موسكو تعول على الصين للفوز بتنظيم اولمبياد 2012

تم نشره في الأربعاء 2 شباط / فبراير 2005. 09:00 صباحاً

 

    لندن - تعلق موسكو آمالها في الفوز بحق استضافة دورة الالعاب الاولمبية 2012 على دعم بكين التي ستنظم دورة 2008.

 

وقالت مصادر إن موسكو تحتل المركز الخامس في السباق على تنظيم دورة 2012 بعد باريس ولندن ومدريد ونيويورك.

 

وستعلن اللجنة الاولمبية الدولية اسم المدينة الفائزة أثناء اجتماع تستضيفه سنغافورة في السادس من تموز/يوليو عام 2005. وقام يوري لوجكوف رئيس بلدية موسكو بزيارة بكين لاجراء محادثات مع مسؤولين  صينيين حول العرض الروسي.

 

ونقلت وكالة نوفوستي الروسية للانباء عن لوجكوف قوله: نحن على ثقة من ان الصين ستدعم موسكو. وأفاد لوجكوف ان عرض موسكو يمثل جزءا حيويا من زيارته.

 

 وخلال الاسبابيع السبع المقبلة ستمضى بعثة تقييم تابعة للجنة الاولمبية الدولية أربعة أيام في كل مدينة مرشحة لتنظيم اكبر مهرجان رياضي في العالم.

 

    وستزور البعثة التي تضم 12 عضوا موسكو التي شهدت دورة عام 1980 في الفترة من 14 الى 17 اذار/مارس، دخلت العاصمة الروسية السباق يوم 14 تموز/يوليو 2001.

 

 وسبق ان نظمت موسكو دورة الالعاب الاولمبية عام 1980 وكانت تلك هي المرة الاولى التي تسند فيها البطولة لدولة شيوعية.

 

 وخيم على تلك البطولة مقاطعة قادتها الولايات المتحدة احتجاجا على الغزو السوفييتي لافغانستان عام 1979 لكن روغ أشاد بتنظيمها.

 

 وكان جاك روغ رئيس اللجنة الاولمبية الدولية قال إن ازمة احتجاز الرهائن في احد مسارح موسكو والتي أودت بحياة 129 فردا في تشرين الاول/اكتوبر عام 2002 لن يكون لها تاثير سلبي على العرض الروسي، ووصف روغ العرض الروسي بانه "جاد جدا".

 

التعليق