فرنسا تسمح بتصوير فيلم اميركي داخل متحف اللوفر

تم نشره في الأحد 23 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • فرنسا تسمح بتصوير فيلم اميركي داخل متحف اللوفر

         باريس   - قالت وزارة الثقافة الفرنسية انها ستسمح للمخرج السينمائي الامريكي رون هاوارد بتصوير مشاهد في متحف  اللوفر الشهير من فيلمه الجديد المأخوذ عن رواية (شفرة دافينشي) التي حققت  أفضل المبيعات في أنحاء العالم.

 ويلعب دور البطولة في الفيلم المأخوذ عن القصة المثيرة التي ألفها دان براون النجم السينمائي توم هانكس ومن المقرر بدء التصوير في مايو ايار القادم حسبما ذكر موقع قاعدة بيانات الافلام على الانترنت.

 وعندما سئل متحدث باسم وزارة الثقافة بشأن خطط تصوير الفيلم في اللوفر في الصيف أجاب "نعم.. من المقرر ان تسير الامور قدما. ليست هناك  مشكلة."
 وذكرت صحيفة لو باريزيان اليومية ان فريق انتاج زار اللوفر بالفعل  لاختيار أماكن التصوير في قاعة العرض الكبرى حيث تجرى الاحداث الاولى للرواية.  ولم يتسن الاتصال على الفور بمسؤولين في المتحف للتعقيب.

 واثار الاهتمام براوية (شفرة دا فينشي) نشاطا بتنظيم جولات متخصصة لباريس لاستكشاف الاماكن التي تجري فيها احداث الرواية والنظريات التي تحيط  باعمال الفنان ليوناردو دافينشي الذي تعرض اشهر لوحته (الموناليزا)  باللوفر.

 وتسعى فرنسا لجذب انظار السينمائيين الى اثارها ومتاحفها لتعزيز السياحة بها وتوفير وظائف لالاف من العاملين المحليين في المجال الفني الذين قاموا باحتجاجات اثناء مهرجان كان السينمائي العام الماضي بسبب استقطاعات في  مزايا الرعاية الاجتماعية التي كانوا يحصلون عليها.

 وعادة ما يتم تصوير المشاهد السينمائية في اللوفر ليلا وفي أيام الثلاثاء حينما يكون المتحف مغلقا امام الجمهور.

 وفيلم (شفرة دافينشي) الذي قال موقع قاعدة بيانات الافلام على الانترنت  انه من المقرر بدء عرضه عام 2006 ليس أول فيلم يخرجه هاوارد ويقوم ببطولته هانكس. فلقد تعاون النجمان الامريكيان من قبل في الفيلم الشهير (ابولو 13)  عام 1995.

التعليق