قراءات شعرية لفرقة أمانة عمان بمناسبة عيد ميلاد الملك عبد الله الثاني

تم نشره في الثلاثاء 8 شباط / فبراير 2005. 09:00 صباحاً
  • قراءات شعرية لفرقة أمانة عمان بمناسبة عيد ميلاد الملك عبد الله الثاني

 


  عمان -ضمن احتفالات الدائرة الثقافية بأمانة عمان بعيد ميلاد جلالة الملك عبد الله الثاني قدمت "فرقة الأمانة" على المدرج الصغير في مركز الحسين الثقافي مساء أمس الأول احتفالية موسيقية وشعرية مستوحاة من مختارات لـ:حيدر محمود وحبيب الزيودي وعبد الله رضوان قدمها الفنانان: محمد المجالي وأسماء مصطفى بمرافقة موسيقية لكل من الفنانين :محمود الزيودي (العود) ومحمد الكسواني (اورغ) وجعفر مرايات (جيتار).


   وبدأت القراءات بقصيدة الشاعر حيدر محمود "عمان تبدأ بالعين" التي اتجهت في مضمونها إلى عمان الأولى ورأس العين تحديدا مستذكرة ماءها وسيلها وحقول القمح العماني وكذلك قلوب العمانيين وكرومهم ومفتخرا بعمان المجد عروس المدن:


"طابت أيامك يا عاصمة الأمة
يا صادقة الفعل
ويا صادقة الكلمة
من كل جهات الأرض
ومن كل الأرجاء
يا عمان المجد
ويا عمان الريحان".


   وتابع الفنانان: محمد المجالي وأسماء مصطفى القراءة بقصيدة للشاعر حبيبي الزيودي بعنوان منازل أهلي اتجهت منازل الأهل الأولى ورائحة الخبز وحليب النعاج مسترجعة أيام الطفولة وتعاليل الأهل والأحباب:


"كلما دندن العود رجعني لمنازل أهلي
ورجع سربا من الذكريات
تحوم مثل الحساسية حولي
أبي في المضافة"
والقهوة البكر مع طلعة الفجر عابقة بالمحبة".


 واختتم الفنانان محمد المجالي وأسماء مصطفى الأمسية بقراءة قصيدة  للشاعر عبد الله رضوان بعنوان "مقام المنخل" تغزلت بالوطن وداخلت بينه وبين الحبيبية:
"ضمني واشرب مدامي
فلق النهار صباحه
قلقا
كان الشمس تضحك لي".

التعليق