الرئيس التنفيذي لـ"موبايلكم" : رصدنا 20 مليون دينار للتحديث والتوسعة

تم نشره في الأحد 16 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • الرئيس التنفيذي لـ"موبايلكم" : رصدنا 20 مليون دينار للتحديث والتوسعة

غصين: الأسعار ستكون أداة المنافسة المقبلة 

 عمان- بعد ان اجتازت شركة "موبايلكم" عاماً هو الأفضل منذ إطلاق خدماتها في أيلول من عام 2000، تستعد الشركة وباستراتيجية شاملة لمنافسة قوية- أساسها الأسعار- سيشهدها القطاع خلال العام الحالي بوجود اربعة مشغلين، وفقاً لما قاله رئيسها التنفيذي ميخائيل غصين.

وأوضح غصين في حوار مع "الغد" أن المنافسة المقبلة سترتكز على الأسعار وليس على الخدمات، ذلك أن جميع التقنيات والخدمات الأساسية والمطلوبة والمتقدمة متوافرة في السوق المحلية، متسائلاً عما يمكن اضافته للسوق من خدمات.

وأضاف " إن بعض التقنيات الموجودة في المملكة سبقت في إطلاقها دولاً متقدمة،  كتقنية "EDGE " التي أطلقتها "موبايلكم" في تموز من العام الماضي، فيما تستعد بعض دول أوروبا كفرنسا مثلاً لإطلاقها العام الحالي.

وقال " إن المرحلة المقبلة في القطاع ستشهد انخفاضاً في الأسعار، وهذا سيكون في صالح المستهلك"، مبدياً تخوفه من أن تتأثر جودة ونوعية الخدمات سلباً نتيجة هذا الانخفاض، ولافتاً إلى أن الأسعار في الأردن هي من أقل الأسعار في المنطقة وفقاً لما تؤكده دراسات.

وفيما يتعلق بنظام الفوترة على أساس الثانية قال غصين ان الشركة قد انتهت مؤخراً من دراسة حول هذا النظام ليتم تقديمه للمشتركين في الوقت المناسب، مؤكداً أن نظام المحاسبة بالثانية بشكل عام يحتاج الى وقت وتكاليف وتغييرات في التكنولوجيا، فضلاً عن عوامل أخرى كثيرة تتعلق بالسوق والمنافسة.

وتوقع الرئيس التنفيذي لـ "موبايلكم" أن تصل الحصة السوقية للشركة نهاية العام الحالي الى 33%، وذلك بالاعتماد على خطة شاملة ستراعي أربعة جوانب رئيسية هي تحديث الشبكة وتطويرها، الخدمات المقدمة والأسعار، خدمات المشتركين، والموارد البشرية في الشركة. مشيراً إلى أنه قد تم رصد من 15- 20 مليون دينار، سينفق معظمها على أعمال تحديث وتوسعة الشبكة وحسب الاحتياجات، لأننا نسعى الى أن تظل شبكة "موبايلكم" معروفة كأحسن شبكات الاتصالات في المملكة وحتى على مستوى المنطقة. 

وأضاف أن "موبايلكم" ستواصل العمل على تقديم الخدمات المميزة وتطوير الخدمات والتقنيات الموجودة وبالاستفادة من خبرات شركة "فرانس تيليكوم"، كتقنية EDGE وخدمات البيانات كخدمة MMS و GPRS وذلك من خلال توفير المحتويات والأجهزة التي تدعم تقديم هذه الخدمات. منوهاً إلى أن عدم دخول خدمات MMS و GPRS إلى السوق بشكل كبير كما هو الحال في خدمة SMS مثلاً لأن هذه الخدمات تحتاج إلى وقت للتعلم على كيفية الاستعمال، بالإضافة الى حاجتها الى المحتويات والأجهزة التي تدعم تقديمها، وخلال السنوات القليلة المقبلة ستزداد أهمية هذه الخدمات ونسبة مساهمتها في إيرادات الشركة.

وأشار إلى أن عدد مستخدمي خدمات كل من MMS و GPRS بالنسبة لـ "موبايلكم" خلال العام الماضي شكل حوالي نسبة 10%، بينما كانت نسبة مستخدمي خدمة SMS حوالي 70%، وبالنسبة لمساهمة كل هذه الخدمات مجتمعة في إيرادات الشركة العام الماضي فقد تراوحت بين 5- 10% من إجمالي الإيرادات.

وفي جانب الخدمات أيضاً لفت غصين إلى أنه سيتم العمل على تدعيم الخدمات التي ستقدم بشكل مشترك مع أعضاء التحالف الإقليمي الذي تم تشكيله في تموز من العام الماضي، والذي يضم بالإضافة لـ "موبايلكم" كلا من الوطنية وبتلكو وكيوتل.
وأضاف" أن هناك شركات عديدة من دول عربية أبدت اهتماماً خلال الفترة الماضية للانضمام إلى هذا التحالف".

وعن خدمات الجيل الثالث قال غصين أنه لا نية لدى الشركة بتقديمها قبل الأعوام 2006 و 2007، كون هذه الخدمات لا تزال غير ثابتة عالمياً وتكاليفها مرتفعة، بالإضافة إلى أنها تحتاج الى محتويات وأجهزة تدعم تقديمها، وفي هذا المجال سنستفيد من خبرات شركة "فرانس تيليكوم" لتقديم هذه الخدمات. 

وأما عن جانب الموارد البشرية في الشركة قال غصين أن الإدارة قد عملت خلال العام 2004 على تحسين أوضاع الموظفين ورواتبهم ووفقاً لتقييمهم، وسيتم التركيز على هذا الجانب أكثر خلال العام الحالي مشيراً إلى أنه في بداية العام الحالي قد تم عمل صندوق ادخار Provident Fund للموظفين، كما أن النتائج المالية الجيدة للشركة ستنعكس على أوضاعهم المالية.

وأكد أنه لا زال هناك موظفون يتركون الشركة للعمل في الشركات العاملة في الأردن أو خارجه، لافتاً إلى أن نسبة ترك الموظفين للشركة خلال العام الماضي والعاملين في أقسام ( خدمات المشتركين ) تراوحت بين 20- 25%، وهذه النسبة موجودة في كل الشركات العاملة في مجال GSM في العالم نظراً لطبيعة هذه المهنة التي يغلب عليها الروتين، إضافة إلى أن العاملين فيها هم من الشباب.

وأما نسبة ترك الموظفين من الأقسام الأخرى خلال العام الماضي فقد بلغت حوالي 10- 15% أغلبهم توجهوا للعمل خارج الأردن.

وبين غصين أن العام الماضي شهد تحسناً في الأوضاع المالية للشركة بزيادة  نسبتها من 20- 30% عن العام 2003، مشيراً إلى أن الشركة قد بدأت بتحقيق أرباح منذ تموز 2003. كما وزاد عدد المشتركين بنسبة 30% عن العام 2003 ليصل إلى 455 ألف مشترك نهاية العام الماضي وبحصة سوقية تصل إلى 30%. وقال" إن هذه النتائج الجيدة ستعطي قوة دافعة للشركة في مواجهة المنافسة المقبلة".

يشار الى أن "موبايلكم" هي الشركة الحائزة على ترخيص تشغيل خدمة الاتصالات الخلوية الممنوحة لـ "الاتصالات الأردنية"، وهي احدى شركات مجموعة "الاتصالات الأردنية" والتي تضم شركتين أخريين هما "أي دايمنشن" و"وانادوو".

وتم تسجيل الشركة في أيلول من عام 1999، وأطلقت خدماتها في المملكة أيلول عام2000.

التعليق