طائر القطرس يتجول حول العالم عندما يفرغ من موسم التزاوج

تم نشره في الثلاثاء 25 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • طائر القطرس يتجول حول العالم عندما يفرغ من موسم التزاوج

لندن - يذهب طائر القطرس(الالباتروس) في جولات حول العالم حينما لا يكون منشغلا في موسم التزاوج، هذا ما أكدته دراسة أجراها المركز البريطاني لابحاث القطب الجنوبي ونشرت في الدورية العلمية "ساينسجورنال".

 وتتبع فريق من الباحثين على رأسهم جون كروكسال أحد طيور القطرس ذات الرأس الرمادية اللون من المنطقة التي يتزاوج فيها في جزيرة جورجيا الجنوبية في المحيط الجنوبي خلال رحلته التي قطع فيها 22 ألف كيلومتر في 46 يوما.
 وتتوالد طيور القطرس مرة كل عامين وتغادر منطقة التزاوج فترة تبلغ 18 شهرا بين موسمي التزاوج حيث ينتهز الكثير من هذه الطيور الفرصة للتجول في رحلات طويلة للنزهة.

 وقال كروكسال إنه "بمعرفة طريقة تجول هذه الطيور والاماكن التي تتوجه إليها في فترة عدم تكاثرها يمكننا أن نمد الحكومات وهيئات مصايد الاسماك بهذه المعلومات لتطبيق سياسات أكثر حزما لتقليل قتل هذه الطيور بنسبة تتراوح بين75 إلى 95 في المئة ويتوقف ذلك على أنواع المصايد."

 وأكد كروكسال أن "معرفة الاماكن التي يتعامل فيها طيور القطرس مع مراكب الصيد توفر للحكومات وهيئات مصايد الاسماك بمعلومات دقيقة لوقف قتل هذه الطيور ذات الطابع الخاص".

 وأضاف "تنسيق الاجراءات المناسبة ستقلل من عمليات قتل هذا الطائر النادر".  وتموت طيور القطرس غرقا عندما تحاول التقاط الطعم الموضوع في الماء على مسافات بعيدة من سفن الصيد فتعلق أرجلها في شباك الصيد.  ودراسة كروكسال هي أول دراسة تظهر أين يذهب طائر القطرس ذو الرأس الرمادية بين مواسم تزاوجه.

 وتمكن فريق البحث من وضع مجسات للحركة والمواقع في قدم22 من طيور القطرس لتعقبها واكتشف أن أغلب هذه الطيور تطير من جورجيا الجنوبية إلى جنوب غرب المحيط الهندي.

 واتضح أن نصف هذه العينة من الطيور حام حول هذه المنطقة مرة واحدة فيما حام 3 منها مرتين وكانت جميعها تتجه نحو الشرق.

 وأوضحت الدراسة أن "الرحلات النموذجية من جورجيا الجنوبية إلى جنوب غرب المحيط الهندي تستغرق 6.2 أيام بمعدل 950كيلومتر في اليوم والمرحلة الاولى من الرحلة إلى جنوب غرب المحيط الهندي تستغرق 13.2 يوما بمعدل 950 كيلومتر يوميا فيما تستغرق المرحلة الاخيرة إلى جورجيا الجنوبية 10.3 يوما بمعدل 750 كيلومتر يوميا".

 "وبدون توقف فإن الرحلة ذهابا وإيابا حول المحيط الجنوبي يمكن من الناحية النظرية أن تستغرق 30 يوما، وهذا يظهر الاداء الاستثنائي للطائر الذي يقطع هذه المسافة في 46 يوما".  ويوجد 19 نوعا من مجموع 21 نوعا من فصيلة طيور القطرس البحرية كبيرة الحجم على القائمة "الحمراء" التي وضعها الاتحاد الدولي للمحميات الطبيعية للطيور والحيوانات المهددة بالانقراض.  وينفق نحو 300 ألف طير بحري سنويا نتيجة لعمليات صيد الاسماك.

التعليق