أوين وراء رحيل موريانتيس وبورتيو سعيد بالعودة

تم نشره في الأحد 16 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • أوين وراء رحيل موريانتيس وبورتيو سعيد بالعودة


 

الخلافات والصراعات بين النجوم والمدربين هي السمة الأبرز لجولتنا هذا اليوم، حيث اعترف الإسباني موريانتيس أن الإنجليزي أوين كان وراء رحيله من ريال مدريد، كما طالب السير أليكس فيرغسون غريمه فينغر مدرب أرسنال بالاعتذار لتصرفاته الغريبة أثناء المباراة الأخيرة بين الفريقين في الدوري.


موريانتيس: أوين سبب رحيلي

اعترف النجم الإسباني فرناندو موريانتيس بأن قدوم الإنجليزي مايكل أوين إلى فريق ريال مدريد هو الذي أدى إلى رحيله إلى ليفربول.


وكان موريانتيس خيارا رابعا في خط الهجوم بالنسبة لمدرب المدريدي السابق ماريانو غارسيا وراء البرازيلي رونالدو والإسباني راؤول إضافة إلى أوين.


وقال موريانتيس في حديث لصحيفة "صن" نشر أمس: قدوم أوين للفريق أضرني، لقد أصبحت الخيار الرابع بالنسبة للمدرب.


 لكن موريانتيس أكد أنه لم يكن هناك خلاف بينه وبين أوين وأضاف: كانت تربطني به علاقة جيدة، لقد كان العائق الوحيد أمامنا هو اللغة حيث لم نتمكن من التواصل بالشكل المطلوب.


وأضاف موريانتيس: لقد كان مايكل انطوائيا وهذا جعل التحدث معه صعبا.


وكان مدرب ريال مدريد الجديد، البرازيلي فاندرلي لوكسمبورغو والمدير الرياضي الإيطالي أريغو ساكي قد أعلنا في وقت سابق أنهما يريدان من موريانتيس أن يبقى مع الفريق وقال موريانتيس حول ذلك: لقد اتخذت قرارا بالرحيل منذ فترة وقلت لهما انه لا مجال للتراجع، قراري كان نهائيا، لم يكن جيدا التفكير فيما إذا تغيرت الأحوال بقدوم مدرب جديد أم لا.


وختم حديثه بالقول: أنا لاعب في ليفربول الآن، وهذا كل ما افكر فيه.


ميلان متمسك بتوماسون

أعلن نادي أي.سي ميلان الإيطالي أن مهاجمه الدنماركي الدولي يون دال توماسون سيبقى مع الفريق، وأنه غير مستعد للتنازل عنه.


وكانت تقارير صحفية انجليزية قد ذكرت في وقت سابق عن امكانية عودة توماسون إلى فريقه الأسبق نيوكاسل يونايتد، كما أبدى مرسيليا الفرنسي رغبته بضم اللاعب المذكور.


ونفى نائب رئيس النادي أدريانو غالياني رغبة أي.سي ميلان في بيع اللاعب وقال: مرسيليا مهتم بتوماسون؟ نحن لن نبيعه، لقد قلت ذلك لمرات عديدة، ميلان قرر عدم الإستغناء عن أي من لاعبيه.


هييرو مذهول من وضعه على لائحة الإنتقالات

أعرب اللاعب الإسباني المخضرم فرناندو هييرو عن دهشته لوضعه على لائحة الإنتقالات من قبل ناديه بولتون الإنجليزي.


وكان المدرب سام ألارديس قد وضع كل من هييرو والدنماركي هنريك بيدرسين والبرازيلي خوليو سيزار على لائحة الإنتقالات في وقت سابق لكن هييرو طلب لقاء رئيس نادي بولتون فيل غارستايد لمعرفة لماذا يريد النادي الإستغناء عن خدماته.


وقال هيير لصحيفة ماركا الإسبانية: لا أملك أدنى فكرة عن سبب إرادة النادي بيعي، لقد فوجئت لهذا القرار لأنني كنت ضمن خطط المدرب في الآونة الأخيرة.


وأضاف: لا أعرف ما يجري في أروقة النادي، لكن بالنسبة لحالتي فإنني ساتحدث مع رئيس النادي حول ذلك، أعرف ان المدرب يريد توقيع مهاجم جديد، لكن الأمر برمته أذهلني!


بورتيو سعيد بالعودة

قال اللاعب الإسباني الشاب خافيير بورتيو أنه سيكون أكثر نضجا بعد عودته إلى ريال مدريد، وكان المهاجم الشاب معارا لنادي فيورينتينا الإيطالي لكنه لم يثبت قدميه هناك، وبعد رحيل موريانتيس عن ريال مدريد، قام الأخير باسترجاع بورتيو.


وقال بورتيو في حديث صحفي: أهم شيء انني عدت لأكون جزءا من الفريق، لكن الفترة التي قضيتها في إيطاليا جعلتني أكثر نضجا من ذي قبل على الصعيد المهني والشخصي.


وأضاف: أمر رائع أن أكون عضوا في فريق ريال مدريد، وعلى الرغم من وجود كم كبير من المهاجمين في الفريق إلا أنني متأكد من أن الجميع هدفه خدمة النادي.


فيرعسون يطالب فينغر بالإعتذار

 أعاد أليكس فيرغسون مدرب مانشستر يونايتد فتح ملف علاقته المتوترة بمدرب أرسنال، الفرنسي أرسين فينغر مؤكدا أن الأخير يدين له بالاعتذار بسبب تصرفاته التي وصفها بـ"المشينة" خلال أخر لقاء جمع بين الطرفين في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.


