تسرب كيماوي في السويد يجبر السكان على التزام المنازل

تم نشره في السبت 5 شباط / فبراير 2005. 09:00 صباحاً

ستوكهولم - تسربت أطنان من حمض الكبريتيك من صهاريج احد المصانع الكيماوية خارج مدينة هلسينبورج في جنوب السويد أمس وشكلت سحابة من الغاز السام مما أجبر السكان على الاقامة الجبرية في المنازل واغلاق النوافذ.

وقال اكسيل بيرج وهو محام (30 عاما) يعيش في هلسينبورج لرويترز هاتفيا "ابلغنا بالراديو ان نبقى في المنازل ونمكث في غرف محكمة". 

وأكد متحدث باسم شركة كاميرا الفنلندية التي تملك المصنع وقوع الحادث قائلا ان ما يتراوح بين 13 و15 الف طن من حمض الكبريتيك تسربت مشكلة سحابة من الغاز خطرة على الجهاز التنفسي.

وقال شارلي نيلسون المتحدث باسم شرطة هلسينبورج ان الصهريج كان يحوي على الارجح 20 الف طن تسرب منها نحو عشرة الاف.

ويعيش في ميناء هلسينبورج الذي يقع على بعد 600 كيلومتر جنوبي العاصمة ستوكهولم و60 كيلومترا من كوبناهجن 85 الف نسمة.

وذكرت الشرطة ان ستة من العاملين في المصنع نقلوا الى المستشفى بمشاكل في التنفس لكن لم تحدث وفيات. وأغلقت الشرطة المنطقة المحيطة بالمصنع ومنطقة الميناء الواقعة الى الجنوب حيث تتجه الريح.

التعليق