ترشيح محاضر فرنسي لدورة حكام السباحة الدولية

تم نشره في الجمعة 18 شباط / فبراير 2005. 09:00 صباحاً
  • ترشيح محاضر فرنسي لدورة حكام السباحة الدولية

تواصل الاستعدادات لتنظيم بطولة "الكومن"

عمان- رشح الاتحاد الدولي للسباحة قبل يومين محاضرا فرنسياً للإشراف على دورة التحكيم الدولية للسباحة والتي يستضيفها اتحادنا خلال شهر نيسان/ ابريل المقبل لترقية وإنعاش الحكام لمختلف الدرجات، وذلك في إطار استعدادات لجنة الحكام المركزية للإشراف على فعاليات بطولة حوض البحر الأبيض المتوسط الحادية عشرة (الكومن) والتي يستضيفها اتحادنا خلال شهر حزيران/ يونيو المقبل لمواليد 89-90 ومواليد 91-92.


رئيسة الاتحاد جاكلين خوري أوضحت أن الاتحاد استكمل عملية توجيه الدعوات للدول المتوسطية والتي يبلغ عددها 26 دولة، ومن المتوقع أن يتلقى الموافقات المبدئية على المشاركة خلال الفترة القليلة المقبلة والتي بموجبها سيتم تحديد موعد الموافقات النهائية.


وأضافت خوري أن الاتحاد سيقوم مطلع الشهر المقبل بتشكيل اللجنة المنظمة العليا للبطولة واللجان الفرعية العاملة تمهيداً للبدء في إجراءات التحضيرات الرسمية لتنظيم أحد أكبر الأحداث الرياضية التي يستضيفها الأردن، والذي يلقى دعما مطلقاً من اللجنة الأولمبية، في الوقت الذي كان بدأ فيه الاتحاد منذ شهر في اتخاذ الترتيبات الفنية والإدارية متسلحاً بخبراته الميدانية السابقة على صعيد تنظيم البطولات، وسيصل وفد من اتحاد الكومن نهاية شهر آذار/ مارس المقبل لتفقد المنشآت وأماكن التدريب واستعداداتنا لتنظيم هذا الحدث الكبير.


أما على صعيد عمليات تسويق البطولة، فقد أشارت أن عملية تسويق البطولة تحتل ركناً مهماً من أجندة الاتحاد نظرا لكلفتها العالية، والرغبة في استثمار هذا الحدث الدولي والذي سيعزز مكاسب الأردن على الخريطة الرياضية.


وفيما يتعلق بعدد الدول المتوقع مشاركتها، أبدت خوري تفاؤلاً جيداً في مشاركة ما لا يقل عن 17 دولة نظراً للسمعة الجيدة التي اكتسبتها السباحة الأردنية خلال الفترة الأخيرة والتي مكنته من نيل بطاقة العضوية الدائمة في بطولات (الكومن) والنتائج الجيدة التي حققها في البطولة الأخيرة التي أقيمت في ألبانيا والتي حصل بموجبها على كأس المركز الثالث لفئة 1991–1992 بحصول اللاعب جهاد هنيدي على ثلاث ذهبية وثلاث فضيات وبرونزية، وكذلك 5 فضيات بإمضاء اللاعبة لارا عقل.


من جهة أخرى، تواصلت عملية الإعداد لفرقنا المشاركة في البطولة، بإشراف المدير الفني لمنتخباتنا الوطنية الجزائري رشيد بوعزيز وسط تقدم جيد في المستويات الفنية للاعبين، في ضوء الاختبارات التي أقيمت نهاية المعسكر التدريبي خلال الشهر الماضي، ومن المتوقع أن تشارك فرقنا في معظم المسابقات وللجنسين، ومن المرجح أن تستهل الفرق تدريباتها على المسبح الأولمبي الذي يحتضن الفعاليات نهاية شهر أيار/ مايو المقبل بعد استكمال عملية تأهيله وإجراءات الصيانة وتركيب الساعة الالكترونية الجديدة.

التعليق