العقبة تشهد نشاطات رياضية واسعة

تم نشره في الاثنين 24 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً

 

    العقبة – تقام في مدينة العقبة السياحية " ثغر الأردن الباسم " العديد من النشاطات الرياضية احتفاء بعيد ميلاد جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين، الى جانب احتفالات المحافظة الرئيسية كما هي في باقي أنحاء المملكة.

وما يميز العقبة أنها من أفضل مناطق العالم اعتدالاً بحالات الطقس، حيث يلتقي البحر والشمس مع سحر الطبيعة الخلابة، يجد الإنسان المتعة التي يصبو إليها في أي فصل من فصول السنة " فصل الشتاء " في مياه الخليج البلورية، لممارسة كافة أنواع الرياضات البحرية كالغوص والسباحة والغطس والتزلج والسير مع الموج وأشرعة الريح والطيران وغيرها من الالعاب الكثيرة، اذ يستعد الاتحاد الملكي الأردني للرياضات البحرية لإقامة بطولته الأولى لسباحة الزعانف يوم الجمعة القادم بمشاركة واسعة من مراكز وأندية الخليج، العقبة، الاكوامارينا، اليخوت الملكي ، الدولفين ، مركز العقبة الرياضي، وبرعاية رئيس مجلس مفوضية العقبة الاقتصادية الخاصة م. نادر الذهبي.


      وتشمل البطولة التي تعد من باكورة نشاطات الاتحاد هذا العام الذي تشكل مؤخراً على رياضات سباحة الزعانف لمسافات  50+100+200 تحت وفوق الماء وتتابع ولأعمار مختلفة ولكلا الجنسين وسباقات القوارب ( كياكا) والقوارب الشراعية إضافة الى رياضة ( جت سكي) ، وقد بدأ الاتحاد تحضيراته للبطولة وكثف من استعداداته اللازمة لضمان إنجاحها بالشكل المطلوب والذي يليق بالمناسبة العزيزة التي من اجلها ستقام، كما سيتم اختيار عناصر المنتخب لمختلف الألعاب البحرية، وقد تم تشكيل لجنة للإشراف والأعداد لها مكونة من أعضاء الاتحاد وهم فهد العطيوي، د. مروان شريتح، محمود الطراونة، ومحمد أبو موسى.


طائرات صقور الأردن الملكية تغطي سماء العقبة


      وتغطي طائرات صقور الأردن الملكية سماء مدينة العقبة وسترسم في العيد البهيج  صورة هي الأجمل والابهى من خلال ما تقدمه من عروض مميزة في فنون الرياضات الجوية بطريقة أخاذة وجميلة وعروض وألعاب جوية شيقة ( الايروباتيكية) أسهمت في إضافة نكهة نوعية جديدة تلتقي على مثلث السياحة والرياضية والجذب الاستثماري لمنطقة " ثغر الأردن الباسم"، وذلك لإمتاع أبناء وزوار " العقبة " ، وقد سبق للفريق أن مثل الأردن في الكثير من المحافل العربية والدولية وانه قد اكتسب السمعة العالمية الطيبة من خلال هكذا عروض، حيث إن البداية الجديدة لهذا الفريق انطلقت من العقبة ، حيث تم تدشين المبنى الجديد بمطار الملك الحسين الدولي وما زال في أوجه الأول ولدينا خطوط وطموحات عريضة غير محدودة سنسير عليها في التفاعل مع جميع المناسبات الوطنية والسياحية والرياضية وغيرها.


     ويلاقي الفريق حالياً الرعاية والاهتمام الكبير من جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين والأمير الطيار فيصل بن الحسين، وهذا انعكس على أداء الفريق وشكل دفعة قوية للارتقاء بالأداء الرفيع مما جعل الفريق سفيراً للمملكة بمعنى الكلمة واستطاع توجيه أنظار العالم إلى الأردن باعتباره دولة الأمان والاستقرار والسلام تتوفر فيه كافة العوامل الأساسية لجذب المستثمرين العرب.


مهرجان الهجن السنوي


    كما ينظم نادي الديسي الرياضي مهرجانه السنوي لسباق الهجن في صحراء وادي رم الواسعة ، بمشاركة واسعة من أبناء المنطقة يشاركهم هجانة من المملكة العربية السعودية  ومصر.


    وذكر رئيس النادي عبيد الزوايدة أن النادي ينفرد عن باقي أندية المملكة بإقامة هذا المهرجان السنوي الكبير ويسعى لنشر رياضة سباق الهجن في المنطقة وربطها بالسياحة، و إحياء للتراث البدوي ليزيد على منطقة وادي رم جمالاً باهراً فوق جمال أمام الزائرين من كل بقاع الدنيا للصحراء العربية التي تتمتع بصفاء الطبيعة .


القفز بالمظلات


     وتتجه النية لدى نادي الرياضات الجوية الى إقامة ثلاثة مهرجانات ونشاطات عالمية للمناطيد والرياضات الجوية المختلفة الى جانب رياضة القفز بالمظلات، وذلك بالتعاون مع منظمات الرياضة الجوية في العالم، وذكر الكابتن سميح جنيكات مدير النادي إن بداية النادي كان بمطار ماركا العسكري عام 1997م، حيث تأسس بإرادة ملكية سامية، ثم انتقل بناءً على طلب من مفوضية العقبة الاقتصادية الخاصة الى مطار الملك حسين الدولي في العقبة عام 2001م، بهدف نشر الرياضة الجوية وربطها بالسياحة، ويتواجد فيه 28 طياراً مؤهلاً ،  ويلقى كل الدعم من مفوضية العقبة الاقتصادية، معرباً جنكات عن أمله دعم المؤسسات العامة والخاصة للنادي الذي تكلفه هذه الرياضات مبالغ طائلة وكبيرة جداً .
 

التعليق