فضيحة جديدة في سجل رايكونن

تم نشره في الأربعاء 26 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • فضيحة جديدة في سجل رايكونن

 

 رصد - واصل الفنلندي كيمي رايكونن سائق فريق مكلارين المشارك في بطولة العالم لسباقات سيارات الفئة الأولى (فورمولا 1) أفعاله المثيرة للجدل بعد تقرير عن قيامه هو وأصدقاؤه بإنفاق تسعة آلاف دولار على المشروبات الكحولية ومشاهدة الرقصات المثيرة في أحد النوادي الليلية بإنجلترا فجر يوم الأحد.


 وجاء على موقع "إف 1 لايف" أول أمس الإثنين أن رايكونن وبعض أصدقائه أنفقوا تسعة آلاف دولار على المشروبات الكحولية ومشاهدة الرقصات المبتذلة التي تؤديها راقصات بغرض إثارة المشاهدين، كما شوهد السائق الفنلندي وهو يمارس أفعالا فاضحة أثناء مشاهدته هذه الرقصات وهو في حالة سكر شديد.


 ونقل الموقع عن مدير الملهي الليلي: صدمت عندما رأيت رايكونن يمارس مثل هذه الأفعال الفاضحة، فهذه الليلة هي الأسوأ على الإطلاق في تاريخي، فلا أصدق كيف يكون قدوة لغيره وهو يقوم بما فعله.


 من جانبه ، نفى ستيف روبيرتسون مدير أعمال السائق معرفته بما حدث من رايكونن، بينما أكد أحد اصدقاء السائق أن رايكونن لم يخطيء مطلقا.


 أما نوربرت هاوغ مدير فريق مرسيدس الذي يمد مكلارين بالمحركات فأكد أنه سيتحدث مع رايكونن فيما حدث، وأنه ستكون هناك عقوبات على السائق في حالة تكرار ذلك.


 وتعتبر هذه هي المرة الثانية التي يشاهد فيها رايكونن في حالة سكر شديد ، وكانت المرة الأولى في تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي في أحد فنادق جزر الكناريا.



 

التعليق