 وقال فيرغسون لصحيفة "إندبندنت" البريطانية: أثناء خروجنا من النفق المؤدي للملعب بعد انتهاء لقائنا الأخير كان فينغر ينتقد لاعبي فريقي ويصفهم بالغشاشين، فرددت عليه قائلا احترم نفسك واذهب إلى غرفة فريقك.


 وكان مانشستر يونايتد قد فاز على الأرسنال بهدفين نظيفين في المرحلة العاشرة من الدوري منهيا مسيرة الأخير التي بلغت 49 مباراة دون خسارة.


 وشهد اللقاء اعتراض لاعبي أرسنال وجهازهم الفني على ركلة جزاء احتسبها الحكم ضد سول كامبل لعرقلته وين روني وجاء منها هدف مانشستر يونايتد الأول، واتهم فيرغسون لاعبي الفريق المنافس بإلقاء بقايا الأطعمة والبيتزا التي كانت معهم عليه أثناء الخروج من النفق المؤدي لملعب أولد ترافورد، وهو ما عرف في الصحافة البريطانية بـ"أزمة البيتزا".


وأضاف فيرغسون: جاء فينغر لي مهرولا، مشيحا بيديه، قائلا ماذا تريد بعد كل هذا؟


وأوضح مدرب مانشستر يونايتد أن ديفيد جيل المدير التنفيذي لفريقه التقى بديفيد دين نائب رئيس أرسنال بسبب هذه الواقعة واتفقا على أن تبقى سرا ويقوم فينغر بالاعتذار.


 وقال فيرغسون: اتصل جيل بدين ثلاث مرات لكن أحدا لم يتحرك من جانبهم وهذا أمر متوقع من أرسنال صاحب أسوأ سجل على مستوى الروح الرياضية، ويكفي ان فينغر خرج صبيحة يوم المباراة ليقول أنه لا يستطيع السيطرة على انفعالات لاعبيه.


 واختتم المدير الفني حديثه موضحا انه يرغب في توضيح الأمور لوسائل الإعلام حتى لا يتم اتهامه بالخروج عن السلوك الرياضي عندما يزور ملعب هايبري معقل أرسنال مع فريقه في الأول من شباط/فبراير المقبل في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي.


لا خلاف بين مورينيو وفيرغسون

نفى البرتغالي خوسيه مورينيو مدرب تشلسي الإنجليزي أن يكون على خلاف مع أليكس فيرغسون مدرب مانشستر يونايتد، مؤكدا تقديره وإحترامه له.


وقال مورينيو أول أمس الجمعة للموقع الرسمي للنادي: وسائل الإعلام تتمنى حدوث أزمة بيني وبين فيرغسون، ولكني أعلن أنه لا توجد مشكلة أو حرب بيننا على الإطلاق، لقد دعوته إلى مكتبي عقب المباراة واحتسينا الخمر سويا.


وكانت تقارير صحفية بريطانية قد نقلت عن مورينيو اتهامه لفيرغسون بتعمده استخدام سلطته في التأثير على حكم المباراة التي جمعت بين الفريقين يوم الأربعاء الماضي في ذهاب الدور قبل النهائي لكأس رابطة الأندية الإنجليزية بملعب ستامفورد بريدج، والتي انتهت بالتعادل بدون أهداف.


وأضاف مورينيو: أحترم أليكس كثيرا لانه مدرب عظيم، ولكن يجب معاملتنا بشكل عادل، فقد سبق له الفوز بكأس أوروبا من قبل وكذلك أنا.


وقال مورينيو: أنا لا اتحدث مع الحكام خلال المباريات وأتمنى أن لا يفعل كل مدربي الفرق المنافسة ذلك حتى لا يتم التأثير عليهم.


وكان فيرغسون نفسه قد انتقد حكم المباراة ذاتها بعد انتهائها لعدم احتسابه ركلة جزاء لصالح مانشستر نتيجة عرقلة مهاجمه الفرنسي لويس ساها.


ماكارثي وحلم الإنتقال غلى انجلترا

 أبدى المهاجم الجنوب أفريقي بنديكت ماكارثي نجم بورتو البرتغالي رغبته في الإنتقال إلى الدوري الإنجليزي في المستقبل.


 وقال ماكارثي "27 عاما" في تصريحات نقلتها هيئة الإذاعة البريطانية أول أمس الجمعة عن صحيفة "بولا" البرتغالية: جمهور جنوب أفريقيا يهتم بالدوري الإنجليزي أكثر من إهتمامه بالدوري المحلي، وأنا كجنوب أفريقي أحلم باللعب في هذه المسابقة القوية.


 وأضاف ماكارثي الذي فاز بلقب هداف الدوري البرتغالي الموسم الماضي: كاد حلمي يتحقق في أيلول/سبتمبر الماضي عندما قدم إيفرتون عرضا جادا لضمي، ولكن رفض مسؤولي بورتو سبب لي إحباطا شديدا، وعانيت كثيرا بعد رحيل مورينيو لتدريب تشلسي، وأعتقدت أن أيامي مع بورتو أصبحت معدودة وبالفعل أعددت نفسي للرحيل، ولكن فيكتور فرنانديز أعادني للحياة من جديد خاصة بعد هدفي فى مرمى تشلسي بدوري أبطال أوروبا.

التعليق