الفايز يرعى افتتاح برلمان شباب العاصمة ومسيرة تعبر عن الفرح الأردني

تم نشره في الأحد 16 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • الفايز يرعى افتتاح برلمان شباب العاصمة ومسيرة تعبر عن الفرح الأردني

 

عمان- واصل المجلس الأعلى للشباب الإعداد للحفل الكبير الذي يقيمه بمناسبة عيد ميلاد جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين والذي سيتم خلاله إطلاق مشروع الاستراتيجية الوطنية للشباب وإشهار نادي الإبداع الشبابي.

 وسيجري خلال الأيام القليلة المقبلة تغيير على البرنامج الضخم الذي تم اقتراحه مسبقاً بما يتناسب مع معاني المناسبة العزيزة على قلوب جميع الأردنيين.


رئيس المجلس الأعلى للشباب د. مأمون نور الدين أكد أن الاستراتيجية الوطنية للشباب والتي أقرت من مجلس الوزراء ستكون جاهزة لإطلاقها برعاية كريمة من ملك البلاد والداعم الأول للحركة الشبابية فيها جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين بحضور جميع الأطراف المعنيين والشركاء الحقيقيين بالمشروع الذي بات حقيقة وواقعاً يفخر به أبناء وشباب هذا الوطن الكبير.


وأضاف نور الدين ان الحفل سيتضمن إشهار نادي الإبداع الشبابي الذي يجسد رؤى جلالة الملك نحو مستقبل أفضل للشباب الأردني بما يتناسب مع التطور الذي أصاب مختلف مجالات الحياة الأردنية. مشيراً إلى أن جلالته سيكرم خلال الحفل عددا من الشباب الأردني المبدع والذين كان لهم إسهامات متميزة في الميدان الشبابي الأردني.


برامج كبيرة

برامج الاحتفالات التي أعدها المجلس كبيرة ومتنوعة؛ حيث تقام يوم 30 من الشهر الحالي وهو اليوم الذي يصادف عيد ميلاد جلالة الملك وبالتعاون مع مديرية شباب العاصمة، مسيرة "الفرح الأردني" لمسافة 2.5 كيلو متر وتقام برعاية رئيس الوزراء فيصل الفايز، حيث تبدأ من أكاديمية الشرطة وتنتهي في قاعة الأمير حمزة بن الحسين بمدينة الحسين للشباب، كما ينتظر المجلس موافقة رئيس الوزراء على رعاية حفل الافتتاح الرسمي لبرلمان شباب العاصمة يوم الحادي والثلاثين من الشهر الحالي.


وختم نور الدين حديثه بالإشارة إلى أن موازنة المجلس الأعلى للشباب التي تصدر نهاية الشهر الحالي سيتبعها مرحلة البدء في الإنفاق على المشاريع العديدة التي أدرجت على خطة المجلس السنوية وبرامجها المتنوعة.


لقاء مع مدراء ومراكز الشباب

من جهة أخرى، التقى أمين عام المجلس الأعلى للشباب د. ساري حمدان يوم أمس مدراء ورؤساء أقسام ومشرفي مراكز الشباب في إقليم الجنوب، وذلك ضمن سلسلة اللقاءات التي يقيمها في إطار مراجعة خطط وبرامج مديريات الشباب للعام الحالي 2005.


اللقاء تم خلاله مراجعة خطط مديريات الجنوب للتأكيد على أنها تشمل الاستراتيجية الوطنية للشباب بمحاورها التسعة، إلى جانب مراجعة دور البرلمانات الشبابية في محافظات الوطن، وستقوم المديريات بإرسال خططها النهائية قبل نهاية الشهر الحالي.


حمدان أوضح أن المجلس سيقوم من خلال هذه البرلمانات بتدريب 1430 شابا وشابة يمثلون برلمانات الشباب في المحافظات على مفاهيم الديمقراطية وحقوق الإنسان، حيث سيقوم كل برلمان عبر لجانه التسعة التي تمثل محاور الاستراتيجية الوطنية للشباب بالمساهمة في تنفيذ برامج الاستراتيجية، قبل أن يتم تشكيل برلمان شبابي وطني يمثل محافظات الوطن يطلق عليه اسم "البرلمان الشبابي للمجلس الأعلى للشباب".

التعليق