ارتفاع معدل الإنفاق ببطاقات فيزا في الأردن 42%

تم نشره في الأحد 16 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً

دبي-  شهدت مبيعات التجزئة باستخدام بطاقات فيزا نمواً ملحوظا في الاردن وبنسبه 42% خلال الإثني عشر شهراً المنتهية في 30 أيلول 2004، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، ليصل بذلك إلى 250 مليون دولار بفضل الأداء المتميز للبنوك الأعضاء في شبكة فيزا انترناشيونال في المملكة.

وتعكس النتائج الجديدة التغير الكبير في ثقافة الاستهلاك وتحول المستهلكين إلى استخدام بطاقات فيزا لتسديد قيمة مشترياتهم اليومية بعد أن كان يقتصر ذلك سابقاً على سحب المبالغ النقدية من أجهزة الصراف الآلي.

وقد شهد عدد المعاملات التجارية المنجزة باستخدام بطاقات فيزا خلال السنة المنتهية في 30 أيلول 2004 ارتفاعاً ملحوظاً في الأردن بلغت نسبته 46% ليصل إلى 2.2 مليون معاملة.

وعزا سعيد شقم، مدير عام فيزا في منطقة المشرق، هذا النمو إلى الأداء المتميز للبنوك الأعضاء في شبكة فيزا، والتي حرصت على تعزيز قيمة مشتريات حاملي البطاقات وتوفير أعلى مستويات الراحة والأمان لهم.

وقال: "طور أعضاء شبكة فيزا عدداً من المنتجات والحملات الترويجية المبتكرة خلال الفترة الماضية، الأمر الذي وفر العديد من المزايا لحاملي البطاقات بما شجعهم على استخدام بطاقاتهم على نطاق أوسع وأثرى تجربتهم في التسوق وأضفى عليها المتعة والراحة.

وتشهد المملكة تحولاً متسارعاً نحو استخدام الحلول الإلكترونية لشراء الحاجيات اليومية مهما انخفضت قيمة المعاملة الواحدة، بعد أن أدرك المتسوقون أن الدفع الإلكتروني يمثل بديلاً عملياً للدفع النقدي فضلاً عما يوفر من سهولة وأمان في التعامل".

وأضاف شقم: "تشير الإحصائيات الأخيرة إلى أن متوسط قيمة المعاملة الواحدة باستخدام بطاقات فيزا في محلات بيع التجزئة في الأردن قد انخفض بواقع 3%، مما يدل على تحول العملاء إلى استخدام هذه البطاقات لشراء حاجياتهم اليومية بغض النظر عن تدني قيمتها".

وأشار شقم إلى أن ثقافة الدفع الإلكتروني بدأت تترسخ في المملكة، حيث باتت بطاقات فيزا وسيلة شائعة ليس فقط لشراء الحاجيات من محلات التجزئة، بل وكذلك لدفع الالتزامات المترتبة في دوائر القطاع العام.

وأثنى على المبادرة التي أطلقتها مؤخراً وزارة المالية الأردنية والتي أتاحت استخدام البطاقات لدفع الضرائب ورسوم العديد من الخدمات.

وشهد قطاع الدفع الإلكتروني تطورات تقنية كبيرة مع ظهور البطاقات الذكية التي تحظى باهتمام متزايد لما توفره من حماية ضد عمليات التزوير المحتملة، والتي من المقرر التحول الكامل إلى استخدامها في عام 2006.

التعليق