة الثانية العالم الماضي.


وللسيدات نصيب أيضا


       وتعد مسابقة "نجوم التصويب" التي ستقام للمرة الثانية، فرصة نادرة لأبرز لاعبات دوري الـWNBA للمشاركة في هذا الاحتفال السلوي، وستجمع هذه المسابقة يوم غد السبت بين أربعة فرق تمثل مدن دنفر وديترويت ولوس أنجلوس وفينيكس، وقد سبق للوس أنجلوس أن فازت باللقب العام الماضي بفريق يمثله الأسطورة ماجيك جونسون واللاعبة الشهيرة ليزا ليزلي وصانع ألعاب غولدن ستيت ووريورز حاليا ديريك فيشر، ويذكر أن جونسون وليزلي سيدافعان عن لقبهما هذا العام إلى جانب لاعب لوس انجلوس ليكرز لوك والتون في حين سيمثل فينيكس شون ماريون إلى جانب اللاعب السابق وأحد أفضل مصوبي الثلاثيات في التسعينات دان مارلي.


       وتعتمد المسابقة على ست نقاط محددة ومتدرجة في الصعوبة للتصويب، ويجب على كل لاعب بالفريق النجاح في التسجيل من جميع هذه النقاط، والفريق الذي يسجل جميع الكرات في أقل زمن يحصل على جائزة مقدارها 30 ألف دولار.   


مباراة "كل المشاهير"


       سيكون لمغني الراب الشهير نيلي إلى جانب الممثل والمغني والمخرج آيس كيوب وعضو فريقة شوغر راي مارك ماكغارث ومنتج موسيقى الراب جيرمين دوبري دور كبير في مباراة "كل المشاهير" التي ستجري اليوم الجمعة كاستهلال لهذا المهرجان السلوي الممتع، وذلك بالاشتراك مع مجموعة من نجوم الـNBA والـWNBA (دوري رابطة السلة للسيدات)، وسيقوم لاعبو دنفر ناغتس إيرل بويكنز وأندري ميلر بدور المدرب لكلا الفريقين، في حين ستشهد الاستراحة ما بين النصفين فاصلا غنائيا للمطربة السمراء الشابة كيارا. 


النسخة رقم 55 في هيوستن


      وبالنسبة للموسم القادم فقد تقرر إجراء مباراة "كل النجوم" رقم 55 على ملعب تويوتا معقل فريق هيوستن روكتس في التاسع من شباط/ فبراير عام 2006، وذلك للمرة الثانية في تاريخ هذه المدينة الواقعة في ولاية تكساس، وكانت هيوستن قد استضافت هذا المهرجان السلوي عام 1989، حيث فاز فريق الغرب على فريق الشرق، وتوج حينها كارل مالون كأفضل لاعب في المباراة بعد تسجيله 28 نقطة، وشهد ذلك اللقاء رقما قياسيا في مباريات "كل النجوم" عندما قام زميل مالون في يوتا جاز جون ستوكتون بتمرير 9 كرات حاسمة في ربع واحد، في حين لعب كريم عبد الجبار للمرة الثامنة عشرة والأخيرة في هذه المباراة بديلا عن زميله في ليكرز ماجيك جونسون.


النتائج الكاملة لمباراة "كل النجوم"


العام المكان النتيجة أفضل لاعب (MVP)

