فيلم فلسطيني يخوض سباق الفوز بجائرة مهرجان برلين

تم نشره في الأربعاء 16 شباط / فبراير 2005. 09:00 صباحاً
  • فيلم فلسطيني يخوض سباق الفوز بجائرة مهرجان برلين

 برلين - من بين أبرز الافلام التي تخوض السباق للفوز بجائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين الخامس والخمسين للسينما فيلم لمخرج فلسطيني مولود في الضفة الغربية يدور حول اثنين من التفجيرات الاستشهادية التي شهدتها الاراضي الفلسطينية.


و"فيلم الجنة الان" لا يهدف على الاطلاق لان يكون رواية تصور الازمة التي تدور رحاها هناك ويقول مخرج الفيلم هاني أبو أسعد المقيم في أمستردام أنه سعيد بأنه يعرض الفيلم لاول مرة في برلين وسط تجدد الامال بشأن إحلال السلام.


وفي مقابلة جرت في برلين أوضح أبو أسعد أن فكرة الفيلم جاءته في عام 2000 قبل هجمات 11 أيلول وكذلك قبل"الانتفاضة" الثانية التي اندلعت في عام 2000.


وقال أبو أسعد مستدعيا ما حدث "لقد جاءتني الفكرة خلال الفترة التي هدأ فيها الوضع وصارت لدى الناس آمال".


وأضاف "يبدو أن قضية التفجيرات الاستشهادية ستسجل في التاريخ".


وأعرب عن أسفه بأن ما يحدث في منطقة الشرق الاوسط يظهر أن هذه التفجيرات ستبقى دائما وأبدا حدثا جاريا.


وأوضح أبو أسعد أن "تصوير فيلم عن الساعات الاربع والعشرين الاخيرة في حياة أي شخص يفترض أنه سيقتل لايتعين فحسب أن يكون مثيرا.. ولكن يمكن أن يكون فيلم عصابات أو فيلم رعاة بقر أو فيلم تدور أحداثه على الطرق".


وقال أبو أسعد أنه يرغب في التغاضي عن مسألة صحة أو خطأ  التفجيرات الاستشهادية والنظر إلى العناصر الانسانية بدلا من ذلك.


وأشار في مقابلة مع صحيفة سكرين إنترناشونال اليومية إلى أن "ذلك يجسد طبيعتي كفلسطيني بكل العناصر المتناقضة داخلي".


وأضاف "إنني عربي في أوروبا ومسلم في الناصرة وفلسطيني داخل إسرائيل وشرقي في الغرب ولكن كل تلك العناصر تعيش بداخلي في جو من المشاركة والاحترام وهي تشكل المحرك لابداعاتي وهذا التباين يجعلني أرى الاشياء من جوانب مختلفة".


واستنادا على تلك الخلفية لم يصور أبطال فيلمه على أساس أنهم أشخاص "صالحون" أو "أشرار".


وأشار إلى أنه "في الافلام الامريكية لا يحترمون حقا الجانب الاخر ويكون لديك أشخاص أشرار وأخيار".


وأضاف أن "الاشرار أقل ذكاء والاقل في كل شيء بينما يكون الاخيار أذكياء وأصحاب مظهر حسن ويتسمون بروح الدعابة ولكن كل ذلك لا ينطبق علي فيلمي".


وتابع "أعتقد أن البطل يصبح أكثر إثارة إذا كان عدوه كذلك أيضا لذلك تجنبت تكرار ذلك الوضع ووضعت شخصياتي على قدم المساواة وتعاملت معهم على أنهم أشخاص أذكياء حتى النهاية".


وسيعرض فيلم "الجنة الان" لاول مرة في مهرجان برلين السينمائي الذي بدأ الخميس الماضي ويستمر عرضه حتى الاحد المقبل.


وهذا الفيلم إنتاج مشترك بين هولندا وألمانيا وفرنسا وسيكون أمير هاريل مخرج أفلام لاما مساعد المنتج الفلسطيني .


ومخرج فيلم "الجنة الان" هاني أبو أسعد وهو مهندس طائرات مولود في الناصرة ويخرج الان أفلام في أمستردام.


وفيلمه السابق "زفاف راما" يمثل دراما تدور حول امرأة فلسطينية ترغب في الزواج من رجل من اختيارها هي وليس من اختيار أبيها. 

التعليق