"حرية" .. لوحات تجريدية تستمد قوتها من حركة الخط الأسود

تم نشره في الخميس 3 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً
  • "حرية" .. لوحات تجريدية تستمد قوتها من حركة الخط الأسود

افتتاح معرض الفنانة شيرين عودة في جاليري "زارة"

    مثلت حركة الخط الأسود على سطح اللوحة مصدراً أساسياً غلب على أعمال الفنانة شيرين عودة مستوحية من اللون الاسود مناخها التعبيري الذاتي الخاص بها.

    حركة الخطوط في لوحاتها وقوتها المستمدة من علاقتها بالعناصر الأخرى من لون وفراغ وكتلة، والخط الذي يتحرك بحرية ضمن فضاء لوحاتها جميعها عناصر ميزت أعمال الفنانة شيرين عودة في معرضها الذي يحمل عنوان "حرية" الذي افتتح مساء أول من أمس في جاليري زارة تحت رعاية الأميرة دينا مرعد.

    وجاء هذا المعرض كدعم لجهود مؤسسة الحسين للسرطان في كفاحها ضد مرض السرطان في الأردن، حيث ستقدم الفنانة شيرين عودة وجاليري زارة 10% من ربح هذا المعرض لصالح المؤسسة.

    واشتمل المعرض الشخصي الخامس للفنانة شيرين عودة على أكثر من أربعين عملاً فنياً تعبر عن شحنات انفعالية وعاطفية تجسد حالة نفسية معينة.وتناولت عودة في عدد من لوحاتها أشكالاً مختلفة، الأعين والفم تخترق الخطوط، والألوان الزرقاء تعكس الصفاء والسلام، وفي لوحات أخرى جاءت رسوماتها التي كانت عبارة عن قلوب ممزوجة بالأحمر القاني تتناغم مع اللون الأخضر لتنساب بسحر وحرية.

    وضم المعرض لوحات أخرى بمقاييس وأحجام مختلفة استخدمت فيه الفنانة ألوان الاكريليك وقماش الكتان كوسائط للتعبير عن رؤيتها الخاصة. وركزت الفنانة عودة في بعض أعمالها الفنية على مشاعر الحزن والالم وبدا ذلك واضحاً من خلال ضرباتها للون الأسود تارة واللون الرمادي تارة أخرى.

   إن ما يميز أعمال الفنانة عودة هي حركة الخط الأسود التي تنبعث منها قوة لوحاتها وهويتها التي تميزها عن غيرها من الفنانين، فهي تبدأ الشكل الأساسي للوحتها بتوزيع الخط الأسود على سطح اللوحة لتكمل بعد ذلك العلاقات الرئيسة بين مختلف عناصر اللوحة وتوزيعها على السطح التصويري. جاء هذا المعرض ضمن نشاطات جاليري زارة الراعية والداعمة للفنانين الشباب والمبدعين العرب.

التعليق