الانتهاء من مشروع التطوير المؤسسي لصندوق دعم الرياضة

تم نشره في السبت 15 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً

عمان- انهى الصندوق الوطني لدعم الحركة الشبابية والرياضية إعداد مشروع التطوير المؤسسي الذي يهدف الى إعادة هيكلة الصندوق. ويأتي هذا المشروع الذي استمر العمل فيه أربعة أشهر وأشرف على إعداده الخبير الوطني د. فايز سليم ضمن 21 مشروعاً تتضمنها اتفاقية تطوير قطاع الشباب المبرمة مع برنامج الأمم المتحدة للإنماء UNPD.

وقال مدير عام الصندوق عبد الرحمن العرموطي أن مشروع إعادة الهيكلة سيساهم في إنجاز أهداف الصندوق بكفاءة عالية وتطوير بنيته التنظيمية ووسائل وطرق عمله وإجراءاته وموارده لتتواكب مع المستجدات المتواصلة.

وأشار إلى أنه تم بموجب المشروع مراجعة البناء التنظيمي للصندوق ومهام وأهداف الوحدات التنظيمية وواجبات وتوزيع الصلاحيات وإعداد دليل تنظيمي يمثل ثمرة ونتائج هذا المشروع، موضحاً أن الدليل يحتوي على الهيكل التنظيمي العام للصندوق وأهداف ومهام كل وحدة تنظيمية إضافة إلى هياكل وأوصاف الوظائف وتوزيع الصلاحيات والقوانين والأنظمة والتعليمات الخاصة بالصندوق.

كما يعتبر الدليل الأساس الذي لا يمكن الاستغناء عنه لعمل أية مؤسسة، حيث يوفر وثيقة متكاملة لتنظيم المؤسسة ومساهمة كل وظيفة ووحدة تنظيمية في الوصول لأهدافها، ويمثل مرجعاً للإدارة العليا والمدراء والباحثين والمتدربين والمهتمين للتعرف على كيفية سير العمل بالصندوق. حيث يعكف الصندوق حالياً على إعداد الشق الثاني من المشروع المتمثل في بناء قدرات العاملين فيه.
يذكر أن الصندوق الوطني لدعم الحركة الشبابية والرياضية يهدف إلى توفير الموارد المالية اللازمة للحركتين الرياضية والشبابية وتوزيعها على الجهات المعنية وتنمية الموارد المالية للصندوق من خلال استثمار والمساهمة في تطوير البنية التحتية لقطاعي الشباب والرياضة.

 

التعليق