1951 بوسطن الشرق 111 الغرب 94 إد ماكاولي (بوسطن سلتيكس)
1952 بوسطن الشرق 108 الغرب 91 بول أريزين (فلادلفيا ووريورز)
1953 فورت وين الغرب 79 الشرق 75 جورج ميكان (مينابوليس ليكرز)
1954 نيويورك الشرق 98 الغرب 93  بوب كوزي (بوسطن سلتيكس)
1955 نيويورك الشرق 100 الغرب 91 بيل شيرمان (بوسطن سلتيكس)
1956 روتشيستر الغرب 108 الشرق 94 بوب بيتيت (سانت لويس هوكس)
1957 بوسطن الشرق 109 الغرب 97 بوب كوزي (بوسطن سلتيكس)
1958 سانت لويس الشرق 130 الغرب 118 بوب بيتيت (سانت لويس هوكس)
1959 ديترويت الغرب 124 الشرق 108 إلغن بيلور (مينابوليس ليكرز)
بوب بيتيت (سانت لويس هوكس)
1960 فيلادلفيا الشرق 125 الغرب 115 ويلت تشمبرلين (فيلادلفيا ووريورز)
1961 سيراكوسي الغرب 153 الشرق 131 أوسكار روبرتسون (سينسيناتي رويالز)
1962 سانت لويس الغرب 150 الشرق 130 بوب بيتيت (سانت لويس هوكس)
1963 لوس أنجلوس الشرق 115 الغرب 108 بيل روسل (بوسطن سلتيكس)
1964 بوسطن الشرق 111 الغرب 107 أوسكار روبرتسون (سينسيناتي رويالز)
1965 سانت لويس الشرق 124 الغرب 123 جيري لوكاس (سينسيناتي رويالز)
1966 سينسيناتي الشرق 137 الغرب 97 أدريان سميث (سينسيناتي رويالز)
1967 سان فرانسيسكو الغرب 135 الشرق 120 ريك باري (سان فرانسيسكو ووريورز)
1968 نيويورك الشرق 144 الغرب 124 هال غرير (فيلادلفيا سيفنتي سيكسرز)
1969 بالتيمور الشرق 124 الغرب 112 أوسكار روبرتسون (سينسيناتي رويالز)
1970 فيلادلفيا الشرق 142 الغرب 135 ويليس ريد (نيويورك نيكس)
1971 سان دييغو الغرب 108 الشرق 107 ليني ويلكينز (سياتل سوبرسونيكس)
1972 لوس أنجلوس الغرب 112 الشرق 110 جيري ويست (لوس أنجلوس ليكرز)
1973 شيكاغو الشرق 104 الغرب 84 ديف كوينز (بوسطن سلتيكس)
1974 سياتل  الغرب 134 الشرق 123 بوب لانيير (ديترويت بيستونز)
1975 فينيكس الشرق 108 الغرب 102 والت فريزر (نيويورك نيكس)
1976 فيلادلفيا الشرق 123 الغرب 109 ديف بينغ (واشنطن بوليتس)
1977 ميلووكي الغرب 125 الشرق 124 جوليوس إيرفينغ (فيلادلفيا سيفنتي سيكسرز)
1978 أتلانتا الشرق 133 الغرب 125 راندي سميث (بوفالو بريفز)
1979 ديترويت الغرب 134 الشرق 129 ديفيد تومسون (دنفر ناغتس)
1980 واشنطن الشرق 144 الغرب 136 جورج غيرفن (سان انتونيو سبيرز)
1981 كيلفلاند الشرق 123 الغرب 120 نيت أرتشيبالد (بوسطن سلتيكس)
1982 نيوجيرسي الشرق 120 الغرب 118 لاري بيرد (بوسطن سلتيكس)
1983 لوس أنجلوس الشرق 132 الغرب 123 جوليوس إيرفينغ (فيلادلفيا سيفنتي سيكسرز)
1984 دنفر الشرق 154 الغرب 145 آيزياه توماس (ديترويت بيستونز)
1985 انديانابوليس الغرب 140 الشرق 129 رالف سامبسون (هيوستن روكتس)
1986 دالاس الشرق 139 الغرب 132 آيزياه توماس (ديترويت بيستونز)
1987 سياتل الغرب 154 الشرق 149 توم تشامبرز (سياتل  سوبرسونيكس)
1988 شيكاغو الشرق 138 الغرب 133 مايكل جوردان (شيكاغو بولز)
1989 هيوستن الغرب 143 الشرق 134 كارل مالون (يوتا جاز)
1990 ميامي الشرق 130 الغرب 113 ماجيك جونسون (لوس أنجلوس بيكرز)
1991 تشارلوت الشرق 116 الغرب 114 تشارلز باركلي (فيلادلفيا سيفنتي سيكسرز)
1992 أورلاندو الغرب 153 الشرق 113 ماجيك جونسون (لوس أنجلوس بيكرز)
1993 سولت ليمك سيتي الغرب 135 الشرق 132 كارل مالون (يوتا جاز)
جون ستوكتون (يوتا جاز)
1994 مينابوليس الشرق 127 الغرب 118 مايكل جوردان (شيكاغو بولز)
1995 فينيكس الغرب 139 الشرق 112 ميتش ريتشموند (سكرامنتو كينغز)
1996 سان انتونيو الشرق 129 الغرب 118 سكوتي بيبين (شيكاغو بولز)
1997 كليفلاند الشرق 132 الغرب 120 غلين رايس (تشارلوت هورنتس)
1998 نيويورك الشرق 135 الغرب 114 مايكل جوردان (شيكاغو بولز)
2000 أوكلاند الغرب 137 الشرق 126 تيم دنكان (سان انتونيو سبيرز)
شاكيل أونيل (لوس أنجلوس ليكرز)
2001 واشنطن الشرق 111 الغرب 110 ألن أيفرسون (فيلادلفيا سيفنتي سيكسرز)
2002 فيلادلفيا الغرب 135 الشرق 120 كوبي براينت (لوس أنجلوس ليكرز)
2003 أتلانتا الغرب 155 الشرق 145 كيفين غارنت (مينيسوتا تمبروولفز)
2004 لوس أنجلوس الغرب 136 الشرق 132 شاكيل أونيل (لوس أنجلوس ليكرز)
لم تقم المباراة عام 1999


