وفاة الكاتب الاميركي آرثر ميلر

تم نشره في السبت 12 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً
  • وفاة الكاتب الاميركي آرثر ميلر

نيويورك- توفي الكاتب المسرحي الاميركي ارثر ميلر مساء الخميس عن 89 عاما في مزرعته في كونتيكت (شمال شرق) محاطا بعائلته واولاده بعد معاناة من مرض السرطان والتهاب الرئة ومشكلات في القلب، كما اعلنت شقيقته الممثلة جون كوبلاند اليوم الجمعة لوكالة فرانس برس.

 

وتدهورت حالة المسرحي البارز بشدة منذ بضعة ايام وكان اقرباؤه يتناوبون على زيارته وبينهم ابنته ريبيكا زوجة الممثل دانيال داي لويس واحفاده وصديقته التي تصغره 55 عاما الرسامة اغنيس بارلي.

 

وتوفي ميلر قبيل الساعة 22.00 الخميس (3.00 ت غ الجمعة) وقالت جون كوبلاند "كان جميع اولاده وعدد من احفاده حاضرين. لست واثقة الى اي حد كان يعي وجودهم في النهاية".

 

واوضحت انه "تم تشخيص السرطان قبل بضعة اشهر. كان الامر اليما للغاية لكنه كان هناك على الدوم من يزوره خلال الوقت الذي امضاه هنا وقد تمكن من الافادة من هذه الزيارات ولو انها كانت قصيرة. كان يدرك كل شيء وكان يستمع الى الموسيقى وكان لدينا مدعوون الى العشاء كل ليلة تقريبا".

 

وروت انه "لم يفقد وعيه طوال الوقت الذي مكث فيه هنا. كان ذهنه صافيا جدا. كان يجد بعض الصعوبة في النطق لكنه كان قادرا على التواصل بيديه وباشارات برأسه. اضطر في الاسبوعين الاخيرين الى ملازمة السرير. تدهورت حالته في الاسبوعين الاخيرين بشكل مدهش. وفي بعض الاحيان لم يكن يرغب في رؤية احد".

 

وتابعت "كان رجلا شجاعا. ظل شجاعا طوال حياته وكان يامل ان يبقى قادرا على مكافحة (المرض) لبعض الوقت. لكن هذا غير ممكن على الدوم بالطبع".

 

واوضحت شقيقة الكاتب المسرحي ان ميلر خرج من مركز "ميموريال سلون كيترينغ" لمعالجة السرطان في نيويورك قبل بضعة اسابيع لينتقل الى شقتها، غير انه نقل الثلاثاء بناء على طلبه الى مزرعته التي تعود الى القرن الثامن عشر في روكسبوري بولاية كونكتيكت (شمال شرق) والتي اشتراها عام 1958 ابان زواجه من الممثلة الراحلة مارلين مونرو.

 

وقالت كوبلاند "كان مصابا بالسرطان واراد العودة الى منزله. اعتقد انه عاد الى هناك من اجل ان يموت".

 

واضافت انها غير واثقة في الوقت الحاضر من المشاريع العائلية للجنازة.

 

ومن ابرز مسرحيات آرثر ميلر "جميع ابنائي" (اول ماي سانز، 1947) و"موت بائع متجول" (ديث اوف اي سايلزمان، 1949) التي حققت له شهرة عالمية وباتت من الاعمال الرائدة في المسرح الاميركي الحديث و"المحنة" (ذي كروسيبل، 1953) و"المختلون" (ذي ميسفيتس، 1961) التي اقتبس عنها المخرج الاميركي جون هيوستن فيلما من بطولة مارلين مونرو.

التعليق