1082 عضوا يختارون الهيئة الادارية الجديدة لشباب الحسين اليوم

تم نشره في الجمعة 18 شباط / فبراير 2005. 09:00 صباحاً

القصاص وعطية يتنافسان على مقعد الرئيس 

     يتجه أعضاء الهيئة العامة في نادي شباب الحسين والبالغ عددهم 1082 اعتبارا من الساعة الثانية بعد الظهر الى صناديق الاقتراع لاختيار أعضاء الهيئة الادارية الجديدة التي ستتولى ادارة شؤون النادي خلال الفترة المقبلة .


ويبدأ اليوم الانتخابي اعتبارا من الساعة العاشرة من صباح اليوم بتلاوة التقريرين المالي والاداري بحضور مدير شباب العاصمة محمد الصمادي ، ثم يلي ذلك استقبال طلبات الترشيح بشكل رسمي قبل ان تجري عملية الاقتراع ابتداء من الساعة الثانية من بعد الظهر وحتى الساعة الثامنة مساء، بحيث لن يجري تمديد الفترة مهما كانت الاسباب .


من سيحظى بمنصب الرئيس ومقاعد العضوية ؟


    ارتفعت حدة المنافسة بين الكتلتين في الساعات القليلة الماضية، حيث حسمت كتلة ابناء النادي أمرها بالاعلان عن ترشيح سامي القصاص لرئاسة النادي ، فيما سينافس على مقاعد العضوية كل من : رمضان نصر الله، وروحي الفار، وفارس حمودة، واحمد العامر، وجمال ابو زيد، وجمال ابو جابر، وياسر أبو سالم، ومحمد سعيفان .


      أما الكتلة الثانية ( الاسلامية )  فلم تحسم امورها بعد، ولكن بحسب المعلومات القادمة من معقل النادي فإن جهاد عطية سيترأس الكتلة وسيخوض المنافسة على منصب رئيس النادي، فيما تضم الكتلة كلا من محمد بسام، وعماد عزام، ومحمد مسلم، وموسى الحوت الذين سيتنافسون على مقاعد العضوية، وبحسب المعلومات فإن عدد أعضاء الكتلة الاسلامية سيرتفع الى 9 عند فتح باب الترشيح، حيث لن يتم الاعلان عن الاسماء الجديدة الا عند الترشيح الرسمي .ونظرا " للكولسات " الكثيرة التي تحدث داخل أروقة نادي شباب الحسين، فمن المتوقع أن تشهد الانتخابات العديد من المفاجآت .


اغلاق الصناديق في الثامنة مساء


       من جانبه أكد مدير شباب العاصمة محمد الصمادي أن المديرية فرغت من ترتيب كافة أمور الانتخابات، وتم أعداد قوائم المقترعين، وتحديد اللجان المشرفة على عملية الانتخاب، بحيث سيخصص أربعة صناديق لاستقبال المقترعين .وخلال حديثه لـ " الغد " أكد الصمادي ان الانتخابات ستجري بسلاسة بعد ان تم اعداد اللازم، مشيرا في نفس الوقت أن صناديق الاقتراع ستبقى مفتوحة لغاية الثامنة مساء تليها مباشرة عملية فرز الاصوات تمهيدا للاعلان عن الفائزين.

التعليق