عرض جديد لفريق فيراري يعيده لسباقات فورمولا-1

تم نشره في الجمعة 11 شباط / فبراير 2005. 09:00 صباحاً

 

لندن - نشرت صحيفة "تايمز" البريطانية أمس الاول الاربعاء تقريرا عن تراجع فريق فيراري الايطالي للسيارات عن قراره الانسحاب من بطولة سباقات الجائزة الكبرى لسيارات فورمولا-1 بعد أن قدم بيرني إكليستون رئيس البطولة عرضا جديدا للفريق قيمته 100 مليون دولار.


تقضي الصفقة التي لم يوافق عليها بعد التسعة فرق الاخرى بسباقات الجائزة الكبرى بأن يبقى فيراري بفورمولا-1 حتى عام.2012 مما يقضي على أي فرصة لانضمام فيراري إلى " بطولة العالم لسلسلة سباقات الجائزة الكبرى " وهي البطولة المنافسة لفورمولا-1 والتي من المقرر أن تنطلق في .2008
وأكد جين تود المدير الاداري لفريق فيراري أن التكاليف المرتفعة جعلت الفريق يواجه صعوبات مادية كبيرة أمام التسعة فرق الاخرى.


وقال تود "ستتولى الحقيقة والمنطق زمام السيطرة إن عاجلا أوآجلا .. أفهم أن الامر غير مفهوم بالنسبة للبعض ولكنهم سيفهمون.نحتاج إلى عقد صفقات مستقبلية من أجل الامان. لم يكن بوسعن االذهاب في اتجاه جديد لا نعرفه في الوقت الذي كان من الممكن أن نؤمن مستقبلنا في فورمولا-1".


وأوضح تود أن هناك سؤالا تردد داخل شركة فيراري ما إذا كان ثمن النجاح الذي حققه الفريق في سباقات فورمولا-1 يستحق المجازفة ببقية أعمال الشركة.
وقال "إننا شركة صغيرة. ويجب علينا أن نغطي تكاليف المشاركة بسباقات فورمولا-1 .. ناقشنا مرارا فكرة ترك سباقات فورمولا-1 بسبب تكاليفها المادية الباهظة. وكنا بصدد الدخول في موقف يسمح لنا بترك فورمولا-1 .. إن استمرار ارتفاع التكاليف دون أن يقابلها زيادة في العائد.. وضع هذا السؤال في جدول أعمالنا. وفي النهاية يجب أن نفعل ما يتفق مع مصالح فيراري".


كان ماكس موسلي رئيس اتحاد رياضة السيارات قد حث في وقت سابق من هذا الشهر التسعة فرق الاخرى بسباقات فورمولا-1على المشاركة في اجتماع الاتحاد المقبل والمقرر عقده في 15 نيسان 'أبريل المقبل بباريس.
يبدأ موسم 2005 لفورمولا-1 في السادس من آذار' مارس بسباق الجائزة الكبرى الاسترالي في ملبورن.

التعليق