عيد الحب ممنوع في السعودية

تم نشره في الاثنين 14 شباط / فبراير 2005. 09:00 صباحاً
  • عيد الحب ممنوع في السعودية


     الرياض - أكد مصدر ديني سعودي أن رجال الامر بالمعروف والنهي عن المنكر (الشرطة الدينية) الذين يبلغ عددهم حوالي خمسة آلاف شخص سيمنعون أي مظاهر للاحتفال في المملكة بما يسمى بعيد الحب اليوم مؤكدا انه من "الاعياد الوثنية النصرانية التي لا يحل لمسلم أن يقره أو يهنئ به". وقال "أن رجال الهيئة سيقومون بتحذير المحلات التجارية والفنادق والمطاعم والحدائق العمومية في جميع أنحاء المملكة بان لا تحتضن أي احتفال" مؤكدا "أن رجال الهيئة سيقومون بسحب كل المنتجات التي يمكن أن تكون هدايا في عيد الحب، بخاصة الورود الحمراء".


وغالبا ما تذهب "هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر" إلى ابعد من ذلك بمنعها التجار من بيع الزهور والهدايا وبطاقات التهنئة للاحتفال بعيد الحب. وأكد المصدر "أن الهيئة أعطت قبل يومين مهلة لاصحاب المحلات خاصة للتخلص من الزهور الحمراء والملابس الحمراء إضافة إلى أي شيء يدل على الاحتفال بهذا اليوم".


     وكانت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء السعودية أصدرت فتوى تحرم على السعوديين الاحتفال بعيد الحب.


وحذرت اللجنة الدائمة للافتاء برئاسة مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبد العزيز بن عبدالله آل الشيخ وعدد من العلماء "من الاحتفال بما يسمى بعيد الحب".


وأكدت اللجنة "أن الاعياد في الاسلام اثنان وماعداهما فهي أعياد مبتدعة لا يجوز فعلها ولا إقرارها" وان "عيد الحب من الاعياد الوثنية النصرانية لا يحل لمسلم أن يقره أو يهنئ به".


وسئلت اللجنة للافتاء بأمر عيد الحب: "يحتفل بعض الناس في اليوم الرابع عشر من فبراير من كل سنة ميلادية بيوم الحب (فالنتاين داي) ويتهادون الورود الحمر ويلبسون اللون الاحمر ويهنئ بعضهم بعضا، وتقوم بعض محلات الحلويات بصنع حلويات باللون الاحمر ويرسم عليها قلوب، فما ردكم ؟".


فأفتت كالتالي: "يحرم على المسلم الاعانة على هذا العيد أو غيره من الاعياد المحرمة بأي شيء من أكل أو شرب، أو بيع أو شراء أو صناعة أو هدية، أو مراسلة أو إعلان، أو غير ذلك لان ذلك كله من التعاون على الاثم والعدوان ومعصية الله والرسول". 

 

 

التعليق