فاست لينك والرياضي اللبناني في افتتاح مهيب لصالة القويسمة

تم نشره في الأحد 13 شباط / فبراير 2005. 09:00 صباحاً
  • فاست لينك والرياضي اللبناني في افتتاح مهيب لصالة القويسمة

اتحاد السلة يباشر الاتصالات


    يدرس اتحاد كرة السلة امكانية تنظيم مباراة قوية تقام في افتتاح صالة مدينة الملك عبد الله الثاني في القويسمة وتجمع بين فاست لينك بطل الدوري والكاس والرياضي اللبناني أحد اقوى الفرق العربية حاليا.


وباشر اتحاد السلة اجراء الاتصالات الضرورية لتنفيذ هذه الفكرة التي ستساهم في الافتتاح المهيب للصالة الجديدة بعد ان وافق رئيس الوزراء فيصل الفايز على رعايته.. وفي حال لم تنجح الاتصالات مع الفريق اللبناني فسيتم نقل آخر مباريات اياب الدوري العام بين فاست لينك والرياضي/ ارامكس لتقام في القويسمة مع موعد الافتتاح.


   وستحمل مباراة فاست لينك مع الرياضي بيروت طابع الاثارة والندية المطلقة سيما وان الثأر سيكون عنوانها العريض بالنسبة لبطل الاردن الذي خسر امام الفريق اللبناني الزاخر بالمحترفين في نهائي بطولة دبي الدولية السادسة عشرة قبل شهر تقريبا.


وأبدى فاست لينك موافقته المبدئية على اقامة المباراة سيما وانه تعاقد مع لاعبين اجنبيين جديدين ويأمل في ان تساهم هذه المباراة في تعزيز الانسجام بين اللاعبين قبل الاستحقاق المهم والمتمثل باستضافة تصفيات غرب آسيا للاندية الابطال في منطقتنا اواخر اذار/ مارس المقبل والمؤهلة الى نهائيات آسيا والمقررة في الفلبين بداية الصيف.


   وكانت قرعة غرب آسيا قد اقيمت امس الاول واختار فاست لينك ان يلعب مباراة افتتاح قوية امام الحكمة اللبناني يوم 28 آذار ثم يلتقي بعد ذلك الجيش السوري في مباراة قوية ثانية قبل لقائين سهلين امام الحلة العراقي وشعب آب اليمني ويختم بلقاء حاسم مع سابا الايراني.


   ولم يحضر القرعة سوى ممثل فاست لينك وهو المدير الفني مراد بركات وممثل الجيش السوري رياضي عرابي حيث علق رئيس اتحاد غرب آسيا مفوض عام البطولات في اتحادنا مضر المجذوب بالاشارة الى ان موعد اجراء القرعة وضع بالاتفاق مع كل الاندية المشاركة ولم يحضر كافة الممثلين لاسباب غير معروفة وربما لسوء الاحوال الجوية، ولكن ذلك لم يمنع ان تقام القرعة بحيادية تامة وسلاسة مطلقة بدليل انها لم تخدم ممثل السلة الاردنية وانما خدمت الفريق الايراني.


   وعقب القرعة صرح مراد بركات بالاشارة الى ان الثقة بامكانيات فريقه عزز الجرأة في اختيار مباراتين قويتين في البداية حتى لا يلعب فاست لينك المباريات الضعيفة اولا ويتأثر مستواه قبل المباريات القوية فجاء القرار، بحسب نظام منح الفريق المستضيف حرية اختيار البداية، بان نخوض مباراتين قويتين ثم ضعيفتين قبل اللقاء الاخير الحاسم.

التعليق