وزير الداخلية يطالب النقابات بوقف العمل السياسي وإزالة الشعارات عن المجمع

تم نشره في الخميس 13 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً

عمان-حضّ وزير الداخلية سمير الحباشنة النقباء المهنيين أمس على "الالتزام بقوانين النقابات المهنية والاهتمام بالمهنة، وعدم العمل والتدخل في السياسة وفتح منابر النقابات للندوات والمهرجانات السياسية، او عقد اجتماعات سياسية " حسبما افاد رئيس مجلس النقباء نقيب الصيادلة عبد الرحيم عيسى ونقيب المحامين حسين مجلي.

وكشف عيسى ان النقباء اكدوا خلال اجتماعهم بالوزير على ان "99% من عمل النقابات متعلق بالمهن المختلفة وبالمنتسبين اليها، وانها لا تتدخل في السياسة، وليس لديها طموحات سياسية، وانما تقوم بالاهتمام بقضايا عامة تهم جميع المواطنين مثل قضية فلسطين والعراق والحريات العامة".

واضاف "ابلغنا الوزير ان النقابات مفخرة للاردن بديمقراطيتها وبإنجازاتها على كافة الصعد والمستويات، ولا يجب العمل من اجل اضعافها، بل يجب دعمها".
وذكرعيسى ان "النقباء سيعقدون اجتماعا طارئا يوم السبت المقبل لتدارس طلب الوزير وتحديد موقف نهائي منه وابلاغه اياه بشكل رسمي، الا انه اكد انه لن يخرج عن ثوابت النقابات المهنية".

من جانبه قال مجلي ان "النقباء ابلغوا الوزير في الاجتماع الذي امتد لمدة ساعتين انهم ملتزمون بالقوانين، ولا يتجاوزونها" مشيرا الى انهم " اكدوا للوزير ان هذا الطلب يعتبر تحولا خطيرا وكبيرا في العلاقة بين النقابات المهنية والحكومة، وغير مسبوق في تاريخ الحياة العامة للدولة الاردنية منذ تأسيس النقابات قبل خمسين عاما".

واشار الى ان "النقباء اكدوا ان امن الاردن يقوم بمقدار الانفتاح على النقابات المهنية وعلى الشعب، وان اي هجوم حكومي على النقابات بهدف اضعاف دورها في المجتمع لن يكون في مصلحة الوطن".

الى ذلك، ذكرت مصادر نقابية حضرت الاجتماع ان "وزير الداخلية امهل النقابات 24 ساعة لإزالة اللافتات والصور والشعارات المعلقة على واجهة المجمع والتي جميعها لها مدلولات سياسية".

التعليق