الشرع يؤكد أهمية الارتقاء بالحوار الوطني

تم نشره في الاثنين 14 شباط / فبراير 2005. 09:00 صباحاً
  • الشرع يؤكد أهمية الارتقاء بالحوار الوطني

افتتاح الدورة العادية لبرلمان شباب العاصمة

 
     أعرب وزير التنمية السياسية د. منذر الشرع عن سعادته بأن تمثيل الإناث في برلمان الشباب يفوق بكثير ثمثيل الإناث في الكوتا النسائية في مجلس النواب، مؤكداً أن وزارة التنمية السياسية ستعمل يداً بيد مع  المجلس الأعلى للشباب لدعم الشباب ، مشيراً إلى أن المجلس يمثل شريكاً استراتيجيا لوزارة التنمية السياسية.


     وأشار الشرع على أهمية الإرتقاء بالحوار الديمقراطي المتسامح بالهدوء والموضوعية والمنطق تلبية لرؤية جلالة الملك.جاء ذلك خلال افتتاح الدورة العادية لبرلمان شباب العاصمة صباح أمس في مدينة الحسين للشباب، والتي تشكل التجربة الأولى من نوعها في الأردن.


     وبدأ الافتتاح بكلمة لرئيس برلمان الشباب محمد الهواوشة  نوه  فيها بدور الشباب في بناء المجتمع باعتبارهم عماد الحضارة وبناة المستقبل مشيراً إلى أن التركيز على تنمية الطاقة الشبابية تؤدي بالضرورة إلى جيل شباب واعي وهو ما يحتاجه الوطن.ونوه الهواوشة  في كلمته التي ألقاها بحضور مندوب رئيس الوزراء رئيس المجلس الأعلى للشباب د. مأمون نور الدين إلى دور المجلس الأعلى للشباب في وضع خطة لإقامة مجالس برلمانية في مختلف محافظات المملكة، كانت بداية تطبيقها في محافظة العاصمة واصفاً مشاركة الشباب بالفاعلة، حيث تم انتخاب 110 شباب ذكوراً وإناثاً ليمثلوا جامعات وكليات ونوادي ومراكز شبابية.


    وأوضح  ان الإنتخابات تمت في جو طغت عليه روح المنافسة الديمقراطية وبحضور ومتابعة من قبل رئيس المجلس الأعلى للشباب د. مأمون نور الدين ومحافظ العاصمة عبد الكريم الملاحمة. وعرض الهواوشة لبعض خطط برلمان الشباب ممثلة بالإطلاع على نشاطات وانجازات مجلس النواب، إضافة لاستضافة رؤساء الكتل البرلمانية لإطلاع الشباب على دور المجلس في المراقبة والتشريع لخدمة العملية التنموية بشكل عام، وركز الهواوشة على استضافة الوزراء للإستفادة من خبراتهم السياسية  والإقتصادية والتنموية.


      وبين الهواوشة دور اللجان في برلمان الشباب مشيراً إلى اعدادهم خطة شاملة للعمل مع كافة الفعاليات لإلقاء الضوء على أنشطة الشباب المشارك في البرلمان، إضافة لاستضافة عدد من شباب الوطن العربي والدول الصديقة للمشاركة في حلقات بحث تهتم بتجاربهم في هذا المجال. بدورها تحدثت النائب لينا عربيات باسم أعضاء البرلمان مبرزة الرؤية الملكية لإرساء الأردن كمجتمع معاصر يتمتع بالتسامح والوسطية وحرية الفكر والإبداع والتميز، مشيرةً إلى ان برلمان الشباب وهو جزء من استراتيجية المجلس الأعلى للشباب جاء لتحقيق تلك الرؤية.
وأكدت عربيات أن البرلمان يهدف لضمان مشاركة فاعلة للشباب في عملية التطور السياسي.


ووتحدث النائب عدنان حسونة رئيس اللجنة الشبابية في البرلمان الأردني عن دور الشباب في المجتمع وركز في حديثه على اهمية الولاء لله ثم الوطن وقيادته.
ويشار إلى أن برلمان شباب العاصمة مكون من لجنة إشراف ومتابعة ولجنة شباب ورياضة ولجنة ثقافة وفنون ولجنة سياحة ولجنة إعلام ولجنة معسكرات ولجنة معلوماتية ولجنة بيئة إضافة للجنة المرأة واللجنة القانونية واللجنة الصحية. 
       
 

التعليق