المطبات

تم نشره في الأحد 30 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً

 وسيلة تهدئة محفوفة بالمخاطر  لا تخلو الطرق والشوارع من المطبات سواء الطبيعية أو الصناعية، فإلى جانب المطبات التي تضعها أجهزة الدولة والبلديات، فإننا نجد بعض الأشخاص يصنعون مطبات عشوائية غير مطابقة للمواصفات والقياسات الدولية بغرض تقليل سرعة السيارات مما يعرضها إلى خسائر وأضرار فادحة وهناك نوعين من المطبات :  

 الأول مطب عال : ويكون ظاهرا لقائد السيارة أثناء السير نهارا ويمكن تفاديه. 

 الثاني المطب المنخفض: وهو من الصعب تفاديه، وخسائر السيارات التي تعبره تكون اكبر منها في المطب المرتفع. ترجع خسائر السيارات الناتجة عن عبور المطبات إلى: 

   - نوع السيارة وموديلها سواء كانت حديثة أو قديمة.

  - سرعة السيارة لحظة عبورها المطب

   - حمولة السيارة أثناء العبور

 -حالة نظام التعليق وإطارات السيارة. 

- مقدار ارتفاع أو انخفاض المطب واتساعه. 

  خسائر السيارة بعد عبورها المطب هي: 

  -  تفكك الصواميل والمسامير المثبتة لأجزاء السيارة . 

-  كسر أحد الصنوبرصات أو الكفة أو كليهما . 

 -  كسر أحد الأكسات 

- كسر في أحد جوز الستيرنج . 

 - تلف قواعد المحرك أو صندوق التروس وإطارات الكاتشوك أو جنط العجل . 

- تلف علبة الاكزوزت 

  - تلف علبة الستيرينج وبيل العجل الأمامي أو الخلفي .

  -  كسر أي جزء من الأجزاء السفلية بالسيارة مثل المحرك أو صندوق التروس أو الردياتير . 

 -  انحراف زوايا اتزان السيارة .  

 وينصح مهندسو الصيانة سائقي السيارات أثناء عبور أي مطب صناعي أو طبيعي بإتباع ما يلي :  

 -عبور أي مطب بأقل سرعة ممكنة للمحافظة على أجزاء السيارة 

  - تعرض السيارة لعدة مطبات يلزم الكشف على الهيئة الأمامية واعادة تربيط جميع الأجزاء وتغيير الجزء التالف . 

-ضبط ضغط الإطارات وضبط اتزانها. 

 - ضبط زوايا العجل. 

 أما البلديات والجهات المسؤولة فمطالبة بـ:

- وضع علامات تحذيرية فسفورية قبل أي مطب بمسافة كافية. 

 - دهان المطبات بلون فسفوري لتكون واضحة ليلا. 

 -إلغاء المطبات المفاجئة في الطرق السريعة. وتتعرض السيارات المزودة بعجلات معدنية، أو بإطارات رياضية عريضة ذات ارتفاع منخفض عن سطح الطريق لأكثر المخاطر المذكورة أعلاه، وخصوصاً عند المطبات المنخفضة، وتتأثر هذه السيارات "المجنطة" سلبياً، بسبب عدم امتصاص الصنوبرص للصدمات التي تأتي من المطبات المنخفضة، نظراً لعدم وصولها اليه. مما يؤدي لتضرر العجل المعدني بشكل مستمر. كما أن تخفيض ارتفاع السيارات (الموطية) بتقليل ارتفاع العامود الانضغاطي (Spring) يؤدي إلى تقليل صلابة التعليق، ويحد من توازن وراحة مسير السيارة.  

 

التعليق