القضاء يرفض طلب مايكل جاكسون بإجراء جلسة غير علنية

تم نشره في الجمعة 14 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • القضاء يرفض طلب مايكل جاكسون بإجراء جلسة غير علنية

لوس انجليس-قرر قاض اول من أمس الاربعاء أن جلسة نظر الدعوى التي سيناقش فيها تاريخ مايكل جاكسون المزعوم بشأن ارتكابه جرائم جنسية ستكون علنية. ويرى الكثيرون أن قرار رودني ميلفيل قاضي محكمة سانتاباربارا العليا يعد انتصارا للادعاء والصحافة بعد أن طالبا ميلفيل بأن تكون جلسة نظر الدعوى علنية في محكمته بكاليفورنيا.

      وستركز جلسات نظر الدعوى التي تسبق المحاكمة على طلبات الادعاء السماح له بتقديم أدلة في قضية التحرش الجنسي بطفل المتهم فيها جاكسون '46 عاما' وهي أدلة يصفها ممثلو الادعاء بأنها تنطوي على نمط سابق ومتكرر يرتكبه جاكسون للاساءة جنسيا للاطفال.

     كما ستركز الاتهامات على قضية اتهمه فيها صبي بالاساءة إليه جنسيا في عام 1993 وتمكن جاكسون من تسويتها خارج ساحة المحكمة بعد أن ذكر أنه دفع 12 مليون دولار. ويسعى محامو الدفاع عن جاكسون إلى حظر الادلة القديمة علاوة على أنهم طالبوا أن تجري جلسة نظر الدعوى التي من المحتمل ان تسيء لموكلهم خلف الابواب المغلقة.

وقال ميلفيل إن الادعاء بوسعه تقديم مزيد من الحجج بشأن هذا الامر أثناء جلستي نظر الدعوى المقرر لهما يومي 21 و 27 من كانون الثاني . ومن المقرر بدء المحاكمة في 31 كانون الثاني الجاري.

التعليق