الليغا : ريال مدريد يسحق اسبانيول واشبيلية يواصل عروضه الطيبة

تم نشره في الاثنين 7 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً
  • الليغا : ريال مدريد يسحق اسبانيول واشبيلية يواصل عروضه الطيبة

 مدريد - عزز اشبيلية اماله في احتلال احد المراكز الاربعة الاولى المؤهلة الى مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بفوزه الكبير خارج ارضه على ليفانتي (3-0) في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.


 وسجل انطونيو (32) وماكوكولا (55) والبرازيلي بابتيستا (84) الاهداف.


 وتغلب فياريال على راسينغ سانتاندر (2-1)، سجل للفائز الاوروغوياني دييغو فورلان (48) والارجنتيني خوان ريكيلمي (67 من ركلة جزاء)، وللخاسر ريغيرو (23)، وفاز الباسيتي على سرقسطة (2-1)، سجل للفائز باشيكو (48 و84 من ركلتي جزاء)، وللخاسر اوسكار (13).


 وفاز بيتيس على على اوساسونا (3-1)، سجل للفائز البرازيلي اسونساو (109 وريفاس (36) واوليفيرا (81)، وللخاسر فالدو (17)، وفاز غيتافي على نومانسيا بهدف سجله كومي (27)، وتعادل ملقة مع مايوركا (0-0).


 استعرض ريال مدريد بما فيه الكفاية وسحق ضيفه اسبانيول صاحب المركز الرابع أول أمس برباعية نظيفة في افتتاح المرحلة، وتابع المباراة التي اقيمت على ملعب سانتياغو برنابيو وفد لجنة التقويم التابعة للجنة الاولمبية الدولية والمكلفة القيام بزيارات للاطلاع على ملفات المدن المرشحة لاستضافة الالعاب الاولمبية عام 2012 ومن بينها مدريد، وترأس هذه اللجنة العداء المغربية الشهيرة السابقة نوال المتوكل التي جلست في المنصة الرئيسية الى جانب رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز.


 ومنذ البداية بدا واضحا تصميم ريال مدريد على الفوز بفضل تحركات صانع العابه الفرنسي زين الدين زيدان الذي صال وجال في الميدان كما يحلو له، واضاع البرازيلي رونالدو فرصة ذهبية عندما تلقى كرة امامية من البرتغالي لويس فيغو فانفرد بالحارس وراوغه لكنه سدد الكرة في الشباك الخارجية (4)، وتوج زيدان جهوده بهدف ولا اروع عندما تلاعب بمدافعين على الجهة اليمنى من منطقة الجزاء قبل ان يطلق كرة لا ترد في سقف حارس اسبانيول الكاميروني كاميني (13).


 ومن مجهود فردي رائع لفيغو اطلق كرة زاحفة صدها القائم وتهيات امام راؤول فتابعها بسهولة داخل الشباك (29)، وفي الشوط الثاني اضاف راؤول بمساعدة احد مدافعي اسبانيول الهدف الثالث اثر كرة عرضية من الارجنتيني سانتياغو سولاري (75) قبل ان يختتم لاعب ريال الجديد الدنماركي توماس غرافيسن مهرجان الاهداف بكرة زاحفة من حدود منطقة الجزاء (85)، والفوز هو السادس لريال مدريد على التوالي منذ ان استلم تدريبه البرازيلي واندرلي لوكسمبورغو اواخر العام الماضي.


 وأنقذ المهاجم التركي نهاد قهوجي فريق ريال سوسييداد من الهزيمة على ملعبه أمام ضيفه فالنسيا وسجل له هدف التعادل (3-3) في الدقيقة الاخيرة من المباراة التي جرت بينهما اول أمس السبت، وكان فالنسيا حامل اللقب هو البادئ بالتسجيل بهدف أحرزه الايطالي الدولي ماركو دي فايو في الدقيقة الثامنة من المباراة ولكن ريال سوسييداد نجح في تحقيق التعادل بهدف أحرزه قهوجي في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول.


 وفي الشوط الثاني سجل مايكل أرانبورو هدف التقدم لريال سوسييداد في الدقيقة 79 ولكن فالنسيا سجل هدفين متتاليين أحرزهما روبن باراخا وفرانسيسكو خيسكو في الدقيقتين 83 و89 قبل أن يحقق قهوجي التعادل الثمين في الدقيقة الاخيرة ليؤكد أنه نجم اللحظات الاخيرة بعد أن سجل هدفين في الدقيقة الاخيرة من الشوطين الاول والثاني.


 وبذلك فشل فالنسيا في تحقيق الفوز للمباراة الرابعة على التوالي وكان آخر فوز حققه في المسابقة أمام ليفانتي (2-1) في الثامن من كانون الثاني/يناير الماضي.

التعليق