شعبان عبد الرحيم يحيي حفلا كبيرا في سجن "برج العرب" بمصر

تم نشره في الخميس 3 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً
  • شعبان عبد الرحيم يحيي حفلا كبيرا في سجن "برج العرب" بمصر

حضره أكثر من 2000 سجين

دبي - أحيا الفنان المصري شعبان عبد الرحيم حفلا أمام ألفي سجين ومعتقل بسجن برج العرب في شمال مصر، وذلك  ضمن تقليد جديد لقطاع السجون التابع لوزارة الداخلية، وقد بدأ شعبان البرنامج بأغنيته الشهيرة: أنا بكره إسرائيل، وبعد أن قام بتقديمها هتف المسجونون طويلاً ضد محاولات التقارب والتطبيع مع إسرائيل، كما أعرب المئات منهم عن أسفهم لعدم دعم الأنظمة العربية الانتفاضة الفلسطينية.

وذكرت صحيفة "القدس العربي" أن (شعبولا) قدم اثنتي عشرة أغنية واستمر الحفل ساعتين تخللها العديد من المواقف الإنسانية؛ حيث طلب عدد من المساجين أن تجمعهم صور فوتوغرافية مع شعبان، ومن ابرز المواقف الطريفة طلب سجين يقضي عقوبة السجن المؤبد من المطرب أن يتبرع بإحياء ليلة فرح ابنه بصعيد مصر.

وقد تلقى الطلب أحد العازفين مع شعبان، حيث وعده بأن يقنعه بقبول الدعوة وإحياء الزفاف بدون مقابل، كما طلب مسجون آخر في إحدى قضايا السرقة من شعبان أن يقوم بالصلح بين زوجته ووالدته، وأعرب له عن شعوره بالضيق بسبب الشعور بعدم الاستقرار؛ وذلك لأن زوجته كلما زارته انهالت عليه بالسباب كما وطلبت منه الطلاق.

ومن الطرائف التي واجهها شعبان مناشدة أحد المساجين له بأن يلعب دور بوسطجي الغرام بينه وبين خطيبته التي هجرته بعد القبض عليه، وذلك بعد ان اكتشفت أنه لا يحترف سوى اللصوصية.

وفي نهاية الحفل طلب مئات المساجين أن يزورهم المطرب مرة أخرى، وأعربوا عن امتنانهم لأن وزارة الداخلية قامت بدعم ذلك الحفل من اجل إدخال البهجة والسرور عليهم.

وقد وعد شعبان بأن يزور السجن في المرحلة المقبلة، وأعرب عن شعوره بالسعادة لأنه أحيا ذلك الحفل.

وأكد شعبان أن تلك الليلة التي دخل فيها لردهة السجن كانت أجمل الليالي التي عاشها، وأنه لم يتراجع حينما طلب منه القيام بتلك المهمة، فقد اعتبرها بمثابة فعل الخير؛ حيث يؤمن بأن كل إنسان من الممكن تهذيبه وحضه على السير في الطريق المستقيم.

جدير بالذكر أن شعبان سبق له أداء دور السجين في أحد أعماله فيلم "مواطن ومخبر حرامي". ووصف تلك التجربة بأنها كانت مهمة للغاية، وأعرب عن سعادته للعمل مع المخرج داوود عبد السيد الذي ساهم في تدريبه على التمثيل والإجادة أمام الكاميرات، حيث كان يشعر بالرهبة من دخول ذلك المجال، وذكر شعبان بأنه يشتاق للعودة للتمثيل، وقد عرض عليه مؤخراً العمل مع أحد المخرجين الشبان، وإن كان لم يعرف بعد الدور المرشح له.

التعليق