حلقة نقاشية حول دور المعهد الوطني لتدريب المدربين للعمل في المدارس والمراكز المهنية

تم نشره في الأربعاء 19 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً

 عمان- افتتح الدكتور عمر الريماوي رئيس جامعة البلقاء التطبيقية يوم الثلاثاء امس الحلقة النقاشية التي نفذتها وحدة التدريب المهني وتنمية الموارد البشرية في مشروع اجادة من خلال برنامج المساعدات الفنية التي يقدمها المشروع لانشاء المعهد الوطني لتدريب المدربين.

 ويحضر الندوة 50 مشاركا من مؤسسات التعليم والتدريب المهني ومؤسسات القطاع والقوات المسلحة.

 واوضح الريماوي اهمية انشاء هذا المعهد في اعداد المدربين الاردنيين للعمل في المدارس والمراكز المهنية ومختبرات ومشاغل كليات المجتمع ومراكز التدريب في الشركات المحلية, وثمن المساعدات الفنية التي قدمها مشروع اجادة على صورة خبراء دوليين ودورات تدريبية خارج الاردن وداخله اضافة لاعداد تقرير شامل بمتطلبات تأسيس المعهد وتطويره.

 وذكر المهندس علي نصرالله, المستشار الاول لوحدة التدريب المهني وتنمية الموارد البشرية في مشروع اجادة, ان المشروع وفر ثلاثة خبراء دوليين للعمل في المعهد عملوا لمدة اجمالية قدرها 14 شهرا اضافة لدورة تدريبية في الدنمارك لمدربي المعهد وجولة ميدانية لمجموعتين من المختصين الاردنيين للاطلاع على تجارب اوروبية مشابه في المانيا وهولندا والدنمارك.

 وخلال الحلقة النقاشية استعرض خبير اجادة الدولي  تون فارلا الانشطة والتقارير التي اعدها خلال عمله في المعهد والتي شملت الخطة التشغيلية, وخطة بناء القدرة المؤسسية للمعهد, وتطوير السياسات, واعداد البرامج الاساسية لتدريب المدربين, وخطة تسويق برامج المعهد وغيرها من الانشطة.

 وجرى مناقشة ذلك في مجموعات العمل والتي ابدت ملاحظاتها واضافاتها على تقرير وتوصيات الخبير.

 وكان مدير عام المعهد الدكتور اجريد الخوالدة قد قدم عرضا بأهداف المعهد ورسالته والاسس التي بنيت عليها القرارات المرتبطة بانشائه وتطويره واعداد الموقع الدائم له والتسهيلات التي ستكون متوفرة مع نهاية العام الحالي.

 جدير بالذكر ان المعهد قد تم انشاؤه بقرار من المجلس الاستشاري الاقتصادي بمهمة واضحة هي تدريب المدربين المهنيين قبل وفي اثناء الخدمة, حيث عملت جامعة البلقاء التطبيقية ومشروع اجادة معا على وضع الخطة التنفيذية لانشائه وبمساعدة فريق عمل اردني يمثل الجهات الاردنية المتعددة والمستفيدة من برامجه.

 ويدرس حاليا في الاردن ما مجموعه 10 الاف مدرب مهني في المدارس المهنية ومراكز التدريب وكليات المجتمع والقطاع الخاص والقوات المسلحة, ويجري تعيينهم عادة للعمل كمدربين دون اعداد مسبق فيما يتعلق بأساليب التدريس والتدريب, واعداد خط التدريب والاشراف على العملية التدريبية.

 وقد طور المعهد برنامجا اساسيا مكونا من اربع وحدات تدريبية يعقبها تطبيقات عملية في مواقع التدريب باشراف موجهين مهنيين يتم في ضوء كل ذلك تقييم الكفايات التي اكتسبها المدرب حيث يمنح شهادة بذلك كمرحلة اولى تمكنه من الالتحاق بدورات متقدمة مستقبلا, كما اعد المعهد برنامجا متقدما لتدريب المدربين وبرنامجا لمسؤولي التعليم والتدريب المهني والتقني وادارة مؤسساته.

التعليق