سجل الفائزين بمسابقة التغميس "سلام دنك"


السنة الفائز

1984 لاري نانس (فينيكس صنز)
1985 دومينيك ويلكينز (أتلانتا هوكس)
1986 سبود ريب (أتلانتا هوكس)
1987 مايكل جوردان (شيكاغو بولز)
1988 مايكل جوردان (شيكاغو بولز)
1989 كيني ووكر (نيويورك نيكس)
1990 دومينيك ويلكينز (أتلانتا هوكس)
1991 دي براون (بوسطن سلتيكس)
1992 سيدريك سيبالوس (لوس أنجلوس ليكرز)
1993 هارولد ماينر (كليفلاند كافيلييرز)
1994 آيزيا رايدر (مينيسوتا تمبروولفز)
1995 هارولد ماينر (ميامي هيت)
1996 برينت باري (لوس انجلوس كليبرز)
1997 كوبي براينت (لوس أنجلوس ليكرز)
2000 فينس كارتر (تورنتو رابتورز)
2001 ديسموند ميسون (سياتل سوبرسونيكس)
2002 جيسون ريتشاردسون (غولدن ستيت ووريورز)
2003 جيسون ريتشاردسون (غولدن ستيت ووريورز)
2004 فريد حونز (انديانا بيسرز)
لم تقم المسابقة عامي 1998 و1999


سجل الفائزين بمسابقة التصويب الثلاثي


السنة الفائز
1986 لاري بيرد (بوسطن سلتيكس)
1987 لاري بيرد (بوسطن سلتيكس)
1988 لاري بيرد (بوسطن سلتيكس)
1989 ديل إليس (سياتل سوبرسونيكس)
1990 كريغ هودجز (شيكاغو بولز)
1991 كريغ هودجز (شيكاغو بولز)
1992 كريغ هودجز (شيكاغو بولز)
1993 مارك برايس (كليفلاند كافيلييرز)
1994 مارك برايس (كليفلاند كافيلييرز)
1995 غلين رايس (ميامي هيت)
1996 تيم ليغلر (واشنطن ويزاردز)
1997 ستبف كار (شيكاغو بولز)
1998 جيف هورماسيك (يوتا جاز)
2000 جيف هورماسيك (يوتا جاز)
2001 راي ألن (سياتل سوبرسونيكس)
2002 بيا ستوياكوفيتش (سكرامنتو كينغز)
2003 بيا ستوياكوفيتش (سكرامنتو كينغز)
2004 فوشون لينارد (دنفر ناغتس)
لم تقم المسابقة عام 1999

التعليق