نجوم روزنبيرغ يقودون كوكبة المنتخب النرويجي في عمان

تم نشره في الجمعة 28 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • نجوم روزنبيرغ يقودون كوكبة المنتخب النرويجي في عمان

 



قد لا تعتبر النرويج من الدول الكبرى في عالم كرة القدم إلا انها عرفت من خلال تعذيبها لأفضل المنتخبات، وهي معروفة بإنجابها للعديد من اللاعبين المميزين الذين احترفوا في أشهر الأندية الأوروبية، كما أن نادي روزنبيرغ النرويجي يبلي بلاء حسنا رغم خروجه من دوري أبطال أوروبا في مراحله المبكرة.


ورأت كرة القدم النرويجية النور عام 1888 حيث تم تأسيس أول ناد كروي اسمه كريستيانا، وقابل هذا الفريق حديث العهد فريقا من البحارة الإنجليزي، ووقتها فاز كريستيانا أمام حوالي ألفي مشجع نرويجي.


ومع انتشار هذه اللعبة في البلاد  كان لا بد من تأسيس اتحاد لكرة القدم وهو ما حدث بالفعل عام 1902، وفي نفس العام أقيمت أول مسابقة رسمية في النرويج وهي بطولة الكأس التي نال فريق غران شرف الفوز بها.


وبعد ستة أعوام انضم الإتحاد النرويجي للإتحاد الدولي لكرة القدم، ولعب المنتخب النرويجي مباراته الدولية الأولى أمام المنتحب السويدي في مدينة غوتنبرغ السويدية، وانتهت المباراة بخسارة النرويجيين بنتيجة ثقيلة بلغت (3-11).


وفي عام 1911 أقيمت أول مباراة دولية للمنتخب النرويجي على أرضه في العاصمة أوسلو، حيث تجدد اللقاء بينه وبين المنتخب السويدي الذي فاز مرة أخرى (4-0)، وبعد ذلك بعام شارك المنتخب النرويجي في دورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في العاصمة السويدية ستوكهولم حيث خسرت أمام الدنمارك (0-7) وأمام النمسا (0-1).


وأقيمت أول بطولة غير رسمية للدوري النرويجي عام 1914 بمشاركة ستة فرق، وهو نفس العام الذي استضافت فيه اوسلو للمرة الاولى اجتماعات الجمعية العمومية للإتحاد الدولي.


وكانت اول مباراة يفوز بها المنتخب النرويجي أمام الدنمارك في أوسلو وذلك عام 1918 حيث انتهت المباراة لصالح النرويجيين بنتيجة (3-1)، ثم شاركوا في دورة الألعاب الأولمبية في مدينة أنتفيرب البلجيكية عام 1920حيث حققوا فوزا تاريخيا على المنتخب الإنجليزي (3-1) لكنهم سرعان ما خرجوا من البطولة مبكرا بعد خسارتين أمام تشيكوسلوفاكيا (0-4)، وإيطاليا (1-2)، وأول إنجاز للكرة النرويجي تمثل في إحراز منتخبه للميدالية البرونزية في أولمبياد برلين عام 1936 حيث وصلوا إلى الدور قبل النهائي بعد اجتياز الألمان أصحاب الأرض والأتراك، لكنهم خسروا أمام الطليان ليلتقوا البولنديين في مباراة تحديد المركز الثالث التي انتهت بفوز شاق للنرويجيين بنتيجة (3-2)، وأجريت أول بطولة دوري رسمية في النرويج في موسم (1936/1937) وفاز بها فريق فريدريكستاد.


وفي عام 1938 تأهل المنتخب النرويجي للمرة الأولى في تاريخه لنهائيات كأس العالم التي أقيمت في فرنسا بعد الفوز أن تخطى المنتخب الإيرلندي في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، لكنه خرج بخفي وحنين من النهائيات أمام الطليان الذين توجوا أبطالا.


 وانضمت النرويج للإتحاد الأوروبي لكرة القدم عام 1954، وكان فريق فريدريكستاد أول فريق نرويجي يشارك في كأس الإتحاد الأوروبي عام 1960 حيث تغلب على أياكس فس الدور الأول قبل ان يخرج من الدور الثاني على يد أرهوس الدنماركي، وشارك فريق لين الذي يلعب ضمن صفوفه حاليا الحارس العماني الدولي علي الحبسي، في بطولة الأندية الأوروبية أبطال الكأس حيث وصل الفريق إلى الدور ربع النهائي قبل الخسارة أمام برشلونة الإسباني.


ومن جديد شارك المنتخب النرويجي الأولمبي في دوري الألعاب الأولمبية التي أقيمت في لوس أنجلوس عام 1984 دون أن يحققوا نتيجة مرضية، واستطاع المنتخب النرويجي للشباب الفوز بالمركز الثالث في البطولة الأوروبية التي أقيمت على 1992.


وتأهل النرويجيون للمرة الثانية إلى بطولة كأس العالم عام 1994 التي أقيمت في الولايات المتحدة، وقدموا أداء مشرفا، وخرجوا من الدور الاول رغم فوزهم على المكسيك وتعادلهم مع إيرلندا حيث تلقوا الهزيمة أمام إيطاليا لتخرج بفارق الأهداف عنها.


وعاد النرويجيون لهذه البطولة للمرة الثالثة في تاريخهم عام 1998 في فرنسا، حيث تعادلوا في مباراتهم الاولى امام المغرب، ثم تعادلوا أمام اسكتلندا، وأخيرا فازوا على البرازيل (2-1) في الدور الأول ليتاهلوا إلى الدور الثاني حيث  تلقوا الهزيمة مجددا امام الطليان الذين يشكلون عقدة للكرة النرويجية.


وتلعب النرويج حاليا في المجموعة الخامسة ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2006 إلى جانب كل من إيطاليا وسلوفينيا واسكتلندا وبيلاروسيا ومولدافيا، وهي تحتل المركز الثاني وراء إيطاليا برصيد سبع نقاط من فوزان وتعادل وخسارة.


ومن ابرز اللاعبين الذين ثبتوا أقدامهم في الآونة الأخيرة في الملاعب الاوروبية، اولي سولشاير مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، توري أندري فلو مهاجم سيينا الإيطالي، جون كارو مهاجم بيشكتاش التركي، والظهير الأيسر المبدع جون أرني ريزه الذي يلعب في صفوف ليفربول الإنجليزي، ولعل أبرز لاعبين موجودين حاليا لملاقاة منتخبنا الوطني هما إيسبن يونسن ويان غونار سولي اللذين شاركا مع روزنبيرغ النرويجي في دوري أبطال أوروبا هذا العام بالإضافة إلى مهاجم فريق بران ريموند كفيسفيك الذي سجل هدف بلاده الوحيد في مرمى البحرين الثلاثاء الماضي.


جدير بالذكر أن النرويج من البلاد الرائدة في عالم كرة القدم النسائية وحاز منتخبها النسوي على كأس العالم للسيدات عام 1995.


وكان المنتخب النرويجي قد خاض مباراتين وديتين قبل حضوره الى عمان،فتعادل امام المنتخب الكويتي 1/1 في الكويت،وفاز على المنتخب البحريني 1/0 في المنامة.

 

التعليق