تاجر آثار إيطالي يخدع متاحف شهيرة في العالم

تم نشره في الأحد 16 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً

  روما -     قالت السلطات الايطالية إن  تاجر آثار ايطالي يدير تجارة مزدهرة من سويسرا نجح في خداع بعض من أشهر  صالات المزادات والمتاحف في العالم وباع لها قطعا اثرية حصل عليها بطرق غير مشروعة.

وكانت هذه الفضيحة محور عرض سنوي لشرطة الفنون والآثار الايطالية التي عرضت عشرات من الاعمال القديمة التي ثبت انها تخص جياكومو مديتشي وهو  تاجر ايطالي أصدر قاض بروما الشهر الماضي ضده حكما بالسجن لعشر سنوات.

وقالت الشرطة ان التاجر كان احيانا يدير أعماله من خلال الغير حتى لا  يظهر انه البائع الرئيسي وغالبا ما باع قطعا تعود الى عدة قرون قبل  الميلاد.

     ووفقا لبيان لوزارة الثقافة فان القطع التي اقتفى اثارها لمديتشي  انتهى بها الامر في متحف متروبوليتان بنيويورك ومتحف جي.بي.جيتي في لوس  انجليس وصالات سوذبي للمزادات ومتحف انتيك ميتلمركلتر في طوكيو وغيرها.

واعيد بعضها إلى ايطاليا. وقال اللفتانت كولونيل فرديناندو موسيلا رئيس وحدة العمليات بشرطة  الفنون أول من امس الجمعة "كان له (مديتشي) شركات في سويسرا وقاعات عرض سويسرية تمكن من خلالها من نقل قطع اثرية من ايطاليا بشكل غير قانوني وعرضها في السوق." واضاف قوله ان مديتشي اشترى كثيرا من القطع من خلال "اتصالاته بعالم  الجريمة."

التعليق